هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للاشتراك الرجاء اضغط هنــا
:: مرحبا بكم في شبكة كام الامارات ::


العودة   منتديات كام الامارات > ~¤ô§ô¤~ الإداري ~¤ô§ô¤~ > cam الإرشيف للمواضيع القديمة والمكررة
التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

cam الإرشيف للمواضيع القديمة والمكررة ×× أرشيف المواضع المتكررة والقديمة ××

موضوع مغلق
المشاهدات 64102 عـدد الردود 275
 
أدوات الموضوع
قديم 04-28-2007, 12:37 PM   #251
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




كيف يتمثل الفرد لمعايير المجتمع




هناك عدة أساليب تعين الفرد لتمثل معايير المجتمع، وهذه المعايير هي:

أولاً: التنشئة الاجتماعية:

يولد الفرد ويتزود بالخبرات من خلال التفاعل مع الأخريين، وهذا التفاعل الذي يؤثر في بناء شخصيته التي تتحكم في سلوكه الاجتماعي فحينما يوجد الفرد مع شخص أخر فأن وجود هذا الشخص يكون له تأثير قوي على كيفيه سلوكه، واستجاباته ولما كانت الأسرة هي احدى المؤسسات الاجتماعية التي تسجل حضورا بارزاًفي التأثير على سلوك الأفراد وتنشئهم كما أنها تمثل الوسيط الرئيس بين شخصية الفرد والمجتمع الذي ينتمي أليه الفرد فمن خلالها تـنقل قيم المجتمع وأنماط السلوك فيه.

وتعد الأسرة اللبنة الأولى في قاعدة أي مجتمع من المجتمعات الإنسانية ويستحيل إن يتكون المجتمع أو يحتل مركزاًمرموقاًمن دون الأسرة، كما إن المجتمع يسمو ويتميز بما يحمله أفراد أسرهِ من طابع ثقافي وحضاري كما أنه يمُنى بالتأخر والانحطاط أن أصيب أبناء أسره بالتخلف الفكري والعلمي.

وبذلك تمثل الأسرة الجماعة المرجعية الأولى الإطار الأساسي في بناء شخصية الفرد وتكاملها.

ونعني بالجماعة المرجعية تلك الجماعة التي يرتبط الفرد نفسه بها أو يأمل إن يرتبط بها نفسيا ويستدخل قيمهم ومعاييرهم ومثلهم في نفسه.

أن مهمة الأسرة تحويل الكائن الحي البيولوجي إلى كائن اجتماعي وذلك الكائن الذي مكث في رحم إلام ينمو حيويا إلى قدر ِمعلوم وخرج منهُ لا يعلم شيئاًليتلقفه (رحم الجماعة) ينمو فيه اجتماعياً وهي العملية التي تجعل الفرد يكتسب صفة إنسانية.

وتستمر عملية التنشئة في الأسرة ثم يتسع نطاقها خارج إطار الأسرة ومع هذه السعة يعرف الطفل المزيد عن المعايير والقيم والاتجاهات ومعاني الخطأ والصواب ثم يبدأ بالاهتمام بتقويم السلوك من جانب القيم والأخلاق.

أن انتقال الطفل إلى بيئة جديدة كالشارع أو المدرسة فأنه لابد إن يواجه اختلافات سلوكية جاءوا من بيئات مختلفة أو يتطلب التكيف في هذا المجال الجديد المزيد من الجهد لتحديد موقفه واتجاهاته وبلورة دوره بالنسبة لهولاء الغرباء وهكذا ينموا الطفل وتنمو قدرته على التكيف والالتزام وتتطور شخصيته من الفردية البيولوجية إلى تلك النفسية الاجتماعية التي تثير إتماماً لدور الجماعة في حياة الفرد.

وبما إن عملية التنشئة الاجتماعية تعد عملية تعلم وتعليم وتربية، وتقوم على التفاعل الاجتماعي وتهدف إلى اكتساب الفرد سلوكاً ومعايير واتجاهات مناسبة لأدوار اجتماعية تمكنه من مسايرة جماعته والتوافق الاجتماعي معها وتكسبه الطابع الاجتماعي، وتيسر له الاندماج في الحياة الاجتماعية معتمدة على أسلوبين هما الثواب والعقاب اذ وجد أثرهما على الشخصية وتشترك المجتمعات في خمسة أنظمة سلوكية هي التدريب على:

  • <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l1 level1 lfo1">الفطام وتناول الطعام. <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l1 level1 lfo1">التبول والإخراج وضبطه زماناًومكاناً <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l1 level1 lfo1">آداب الجنس وضبط السلوك الجنسي <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l1 level1 lfo1">الاستقلال والاعتماد على النفس
  • ضبط العدوان.

وكل هذه الأساليب تهدف إلى تحقيق التكيف مع الأخريين والاستقلال الذاتي والنجاح في الحياة وتكوين القيم الروحية والوجدانية والخلقية.


ثانيا: الضبط الاجتماعي:
الضبط الاجتماعي وهو سيطرة اجتماعية مقصودة وهادفة، أنه في جوهره ضبط ذاتي من جانب المجتمع، فالمجتمع هو الضابط وهو المنضبط في الوقت نفسه، إذ إن له قدرة مستمرة على الخلق الذاتي للضوابط.

وتتخذ عملية الضبط الاجتماعي مظهرين رئيسين هما مظهر السيطرة الإيجابية التي تتمثل في مجموعة من الطرائق والأساليب الإيجابية التي تدفع الأفراد وتشجعهم على الالتزام والتمسك بالقيم والمعايير والأنماط السلوكية المقبولة اجتماعياً، والتي يرافق والالتزام بها المدح والثناء والرضا الجماعي أحيانا والتقدير المادي المتمثل بالمنح والجوائز والهدايا احيانا أخرى، وهناك إلى جانب السيطرة الإيجابية مظاهر متعددة لما يسمى بالسيطرة السلبية وتتمثل فيها تتخذه الجماعة أو يتطلبه التنظيم الاجتماعي من الوسائل والأساليب التي يتم إيقاعها للأفراد الذين يخرجون عن القيم والمعايير والأنماط السلوكية السوية التي ترتضيها الجماعة التي يعيشون فيها وتؤدي إلى الأضرار والإخلال بالنظام والاستقرار الاجتماعي ومن هذه الأساليب النواهي والتهديدات و إلزام الفرد بالقيام بسلوك محدد والعقوبات الجزائية بأنواعها ودرجتها المختلفة التي تتلاءم مع الانحراف، وهذان النوعان من السيطرة الاجتماعية السلبية والإيجابية و موجودان جنباً إلى جنب ويعملان سوية كمظهر من مظاهر الضبط الاجتماعي في المجتمعات الإنسانية للمحافظة على الأمن والاستقرار والتوازن الاجتماعي.

ولتحقيق الضبط الاجتماعي والسيطرة على تصرفات الأفراد ومواقفهم هناك مجموعة من الوسائل تجعل الفرد يتبعها منها:
  • <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">الرأي العام <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">القانون <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">العقيدة <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">الإيحاء الاجتماعي <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">التربية <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">العادة الجمعية <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">دين الجماعة <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">المثل العليا الشخصية <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">الشعائر والطقوس <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">الفنن <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">الشخصية <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">التنوير والتثقيف <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">القيم الاجتماعية <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l2 level1 lfo2">قيم الطليعة الواعية
  • الخرافات والأساطير

وهناك عدة مقاييس لقياس فاعلية الضبط الاجتماعي وهي:
  • <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l0 level1 lfo3">الأساليب الداخلية: ان افضل أساليب الضبط هي الأساليب الداخلية وان الوسيلة الخارجية كالعقاب لا يجب استخدامها ألا عند الحاجة القصوى فالضبط عن طريق النموذج افضل من الضبط عن طريق الجزاءات <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l0 level1 lfo3">البساطة: ان طريقة الردع البسيطة تؤدي وظيفتها بصورة فعالة وسريعة دون مواجهة مشاكل. <LI class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; COLOR: windowtext; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%; tab-stops: list 36.0pt; mso-list: l0 level1 lfo3">التلقائية: أفضل أنواع الضبط ما ظهر في أثناء اجتماع الناس وتفاعلهم.
  • الانتشار: انتشار الضبط هو الضمان الوحيد ضد تعطله وتوقف استخدامه

وتأسيسا على ما تقدم ان كل ما يساعد على امتثال الناس لقواعد وأنماط السلوك والمعايير والقيم السائدة يدخل في موضوع الضبط الاجتماعي

ان الضبط الاجتماعي له دور أساسي في سلوك الفرد وخاصة حينما يكون في إطار التربية المقصودة، وهذا يعني ان تحقيق الضبط الاجتماعي لابد ان يخطط له مسبقاً من خلال مجموعة من الوسائل التي تستخدم في الضبط الاجتماعي.


ثالثاً:الدور الإيجابي للفرد:

يعرف الدور الاجتماعي بأنه عبارة عن نمط منظم من المعايير فيما يختص بسلوك فرد يقوم بوظيفة معينة في الجماعة ومن أمثلة الأدوار الاجتماعية دور القائد ودور ألام ودور الأب والمربي وعالم الدين فمثلا دور القيادة يشمل نمطاً منتظماً من المعايير السلوكية المتوقعة من جانب القائد فيما يتعلق بسلوكه الشخصي وبسلوكه في تفاعله مع أفراد الجماعة وحينما

فيما يتعلق بسلوكه الشخصي وبسلوكه في تفاعله مع أفراد الجماعة،وحينما يسند إلى الفرد دور القيادة فان سلوكه لا يلبث ان يتكيف ليتلاءم مع الدور الذي اسند إليه ليشمل هذا الدور مهمات رسمية وغير رسمية، ويتعلم الفرد الأنماط السلوكية الخاصة بهذا الدور بالخبرة والممارسة والأدوار تخضع لقوانين التعلم للدورً عرضياً تلقائياً وقد يكون تقمصاً للدور وقد يكتسب من المعايير الاجتماعية ويصبح تعلماً اجتماعياً وتتوزع الأدوار بين الناس بحسب المهنة والتخصص ويولد ذلك في حركة المجتمع وتتوزع الأدوار داخل الأسرة والجماعة يولد عنها ظاهرة (توقعات الدور - Role Expectations)، أي الحقوق والواجبات المتبادلة بين الأفراد من خلال الأدوار ويبرز توزيع الأدوار واضحاً ودقيقاً بين الأفراد في تجمع معين وتسير الأدوار كلها نحو هدف تخطط طه الجماعة لنفسها.

وحينما يمارس الفرد دورا إيجابياً فان هذه الممارسة تساعد على بناء الجماعة و صيناتها من الانحراف، ومن الأدوار الإيجابية التي يمارسها الفرد هي مثلا دور المشجع الذي يتقبل مساهمات أفراد الجماعة بكل حماسة واستحسان وهناك دور الموفق الذي يتوسط في النزاعات بينما دور المسوي يسهل تقدم الجماعة نحو هد فها العام من خلال تخليه عن مواقفه في جدال معين في حين دور واضع المقاييس يحدد غاية تسعى الجماعة إليها وينشئ معياراً أو مقياساً لتقويم نوعية إنجازات الجماعة وهناك دور التابع الذي يكون موقفه حياديا ويساير الجماعة ولا يسلك سلوكا عدوانياً

وبالمقابل هناك أدوار سلبية يقوم بها بعض الأفراد وينتج عنها السلوك الاجتماعي.


رابعا: طبيعة الجماعات المؤسسية التي ينتمي إليها الفرد:

تعد المدرسة من المؤسسات القيمة وقد أشار أحد المربين إلى ذلك بقوله هناك مؤسسات رئيسة تتولى أمر الحضارة محتفظة بما فيها وصائنة حاضره ومؤمنة مستقبلها التقدمي وهذه المؤسسات هي البيت، المدرسة، الدولة،ومؤسسة العمل ومؤسسة الدين وتقوم كل منها على فكرة جوهرية تسوغ في وجود المؤسسة وتبين الخدمة التي تؤديها إلى الحضارة، أما الفكرة التي تقوم عليها المدرسة في التنشئة،تنشئة العقل والجسم معاً وعلى هذا تكون المدرسة قد أسدت دورا كبير في تحقيق متكامل للشخصية الإنسانية ويتحقق ذلك من خلال المعلم الجيد اذ يؤدي دور النموذج الاجتماعي لان التلميذ بطبيعته ميال للتقليد والإيحاء ووجود النموذج الجيد المتمثل بالمعلم سوف يجعل من التلميذ محاكيا له، ويقلد التلاميذ معلمهم في أسلوبه في التفكير وحل المشكلات.

والجماعة المؤسسية الأخرى تتمثل بالدين وتعاليمه وأوامره ونواهيه يعد من أقوى عوامل تحقيق التواؤم في السلوك الاجتماعي، علاوة على الدين فقد شرعت القوانين لتحقيق الضبط الاجتماعي، وتعتمد الدولة القانون في تنظيم الحياة الاجتماعية من خلاله اذ يكفل القانون القضاء على حالات الانحراف ن اذ ان لكل مجتمع أنظمته القانونية ووسائله الخاصة المنظمة التي يستخدمها ضد الخروج على قواعد السلوك ومعايير الأخلاق بهدف تماسك المجتمع ن فالقانون هو الوسيلة التي يعالج بها المجتمع نفسه ويحافظ على كيانه ووجوده ومن هنا كان الخروج على تعاليم القانون يعد تهديدا للتماسك الاجتماعي وللمثل الاجتماعية والثقافية وللقيم الاجتماعية كما يعد إقرار هذه التعاليم وفرضها على أبناء المجتمع أهم عامل للضبط الاجتماعي.

ومما تقدم فان تكوين السلوك الاجتماعي يشمل العوامل الثقافية العامة وتشمل اللغة والقيم الخلقية والروحية والاجتماعية ويتكون السلوك الاجتماعي نتيجة الخبرات الخاصة التي يمر بها الفرد على مدى الحياة.


خامسا: الظروف الاقتصادية والاجتماعية للفرد:

تؤدي الظروف الاجتماعية والاقتصادية بالفرد ان يسلك سلوكاً تبعاً لتلك الظروف ن وكلما تحسن المستوى الاقتصادي والاجتماعي للفرد فأننا نتوقع ان يسلك سلوكا يتفق مع معايير المجتمع ولتحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي للفرد لابد من ان تهيئ له فرص العمل واشغال فراغه، وان اندماج الفرد في بيئة العمل يحقق له مكاسب خارجية كالمال وداخلية كالرضا الشخصي، ولما كان العمل مجموعة من الأنشطة التي يزاولها الأفراد داخل البناء للاجتماعي من اجل بناء المجتمع واستمراره فان مزاولة الفرد تتيح له بناء علاقات اجتماعية ولو استغلت هذه العلاقات بشكل إيجابي من خلال روح التعاون ستظهر آثار ذلك على شخصية الفرد.

ان دخل الفرد وطبقته الاجتماعية تحدد طريقة تفكيره وتؤثر في آرائه وأفكاره و أدواره الاجتماعية واتجاهاته النفسية كما يحدد الدخل نشاطات الفرد ونوع علاقاته وبالتالي يرسم ملامح السلوك له.


سادسا: خصائص المجتمع التاريخية و الحضارية:

ان لكل مجتمع أرثاً حضارياً وهذا الإرث الحضاري يكون أساساً لتحديد معايير السلوك، ومن خلالها ينمو الفرد ويتطور في إطار اجتماعي يشمل القوانين والأنظمة والعادات والحضارة الخاصة بهذا المجتمع.

ان الحضارة بمعناها العام تشمل العادات والتقاليد والأنظمة والقيم التي تقبلها أفراد مجموعة من الناس تعيش في بيئة وفي وقت معينين، فالأفراد الذين يعيشون في المجتمعات التي أغلبيتها مسلمة وهم مسلمون لديهم مجموعة من التعاليم الدينية والأنظمة التي وردت في القرآن الكريم يلاحظ من كانت التنشئة التي انشأ عليها صحيحة يقدس تلك التعاليم ويسير على نهجها وهذه التعاليم قد تبدو غريبة لمن لم يكن مسلما لذلك ورد في معنى الحديث الشريف (الطفل يولد على الفطرة ووالديه يهودانه أو يمجسانه...) لذلك أصبحت التعاليم الدينية معايير اجتماعية توراثها جيل عن آخر فكل حضارة لها معاييرها الخاصة بها.

واليوم ونحن نعيش في عصر العولمة والتقدم التقني في مجال الاتصال والفضائيات لابد من الانتباه لذلك واستخدام هذا التطور بما يضمن إكساب الفرد معايير اجتماعية تتفق مع واقعنا المسلم.
   
 

 

التوقيع

قديم 04-28-2007, 12:38 PM   #252
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




الضبط الاجتماعي


ان معنى الضبط الاجتماعي يحتوي على ابعاد خاصة منها مايتعلق بالسلوك اوغالبا مانجد في التاريخ ظهور وسائل ضبط مختلفة من اجل توجيه سلوك الفرد وكذلك الجماعة نحو مواقف محدودة. من تجارب (بافلوف )نجده استطاع التاثير على سلوك الكلب عن طريق الاشارات ( المثير ) المرتبة التي تعد كوسائل اتصال رمزي بينه وبين الكلب. اذا استطاع ان يضبط سلوك هذا الكلب الامر الذي يدفع الفرد للقول ان عملية الضبط الاجتماعي قد تستخدم بصورة ما في عالم الحيوان.
اما الابعاد الخاصة في عالم الانسان فان أي فرد يمكنه ان يفترض دراسة السلوك الاجتماعي المنضبط عن طريق المقارنات الثقافية بين المجتمعات وبعضها البعض حيث يودي ذلك الى اكتشاف معرفة تعميم أي عملية ثقافية وهذا بالتالي يودي الى تطور في المجتمع الانساني بعد دراسة ومعرفة النظم الاجتماعية الضابطة.

فالاسرة مثلا تعتبر من اقدم النظم الاجتماعية اذ تعتبر اداة اجتماعية ضابطة وان قل تاثيرها في المجتمعات المتقدمة ،وكذلك الدين ،النظم التربوية والاقتصادية كل هذة تعتبرنظما اجتماعية ضابطة حيث يكون لها تاثير فعال في توجيه سلوك الفرد .

ويعتبر مفهوم الضبط الاجتماعي لسلوك الفرد والجماعة من المشاكل النظرية في العلوم الاجتماعية حيث ان المعاملة التي يتلقاها من غيرة توثر في افعالة وتوقعاته من الاخرين على سبيل المثال نجد في بعض الافراد يكون سلوكهم الياس على الرغم من انهم يعيشون في اطار مجتمع منظم.

ويفسر (ماكلنج 1969)عملية الضبط الاجتماعي اذ يرى ان حياة الجماعة الاولية يكون العضو فيها اكثر حساسية للدور الذي يقوم به بينما في الجمع الكبير يفقد العضو ذاته وسط هذا الجمع الكبير في الحالتين فان وسيلة الضبط غير الرسمي تتم رغم رغبة الفرد بينما يتم الضبط الرسمي عندما تتطور سلوكيات الاعضاء وذلك باجتماعهم معا في اطار رسمي .

مع تحياتي
   
 

 

التوقيع

قديم 04-28-2007, 05:31 PM   #253
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




الراديو


الراديو أو المذياع من أهم وسائل الاتصال. مكّن الراديو المجتمعات الإنسانية من إرسال الصوت الإنساني والموسيقى والإشارات بأنواعها المختلفة إلى أرجاء متعددة من العالم. وبفضل الراديو أصبح بإمكان المسافرين على متن السفن والطائرات الاتصال وتبادل المعلومات . كما يمكن استخدام موجات الراديو للاتصال بالفضاء الخارجي.

كان البث الإذاعي ومازال الاستخدام الأكثر شيوعًا لموجات الراديو. وهو يشمل البرامج الدينية والموسيقى، والأخبار، والحوار، والمقابلات ووصف الأحداث الرياضية والفنية، بالإضافة إلى الإعلانات التجارية. ويستيقظ الناس على ساعة المذياع، ويقودون سياراتهم إلى أعمالهم مستمعين إليه، كما يمكنهم الاستماع إلى البرامج الإذاعية في أوقات راحتهم.

وقد أخذ البث الإذاعي في الماضي الدور نفسه الذي يأخذه التلفاز في وقتنا الراهن من حيث تسلية الناس، فكانت تتجمع ملايين العائلات في أمريكا وأستراليا وأوروبا خلال الفترة من العشرينيات وحتى بداية الخمسينيات من القرن العشرين حول أجهزة المذياع، في كل ليلة، يستمعون إلى التمثيليات والبرامج المرحة الخفيفة وبرامج المنوعات والبث المباشر للحفلات الموسيقية، والعديد من البرامج المنوعة الأخرى. هذه الفترة، التي تدعى في بعض الأحيان بالعصر الذهبي للبث الإذاعي انتهت في معظم المجتمعات الغربية مع بدء تألق التلفاز وانتشاره.

وللراديو استخداماتٌ أخرى، بالإضافة إلى البث الإذاعى. فالطيارون ورواد الفضاء وعمال البناء ورجال الشرطة والفلاحون والبحارون والجنود وسائقو سيارات الأجرة يستخدمون الراديو في الاتصالات السريعة، كما يرسل العلماء موجات الراديو إلى الجو؛ للاستعلام عن الطقس. وترسل شركات الهاتف والبرق الرسائل بوساطة الراديو، وباستخدام خطوط الهاتف والبرق، كما يشغِّل هواة الراديو محطات استقبال وبث خاصة بهم.

يعمل الراديو بتحويل الأصوات والإشارات إلى موجات كهرومغنطيسية تدعى أيضًا موجات الراديو. وهي تسافر عبر الهواء والفضاء، كما تستطيع الانتشار عبر بعض الأجسام الصلبة كجدران المباني. وتنتقل موجات الراديو بسرعة الضوء، أي 299,792كم/ث، ويحول جهاز الاستقبال هذه الموجات إلى الصوت الأصلي.

أسهم العديد من العلماء في تطوير الراديو، ولايمكن اعتبار عالم بعينه بأنه مخترع الراديو. وقد أرسل العالم الإيطالي جوليلمو ماركوني أول إشارة بث إذاعي في عام 1895م. أما في وقتنا الراهن فإن موجات الراديو تُبث من آلاف المحطات والمصادر المختلفة، وتملأ الجو من حولنا بإشاراتها وبثها المتواصل.

   
 

 

التوقيع

قديم 04-28-2007, 05:36 PM   #254
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




وهذا الموضوع بعنوان ..... جنوح الأحداث في دوله الامارات

لمقدمة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد-صلى الله عليه وسلم- وعلى أصحابه الطيبين الطاهرين ومن اتبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:
فإن الأبناء هم عماد الأمة وسراجها المنير حيث يقاس تقدم الدول في الوقت الحاضر بمدى ما تقدمه من إسهامات لنمو المجتمع بوجه خاص ونمو البشرية بوجه عام.لذا كان التركيز الأكبر على فئة الأحداث والذين تتراوح أعمارهم بين 15-18عاماًتقريباً.
هذا وقد كان موضوع بحثي "جناح الأحداث"وقد اخترت هذا الموضوع بسبب شيوع هذه الظاهرة إلى حد يتطلب ضرورة توجيه العناية والاهتمام لهذه الفئة من المجتمع.
لقد تحدثت في بداية هذا البحث عن بعض التعريفات المهمة لمفهوم جنوح الحدث ثم تناولت أهم العوامل التي تساهم في جناح الحدث من عوامل شخصية وداخلية.
وقد ألحقت بحثي بإحصائية تشمل عدد الأحداث و أعمارهم و جنسياتهم و نوع التهمة في سجن العين المركزي قسم الأحداث بمدينة العين لعام 1998م.وعام2000 م
وختاماً أرجو أن أكون قد وفقت في تحقيق الغرض المنشود من هذا البحث الموجز أما بعض الثغرات التي قد ترونها ترجع إلى القصور الإنساني من بلوغ درجة الكمال فالكمال لله وحده ونسأل الله التوفيق والسعادة.



تعريف جنوح الأحداث:
لعل من المصطلحات الجديدة التي شاع استعمالها على نطاق واسع منذ منتصف هذا القرن ولأغراض علمية أو غير علمية مصطلح "جناح الأحداث" أو"جنوح الأطفال" أو انحراف الصغار" أو إجرام الناشئة" أو غير ذلك من المصطلحات الأخرى التي انبثقت في الواقع عن ترجمة المصطلح المعروف "Delinquency "الذي يفيد لغة معنى التقصير أو الإهمال أو الإثم أو الانحراف أو تلك النزعة السيكولوجية نحو الجنوح أو انتهاك القانون.
وإذا كانت المجتمعات الغابرة والوسيطة لم تعرف ظاهرة جناح الأحداث كمشكلة اجتماعية ذات خطورة فإن زيادة معدلات الجرائم التي بدأ يرتكبها الأحداث والأطفال منذ منتصف هذا القرن أثارت قلق غالبية المجتمعات المعاصرة بشكل أدى إلى اتخاذ بعض الإجراءات للتصدي لهذه الظاهرة وبهدف تطويق مضاعفاتها أو التخفيف من أخطارها.

لقد زادت كمية الجناح الفعلي والرسمي بشكل لم تعهده مجتمعات الأمس من قبل كما
وظهرت أنماط جانحة خطيرة مستحدثة أضافت إلى مشكلة الجريمة أبعادا ثقافية جديدة باتت تهدد اليوم مستقبل الأجيال الجديدة
التي تشكل طليعة المجتمع ومصدر طاقاته البشرية وظهرت أنماط جانحة خطيرة مستحدثة أضافت إلى مشكلة الجريمة أبعادا ثقافية جديدة باتت تهدد اليوم مستقبل الأجيال الجديدة
التي تشكل طليعة المجتمع ومصدر طاقاته البشرية.(1)
ولعل ما يضاعف اهتمام العلماء بدراسة ظاهرة جناح الأحداث هو أن ملامح الشخصية الإجرامية تتشكل في مرحلة مبكرة من حياة الشخص المجرم ثم تتكامل في سنوات متعاقبة من خلال ظروف ومواقف إجرامية لاحقة.
وإزاء هذه الصورة السوداء التي يرسمها المتشائمون اليوم لواقع الأجيال الجديدة فقد برز الوعي العام بضرورة تطويق أبعاد هذه الظاهرة الخطيرة المستحدثة بكل الطرق والأساليب المتيسرة.
لذلك ينظر علماء الاجتماع إلى السلوك الجانح كظاهرة سلوكية - اجتماعية أو تعبير سلوكي ظاهري هو حصيلة قيم اجتماعية خاطئة أو نتيجة التأثر والعيش من خلال ثقافة جانحة.كما يرجعون في اهتمامهم إلى مراحل الطفولة المبكرة يلتمسون فيها بعض الفهم العلمي لطبيعة اضطرابات شخصية الطفل الجانح.
أما مطلب التمييز في معاملة الأحداث الجانحين وضرورة الفصل بينهم وبين المجرمين البالغين فهو من المطالب الحديثة التي لم تعرفها غالبية المجتمعات.(2)

أولا:التعريف القانوني لجناح الأحداث:

يثير مفهوم "جناح الأحداث" بعض المشكلات منهجية وأخرى علمية وفقهية وذلك منذ ظهور هذا المفهوم لدى إنشاء أول محكمة خاصة بالأحداث في نهاية القرن الماضي.ولا زال الطالب في دراسته لموضوع "جناح الأحداث"يعاني بعض الصعوبة في التمييز بين مفهوم "الجناح" وبين مفاهيم أخرى تتصل به بشكل أو بآخر كمفهوم "الجريمة"أو مفهوم "السلوك الإجرامي" أو مفهوم الانحراف" وذلك من حيث المعنى أحيانا أو من حيث المحتوى أحيانا أخرى.ويظهر أن إيجاد تعريف شامل لمفهوم "جناح الأحداث" لازال يتعذر تحقيقه وذلك لارتباط مفهوم "جناح الأحداث" بأرضية علمية واسعة يشارك فيها رجل القانون إلى جانب

(1) عدنان الدوري ،جناح الأحداث السبب و المشكلة، ذات السلاسل،الكويت 1984
(2)محمد طلعت عيسى ،عبد العزيز فتح الباب،عدلي عيسى ،الرعاية الإجتماعية للأحداث المنحرفين،مطبعة مخمر ،1985م
علماء النفس والاجتماع والخدمة الاجتماعية وأطباء النفس والعقل أو غير هؤلاء من المعنيين بشؤون الأحداث.إن جناح الأحداث من المفاهيم القانونية المعاصرة التي أفرزها الفقه الجنائي للتعامل مع فئة من الأشخاص ممن تقل أعمارهم عن سن معينة وذلك حين يرتكبون أفعالا مخالفة للقانون وبهذا يقترب مفهوم "جناح الأحداث" من مفهوم "جرائم الأحداث"الذي يشيع استخدامه اليوم على نطاق رسمي واسع.
ثانيا: التعريفات الغير قانونية لجناح الأحداث:-
فالواقع أن السلوك الجانح لا يشكل صنفا قانونيا محددا بل هو مفهوم واسع يتضمن مجموعة كبيرة من الأنماط السلوكية المنحرفة التي لا يشترط أن تكون مخالفة لبعض المعايير القانونية فحسب بل لمخالفتها لجميع أنواع "المعايير الاجتماعية " السائدة في المجتمع.
إن مثل هذه المفاهيم غير القانونية التي تتناول الجناح في معناه الاجتماعي الواسع تتضمن في الواقع أهدافا إنسانية غير عقابية وقد يغلب عليها الطابع العلاجي لأنها تهتم بمساعدة الحدث دون عقابه وتقويمه دون ردعه وإعادة تكيفه من خلال كشف جذور مشكلته ومحاولة التغلب الاجتماعي المطلوب.(1)
(1) محمد مراد ومواجهة جرائم الأحداث ،الشرطة ،الإمارات ،العدد 1998،234


- I تعريف الرعاية الاجتماعية أو البحث الاجتماعي:
وإذا كان هدف القانون بوجه عام ينصب على الأفراد الذين يخالفون بعض المعايير القانونية فإن هدف الرعاية الاجتماعية ينصب على خدمة الفرد ككل ومن جميع الوجوه التي تتحقق تحسين حالته وإعادة تكيفه تكيفا سليما.ومن هنا فإن السلوك الجانح يصبح من الأعراض المرضية لسوء تكيف الحدث على المستوى الاجتماعي.وهكذا فإن أنصار الاتجاه الخاص بالرعاية الاجتماعية يرون أن جناح الأحداث يشكل جزءا من الصورة الكبيرة التي تواجهها الرعاية الاجتماعية أو الخدمة الاجتماعية وأن معالجة الجناح بهذا المعنى تكون بمحاولة تكييف الطفل لبعض عناصر بيئته الاجتماعية وليس بإعادة تنظيم عناصر هذه البيئة وجعلها متكيفة مع الطفل ذاته.(1)
ب- التعريف النفسي لجناح الأحداث:
إن نظرة علماء النفس نحو جناح الأحداث لا تختلف في الواقع عن النظرة العامة لأنصار الرعاية الاجتماعية من حيث اتساع مفهوم الجناح ذاته بحيث يشتمل على الشخصية برمتها. ويظهر أن غالبية علماء النفس لا

(1) محمد طلعت عيسى ،عبد العزيز فتح الباب ،عدلي عيسى ،الرعاية الإجتماعية للأحداث المنحرفين


ينكرون أهمية بعض "القوى الاجتماعية " في تكوين لجناح ولكنهم يركزون اهتمامهم العلمي على شخصية الحدث الجانح ومراحل تطور شخصية الطفل وهذا قد يؤدي إلى ظهور انحرافات نفسية حادة قد تقود أحيانا إلى يلوك لا اجتماعي أو سلوك إجرامي.
ومن هنا يمكن القول بأن أنصار هذا الاتجاه النفسي يفترضون أن الصراعات النفسية الداخلية التي تبدأ في مرحلة مبكرة من حياة الطفل هي التي تسهم في تشكيل نوع "الشخصية الجانحة" فالاضطرابات العاطفية التي يعاني منها الطفل في مرحلة مبكرة من مراحل تطور طفولته قد تؤدي إلى ظهور بعض الأنماط السلوكية الجانحة البسيطة كحالة عدم
الطاعة أو حالة التمرد أو قد تؤدي إلى ظهور أنماط شديدة من السلوك الجانح قي حالات أخرى.
-ج_- التعريف الاجتماعي لجناح الأحداث:
لقد بدأ علماء النفس منذ عام 1914 يبحثون عن تعريف اجتماعي للجريمة والسلوك الجانح وقد وصف الفقيه الإيطالي "رافائيل حاروفالو"

"الجريمة الطبيعية " في إطار اجتماعي يفيد بأن الجريمة هي كل مخالفة لمشاعر الولاء الجماعي وكل خروج على معايير الأمانة والاستقامة .
أما التعريف الاجتماعي لجناح الأحداث بوجه خاص فقد ورد على لسان "صوفيا روبسون" أن الجناح هو كل سلوك يعارض مصلحة الجماعة في زمان ومكان معينين بصرف النظر عن كشف هوية الفاعل وبصرف النظر عن تقديم الفاعل إلى المحكمة.
والواقع أن المفهوم الاجتماعي لجناح الأحداث من أكثر المفاهيم غير القانونية شيوعا لأنه يتناول الجناح من زاوية إنسانية واسعة تكاد تتضمن غالبية المفاهيم الواردة في علوم النفس والاجتماع والخدمة الاجتماعية وطب الأمراض العقلية فالسلوك الجانح وفقا للمفهوم الاجتماعي يعتبر جزءا من ثقافة الجماعة التي ينتمي إليها الحدث الجانح وبذلك فإن دراسة هذا السلوك الجانح ترتبط بدراسة طبيعة العلاقات الاجتماعية التي تربط الفرد بأفراد الجماعة التي يعيش فيها.(1)



(1)محمد غباري ،الإنحراف الإجتماعي ،ورعاية المنحرفين،المكتب الجامعي ،الإسكندرية 1976م


I - العوامل الشخصية:
ويقصد بها مجموعة العناصر التي تشكل المقومات البيولوجية والنفسية للحدث وتتضمن العوامل الشخصية كافة العناصر الذاتية التي تشمل شخصية الحدث فإذا تناولنا العوامل الشخصية بالدراسة العلمية أو ما يعرف بالتحليل العاملي يمكننا أن نميز بين العوامل الآتية:
الصفات الجسمية:
ويدخل في إطار الصفات الجسمية طول الحدث ووزنه وطول كل من الذراعين والساقين وطول الجمجمة والشك العام للرأس ودرجة تناسب الرأس مع بقية الجسم وشكل النتوء الحاجبي وحجم الوجه بالنسب للرأس وشكل الوجه وطريقة اتصال الجبهة بعظام الأنف واتساع الفم وشكل الشفتين وحجم الأسنان وانتظامها وشكل الأذنين وحجمها وشكل
العينين أو جحوظهما ولون العينين كما أن شعر الرأس من حيث كونه كثيف أو متوسط أو خفيف وطبيعته من حيث كونه مجعد أو ناعم ولون
شعر الرأس وشكل الحاجبين ودرجة غزارة الشعر إلى جانب طول الرقبة وبروز الحنجرة وما إلى ذلك من الصفات الجسمية فهذه تعتبر جميعها من الصفات الجسمية التي يلزم تحديدها بدقة لربطها بمجموعة العوامل الشخصية الأخرى.

التاريخ المرضي:
ويتضمن المعلومات الضرورية عن ظروف الولادة والرضاعة والفطام وألوان القصور الذي يعانيه الطفل إلى جانب الأمراض العضوية التي أصيب بها منذ مولده والاضطرابات العضوية والعصبية والأعراض الجسمية لاضطرابات السلوك والصعوبات التعليمية والمهنية. كما يضم حالة النوم والشهية والمشي والكلام وغيرها كما يهتم بالوقوف على حالة الإدمان سواء على الخمور أو المخدرات ويهتم بحالات السبات العقلي والتجول الليلي لما لها من أثر عميق في تهيئة التربية الصالحة بظهور الانحراف بأنواعه المختلفة ولهذا فمن المهم تتبع الوظيفة العقلية لدى الحدث منذ الطفولة الأولى والتعرف عما إذا كان يوجد في السلالة التي ينزل منها سواء من ناحية الأب أو من ناحية الأم حالات من العته الوراثي أو البله أو الضعف العقلي.وعلى هذا فإن دراسة التاريخ المرضي تهدف أساسا إلى البحث عن أثر العوامل الوراثية من جهة والتغيرات البيولوجية والفيزيقية من جهة أخرى في شخصية الحدث فالوراثة تؤثر إلى حد كبير في الناحية الجسمية.وعلى هذا فمن الضروري عند دراسة العوامل الشخصية في الحدث ألا نغفل عامل الوراثة لأن صلته بديناميت الشخصية واضح جدا . وإذا كانت العوامل الشخصية هي محصلة تفاعل الوراثة مع البيئة فإن تعاون ونشاط القوى الإنسانية المختلفة مع بعضها -سواء من الناحية الذاتية أومن الناحية المكتسبة- هو أقصى ما تهدف الشخصية المتكاملة الوصول إليه. فالبحث هنا يبغي الوقوف على حالات عدم الانسجام بين القوى المختلفة سواء كانت بيولوجية موروثة أو مكتسبة أو كانت متعلقة بميول الحدث واهتماماته المرتبطة بحالته البدنية أو بظروف خارجية ترتبط بحالته الصحية أو العقلية.
الصراع السيكولوجية:
يعتبر من العناصر السيكولوجية المكونة للعوامل الشخصية كل من المؤثرات الشعورية واللاشعورية التي تؤدي إلى اختلال أو اهتزاز في الشخصية بجعل صاحبها مهيأ للانحراف إذا ما امتزج معه عناصر أخرى مخصبة.
ويمكننا أن نميز بين العناصر السيكولوجية الآتية:
1) الصراع الذي يتعرض له الحدث نتيجة لتقمصه بعض عناصر العلم الخارجي في شخصيه أو في جسده ويسقط رغبات ملحة داخلية غير مرغوب فيها على العالم الخارجي مما يؤدى به إلى أن يتصور ويفكر حسب رغباته هو وليس حسب الحقائق الموضوعية.
فقد يكون الطفل شديد الحساسية أو سريع الانفعال أو يتصف بالمزاح المضطرب والقصور في التكيف الوجداني فإذا ما تعرض لموقف يتعذر عليه فيه أن يفهم نفسه وأن يتكيف مع هذا الموقف اعتراه القلق وخاصة إذا عاش في بيئة تتميز بالصرامة في نظمها ومن بين أعراض القلق والوسوسة يظهر على وجه الخصوص الحالات الآتية:
الحساسية الشديدة غير العادية بتوتر نفسي أو خوف.
القلق أو الخوف أو الألم النفسي الشديد في مواقف معينة وعلى الأخص في الأماكن المقفلة مثل قطارات السكة الحديد.
القلق أو الخوف أو الألم النفسي الشديد في المجتمعات الكبيرة أو في الساحات الواسعة.
الخوف المبالغ فيه من الأماكن المرتفعة .
الخوف الذي لا مبرر له من الحريق مثلا أو من الخطر وهمي.
العناد والميل إلى السيطرة وتحكيم الإدارة والمهاجمة .
وقد يأخذ هذا الصراع طابعاً شعورياً أو لا شعورياً.
2) الحالات الانفعالية بما يصاحبها من تغير الشعور نحو شخص معين نتيجة للتعارض بين رغبات متعارضة وعدم الثبات أو الاستقرار في النواحي الانفعالية . ومن أمثلتها أيضاً تغير الحالة المزاجية والانقباض النفسي الذي يتمثل في حالة الشعور بالحزن والأسى وعدم السعادة واليأس.

ومن أمثلة الاختلال في التركيب الجنسي ما ينشأ عن الاضطراب في إفراز الغدد الصماء وكذلك عدم الاتزان الهرموني فقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الأحداث المنحرفين أن الاختلال في التركيب الجنسي يشكل عنصراً واضحاً في مجموعة العوامل الذاتية كما أن بعض العوامل البيئية كضعف الرقابة والضبط العائلي وانخفاض المعايير والمستويات الأخلاقية للوالدين تشترك في العوامل الذاتية في كثير من حالات الانحراف وخاصة في صوره الأخلاقية.

يقصد بالعوامل الداخلية مجموعة العوامل البيئية المنزلية ومنها العلاقة بين الأبوين وانفصال الأب عن الأم أو وفاة أحد الوالدين وسؤ أخلاق أحد الوالدين أو كليهما والإدمان على الخمر والمخدرات وغيرها من أنماط السلوك في الأسرة كما يدخل ضمن العوامل البيئية الداخلية حالة الأسرة الاقتصادية.(1)
أولا:العلاقة بين الأبوين
لا تخلو حياة الأسرة من الاحتكاكات البسيطة التي تمر بين الحين والآخر هذه لا تعتبر في حقيقتها جرثومة هدم تعرض حياة الأسرة للخطر

(1) منى جمعة عيسى ،الأسرة وجنوح الأحداث في مجتمع الإمارات ،الطبعة الأولى1995 م

ما دامت لا تمس أيديولوجية الأسرة و لا تتناول دعائم التوافق الأسرى.فأثار هذه الخلافات لا تصل إلى جوهر الروابط الزوجية لأنها تتناول أمورا سطحية في حياة الأسرة .بل إن هذه الخلافات الطفيفة تؤدي وظيفة اجتماعية في حياة الأسرة فهي التي تثير فيها الحيوية وتساعد على جريان تيار التفاهم بين أطرافها.
أما الخلافات الهدامة فهي التي تتناول المعايير التي يرسمها كلا الزوجين. فالخلافات العقائدية أو الدينية و الخلافات الناشئة عن تفاوت المستوى الطبقي الاجتماعي أو الصفات الشخصية المتوارثة تحطم الدعائم التي تقوم عليها الأسرة إذ أنها لا تناول الميول المكتسبة والقابلة للتشكيل بل تمس العناصر الأساسية في قيام الأسرة ولهذا حالات عدم التوافق بين الزوجين اللذين لا يتفقان في نوع العقيدة الاجتماعية أو في الدين الذي يعتنقه كل منهما أو في المستوى الطبقي الاجتماعي أو في الصفات الخلقية أو في التكوين العام للشخصية أو حتى في خصائص البناء الجسدي أكثر وقوعاً في هذه المواقف منها في حالة الأزواج الذين لا يتفاوتون كثيراً في المعايير و القيم الأساسية لكل منهم.
ومن الأسباب الاضطراب التي تعرض الأسرة للانهيار قيام الزواج على معلومات خاطئة أو سيطرة المصالح الذاتية البحتة أو بسبب اختلافات جوهرية في فلسفة الزوجين بشأن تربية الأطفال أو عمل الزوجة أو المسئوليات المالية وما شابه ذلك.
ولا تعتبر استمرار الحياة الزوجية مع قيام حالة من التوتر العنيف بين الزوجين خيراً مطلقاً فربما كان وضع حد لهذه الحياة المضطربة بالطلاق أمراً ضرورياً لصالح الزوجين من جانب وصالح الأطفال إذ أن آثار الخلاف بين الزوجين في القيم و المعايير الأساسية يظهر في واحدة أو أكثر من الصور الآتية:
(أ)تنازع الولاء للأسرة لكل واضطرار الطفل إزاء الضغوط الانفعالية التي يعانيها نتيجة للتوتر العنيف بين الوالدين إلى الانتماء إلى أحد المعسكرين دون الآخر.
(ب)خيبة أمل الطفل في مصدر السلطة وهو الأب ومظهر العطف وهي الأم يدفعه إلى الانتماء للعصابات التي يجد بينها الإشباع العاطفي الذي يفتقده في الأسرة ويتعرض الطفل وخاصة في مرحلة المراهقة والبلوغ إلى حالات خطيرة من الانحلال الخلقي لانعدام الضابط الخلقي واهتزاز المثل العليا والقيم الأخلاقية في محيط أسرته.
(ج) ظهر أن نسبة كبيرة من حالات المروق والتشرد توجد لدى أطفال السر المضطربة أو المحطمة بسبب الهجر أو الطلاق أو وفاة أحد الوالدين أو كليهما.
ثانيا: الطلاق وأثره على انحراف الأحداث :
يعنى الطلاق انهيار البناء الاجتماعي للأسرة وزوال مقومات وجودها ولهذا يطالب المتهمون بشئون الأسرة بتقييد الطلاق وعدم السماح به إلا في الحالات التي يثبت فيها فساد الرابطة بين الزوجين والفشل في إمكان تقويمها وحتى في المجتمعات التي تعيش في ظل نظم دينية تجيز الطلاق فإنها لا تترك هذه الرخصة المشروعة في يد الزوج بدون قيود أو شروط بل عمدت إلى تنظيمها .
ويتعرض الأطفال لعدد كبير من المشكلات كنتيجة لطلاق الوالدين ومن أهم المشكلات ما يلي:
(أ)مشكلات الحضانة.
(ب)مشكلات متعلقة بأسلوب التربية والتعليم الذي يتبعه الأب أو الأم واعتراض الطرف الآخر .
(ج)مشكلات أخلاقية ناشئة عن التغير المفاجئ الذي يصيب حياة الأطفال بعد طلاق الوالدين.
(د)مشكلات مادية نتيجة عدم تعاون الوالدين مما يحرم الطفل من استكمال تعليمه والإبقاء على مظهره الخارجي وخاصة من حيث الملبس و المصروف اليومي.

ثالثا: تعدد الزواج وأثره على الأطفال:
تبينا أن الجو الطبيعي الملائم للنمو العاطفي والوجداني للطفل هو أسرته الطبيعية التي يلقي فيها رعاية والدية ويحس فيها بسلطة الأب وبحنان الأم وبالتماسك الذي ينعكس في العلاقات الطيبة و التعاون الصادق بينهما.
ولهذا فإن حرمان الطفل من رعاية الوالدين بسبب زواج الأب بامرأة أخرى أو زواج ألم برجل آخر واضطرار الطفل إلى الحياة في كنف زوج لأمه أو زوجة لأبيه يحرمه من مقوماته الشخصية المتكاملة وينمى فيه النزعات العدوانية لدرجة أن الاضطرابات السلوكية تتضاعف لدى الأطفال الذين يعيشون مع زوجة الأب أو زوج الأم.
رابعا: تفكك الأسرة بسبب غياب أو مرض أحد الأبوين
يشكل غياب العائل خطرا جسيما يؤدي إلى اضطراب الأسرة نتيجة لانهيار ركن أساسي من مقوماتها وهو المعاشرة الزوجية وقد يكون هذا الغياب اضطراريا كما يحدث في حالة سعى العائل بحثا عن الرزق في بلاد أخرى غير مقر إقامته المعتاد. كما يحدث الاضطراب نتيجة لعدم تواجد الزوجين في مقر إقامة واحد ويعتبر هذا النوع من الاضطرابات الأسرية من المشاكل النوعية للزوجة العاملة فبالرغم من أن التشريعات
في أغلب بلاد العالم تحرص على تهيئة الفرصة لتجميع طرفي الأسرة في مقر واحد فإن جانبا كبيرا من الاضطرابات الناشئة عن عدم تواجد الزوجين في مقر إقامة واحد يرجع إلى رفض بعض الزوجات العاملات مصاحبة أزواجهن إلى مقر العمل الجديد لأحد الأسباب الآتية أو جميعها:
عدم إدراك الزوجة العاملة للفلسفة الاجتماعية والأخلاقية لخروجها للعمل وعزلها مصالح الأسرة ووضعها في مرتبة أقل من مصالحها الذاتية الخاصة.
ارتباط الزوجة بوالديها وأهلها نتيجة للتدليل المسرف مما يفسد عليها إدراك مسئوليات الأسرة الجديدة.
سيطرة الاعتقاد الخاطئ بالخوف من الطلاق لدى الزوجة العاملة مما يدفعها إلى التشبث بعملها وامتناعها عن مصاحبة الزوج إلى مكان جديد لا تشعر فيه بالطمأنينة واكتساب رضا الرؤساء وخاصة إذا كان مقر العمل الجديد في الريف أو في إحدى المدن البعيدة عن العاصمة.


الأحوال الاقتصادية للأسرة خامسا:
بالرغم من أن الدراسات والبحوث التجريبية التي أجريت على علاقة الظروف الاقتصادية
للأسرة بانحراف الأحداث لم تصل إلى نتائج حاسمة من حيث إظهار نوع الارتباط ودرجته بين ظاهرتي الفقر والانحراف إلا أن الملاحظات المردة تؤكد أن جانبا كبيرا من الأحداث المنحرفين يجدون مجالات التفريخ في المناطق المختلفة التي يعيش سكانها في ظروف اقتصادية غير ملائمة.
ومع ذلك لا يعنى أن الفقر يؤدي بالضرورة إلى انحراف إلا أنه يتفاعل مع غيره من العوامل الأخرى في أحداث الانحراف ولهذا لا يمكن إغفال هذا العامل كمقوم أساسي من مقومات البيئة الداخلية في الانحراف ومن الضروري أن يضع البحث في اعتباره أهمية الاستقرار المادي للأسرة وكفاية الدخل في إشاعة الطمأنينة وتأكيد القيم الأخلاقية التي يمكن أن تهتز تحت تأثير الحرمان من الضرورات المادية اللازمة لثبات واستقرار الحياة الإنسانية اليومية.
فالفقر وإن كان تأثيره في انحراف بصورة مباشرة لا يظهر إلا بوجود انهيار سابق أو لا حق في المقومات الأخلاقية العامة إلا أنه يعتبر العمل المساعد في ظهور الانحراف مع كثير من العوامل الأخرى ومعنى هذا أن غياب هذا العامل يمكن أن يحجب الانحراف عن ظهور إذا أمكن علاج العوامل الأخرى أو التخفيف من حدتها.(1)


(1) هدى حسيني،ابناؤنا في خطر ، الطبعة الأولى 1995م

الوحدات الاجتماعية الشاملة لرعاية الأحداث الجانحين في دولة الإمارات.
لم تقف دولة الإمارات من ظاهرة ازدياد جناح الأحداث لديها كما" و كيفا" موقف المتفرج ، بل إنها انبرت لمقاومتها و الحد منها بأشكال مختلفة من أهمها:
الندوات.
المقالات و التحقيقات الصحفية التي تكاد تنشر يوميا" في الجرائد و المجلات .
الدراسات الميدانية التي تجرى بين فترة و أخرى عن الأحداث الجانحين و غير الجانحين لمعرفة أسباب الجناح لدى الأحداث و طرق معالجتها.
الدراسة الخاصة.
تخصيص جوائز تشجيعية لمن يكتب و يعالج جنوح الأحداث بدولة الإمارات ،و مثال على ذلك: جائزة راشد بن حميد للثقافة و العلوم التي أعلنت عنها جمعية أم المؤمنين النسائية في إمارة عجمان لعام1987م
إصدار القانون الخاص بالأحداث الجانحين و المشردين رقم 9 لعام 1976م، المؤلف من 43 مادة ،و محاولة تعديله في الوقت الحاضر واستبداله بقانون آخر اكثر حداثة وهو مؤلف من 49 مادة انتهت أخيرا" اللجنة العليا للتشريعات الإسلامية بوزارة العدل من إعداده .
و إن المطلب الملح و المشترك بين كافة المسؤولين عند مراكز رعاية الأحداث في الإمارات الآن هو إنشاء مجلس أعلى لرعاية و تأهيل الأحداث يضم كبار المسؤولين و المتخصصين ، وواقع المشكلة في مجتمعنا يوضح إن نسبة الجرائم بالنسبة للأحداث لا يستهان بها ، فقد بلغت 1970جريمة على مستوى عام 1995م.
لقد حضرت المادة 154 من قانون الأحداث الجانحين السوري الصادر عام 1974م كما حضرت المادة 12 من قانون الأحداث الأردني الصادر عام 1968م أو بفوارق بسيطة بين المادتين تقول حضرتا نشر صورة و اسم المدعى عليه الحدث و نشر وقائع المحكمة أو ملخصها أو خلاصة الحكم في جميع وسائل الإعلام(1)


(1) محمد رياض جنوح في دولة الإمارات ،الطبعة الأولى، 1995م

إحصائية تشمل عدد الأحداث و أعمارهم و جنسياتهم و نوع التهمة في سجن العين المركزي قسم الأحداث بمدينة العين لعام 1998م0
60 حدثاً تقريباً تتراوح أعمارهم ما بين 12-18 سنـة إماراتيين- سودانيين- أردنيين- سوريين- لبنانيين- فلسطينيين- مصريين-باكستانيين- عمانيين. السرقة اللواط الإخلال بالآداب العامة. شم الغراء




تشير إحصائيات الإدارة العامة للتخطيط و التطبيق بوزارة الداخلية إلى ارتفاع عدد جرائم الأحداث بالشارقة مقارنة بالإمارات الست
الشارقة.. 493 قضية
دبي.. 400 قضية
أبو ظبي.. 290 قضية
أم القبوين.. 24 قضية
الفجيرة.. 187 قضية
راس الخيمة.. 52 قضية
عجمان 152قضية

مرتكبي الجرائم من الأحداث بالدولة تبعا لفئات الجنسية خلال عام 2000م
المواطنين 781 ا
عرب 497
دول آسيوية 627
دول أجنبية أجرى 148 المجموع 2054

مرتكبي الجرائم من الدولة تبعا للإمارات و التعريف القانوني للجريمة خلال عام 2000م
الجرائم الماسة بأمن الدولة و مصالحها 5
الجرائم المتعلقة بالوظيفة العامة 15
الجرائم المخلة بسير العدالة 16
الجرائم ذات الخطر العام 22
الجرائم الماسة بالعقائد والشعائر الدينية 0
الجرائم الماسة بالأسرة 0
الجرائم الواقعة على الأشخاص 653
الجرائم الواقعة على الأموال 613
الجرائم تحت قانون المخدرات و المؤثرات العقلية 21
الجرائم تحت قانون دخول و إقامة الأجانب 685
الجرائم تحت قانون الأسلحة النارية و المتفجرات 1 الجرائم تحت قانون تنظيم علاقات العمل 0
الجرائم تحت قانون أجهزة الاتصالات 0
الجرائم تحت قانون الجانحين و المشردين 0
الجرائم تحت قانون المشروبات الكحولية 22
الجرائم تحت قانون أنظمة البلدية 1
الجرائم تحت قانون تنظيم الصيد و القوانين الأخرى 0
المجموع 2054



الخاتمة


في النهايــة أسأل الله أن يجعل عملي هذا خلصـــاً لوجهه وفي سبيــل مرضاتــه وأن أكون قد وفقـــت في تحقيــق أهداف هذا البحــث.وأن يحســن مثوبـــة كل من ســـاعد وتعـــاون في إنجاز هذا العمــل على أكمل وجـــه آخر دعوانـــا أن الحمــد لله رب العالمــــــــــــين.

   
 

 

التوقيع

قديم 05-01-2007, 04:29 PM   #255
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




تقرير اجا 102 ( سوق العمل )

العناصر الرئيسية لبرنامج سوق العمل و تخطيط القوى العاملة
* أسواق عمل
* هيكل تخطيط القوى العاملة
* عرض العمل
* الطلب على العمل
* المستوى التوازني للعمالة
1- أسواق العمل:
تخضع سلعة العمل (أو خدمة العمل) إلى آلية السوق في بلد حر الاقتصاد (مع بعض القيود المخصوصة) وتتكون السوق كما هو معلوم من لقاء جانبي العرض والطلب ويتم فيها تحديد كميات كل منها والأجور المقابلة كما يتم فيها توزيع موارد العمل على مختلف المنشآت والقطاعات والأقاليم.
وتتميز سوق العمل بعدد من الخصائص المختلفة عن أسواق عوامل الإنتاج الأخرى منها: التصاق خدمة العمل بالعامل (الجانب الإنساني) وعدم إمكان تخزين سلعة العمل ، واختلاف قدرة أصحاب جانبي العرض و الطلب التفاوضية بل واختلاف سبب وجودهما في السوق، وضرورات التدخل فيها ومستوياته و آثار مثل هذا التدخل.
2- هيكل تخطيط القوى العاملة:
إن الفكرة الأساسية في تخطيط القوى العاملة على المستوى الكلي تستند إلى سعي البلدان لتوفير توازن في سوق عملها ليس فقط بالمعنى الاقتصادي الكلي بل يتفصل و يصل إلى مواءمة كل من العرض والطلب من حيث الكم و النوع (الاختصاص ومستويات المهارة) والزمان والمكان. وهذه الملائمة هي بالضرورة مستقبلية. وبالتالي فهي تحتاج إلى دراسة كل من العرض الحالي ومحدداته واتجهاتها والطلب الحالي ومحدداته واتجهاتها. وبإجراء الحسابات اللازمة لكل من العرض والطلب المستقبليين إمكان حصول التوازن التلقائي وهو نادر أو ضرورة اتخاذ خطوات معينة في جانبي العرض والطلب وخصوصاً عرض المؤهلات لكي تتلائم سوق العمل المستقبلية مع الاسقاطات الاقتصادية أو التنموية للبلاد.


3-عرض العمل:
هو أحد جانبي سوق العمل. ويعرض العامل خدماته (سلعة العمل) في السوق مقابل أجر يعتبره كاف لتخلي عن سلعة "الفراغ" أي أن العامل يوازن بين المنفعة التي يحصل عليها واستعمال وقت فراغه و بين المنفعة (المنافع) التي يحصل عليها من الأجر الذي يتقاضاه نتيجة التخلي عن جزء كبر أو صغر من وقته للعمل السوقي المأجور. ويختلف منحنى عرض العمل للعامل عن منحنى العرض الكلي بأن الأول يمكن أن يكون راجعاً بحيث يتزايد العرض الفردي للعمل مع ارتفاع الأجر حتى مرحلة معينة ثم يلتف متناقصاً بعدها مع زيادة الأجر. ويرتبط عرض العمل بعوامل عديدة أهمها مستويات الأجور الحقيقية، تكلفة الفرصة، تفضيلات الأفراد. إن عرض العمل الفائض في السوق يعني البطالة.
4- الطلب على العمل:
هو أحد جانبي سوق العمل و يشتري أو يستأجر رب العمل خدمات العمل من السوق مقابل ما يدفعه من أجر للعاملين و يتميز الطلب عن العمل بأنه طلب مشتق أي رب العمل يطلب ليس من أجل استهلاكه بل من أجل الاستفادة منه في إنتاج سلع وخدمات أخرى تدر عليه ربما يفوق ما أنفقه في الحصول عليه. ويرتبط الطلب على العمل بعوامل عدة أهمها مستويات الأجور الحقيقية. و التقانة والطلب على المنتج و أسعار المنتج وعوامل الإنتاج الأخرى. ويتم التمييز عادة بين طلب المنشأة وطلب السوق. كما يمكن تمييز الطلب عن مختلف زمر المهارات و الكفاءات.
5- المستوى التوازني للعمالة:
مثل أي سوق أخرى فإن العرض و الطلب يجريان في السوق ويحددان في سوق حرة كاملة في وقت واحد نقطة توازن كمية العمل المطلوب والعرض والأجر الذي يرافق تلك الكمية. ومن المفترض في سوق متوازنة أن تعيد تصحيح نفسها إذا اختل بعض من جوانبها (زيادة/العرض أو الطلب أو نقصان أحدهما). فزايدة العرض أو نقصان الطلب يؤدي إلى نقصان في الأجور و نقطة توازن جديدة والعكس صحيح أيضاً و يمنع تحقيق التوازن ظروف عديدة مثل: تجزئة السوق، تدخل نقابات العمال، عدم مرونة الأجر، تكلفة تكون رأس المال البشري. تكلفة الانتقال وغيرها.


شرح مفصل لأسواق العمل:
يحتاج مخطط القوى العاملة إضافة إلى اقتصاد العمل وتقنيات تخطيط القوى العاملة إلى معرفة، على قدر من الوضوح، بأسواق العمل، موضع التخطيط، وبيئتها والتحديات الآنية والمستقبلية التي تواجهها. كما سيستعمل عدداً من المفاهيم والمصطلحات والمؤشرات التي سنستعرض ما يلزم منها.

وتعتبر بيانات السكان والقوى العاملة مجالاً هاماً من المجالات التنظيمية الاحصائية والتخطيطية التي استحوذت على اهتمام الحكومات والمنظمات الاقليمية والدولية. وذلك لأهمية العنصر البشري في تخطيط وتنفيذ عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية. مما يتطلب عمل تدابير ورسم سياسات تؤدي إلى توفير البيانات السكانية والاقتصادية والاجتماعية وتداخلاتها مع بذل جهد أكبر من أجل تحسين جودة هذه البيانات وتوفيرها بصورة منتظمة. وتكمن أهمية بيانات السكان والقوى العاملة في كونها تساعد الباحثين ومتخذي القرار في:
• توفير المؤشرات الضرورية لخطط التنمية القصيرة والمتوسطة والطويلة الأجل وبالتالي توجيه السياسة العامة للدولة والسياسات القطاعية كالتعليم والاستخدام.
• التعرف على الاتجاهات السكانية السائدة وتحديد الاتجاهات السكانية اللاحقة.
• دراسة وتحليل العلاقات المتبادلة بين المتغيرات السكانية وبين المتغيرات الاقتصادية
والاجتماعية.

الصُعوبات التي توازن العمالة:
إمكانات التعويض بين المهارات (وحدات العمل متجانسة).
وجود منافسة كاملة في سوق العمل وسوق المنتج.
ثبات عناصر الإنتاج الأخرى.
الأجور هي وحدها المتغير المفسر لكمية عرض العمل.
إمكان حدوث تحوّل في اتجاه العلاقة بين الأجر وعرض العمل لأسباب الآتية:
• اجتماعية.
• تتعلق باستعمال وقت الفراغ.
عدم هبوط الأجر رغم وجود خط الانتظار وفق نظرية التزاحم على العمل والأجر الفعّال.
وجود اختلالات في منظومات الأجور (نقابات العمل والاحتكار الحد الأدنى للأجور):
• أسباب مؤسسية.
• قيود تنظيمية.
عدم المرونة في الطلب على العمل (لأسباب نقص الموارد الأخرى مثلاً).
عدم المرونة في عرض العمل (طول فترة التكوين مثلاً أو أسباب ديموغرافية).
إمكان وجود اختلالات فائض ونقص من اليد العاملة (مهارات).
افتراض إمكان تجزئة عناصر الإنتاج.
جمع حسابات الأفراد لا يتطابق بالضرورة مع الحسابات العامة (فارق المصلحة بين الفرد والمجتمع).
التكوين داخل المؤسسة (عام وخاص لا يصلح إلا للمؤسسة).

الصعوبات التي توازن بين العرض والطلب من رأس المال البشري:
إمكان التوازن الإجمالي ولكن خلل في المهن والتعليم (هدر رأس المال البشري).
إمكان التسويات بالاستعانة بالعمالة الخارجية (بالاتجاهين) ولكن التكلفة الاجتماعية.
الضغوط على منظومة التعليم والتدريب في عالم متغير.
أثر التغذية الراجعة المتكررة قبل وأثناء الخطة.
موضوع عمل المرأة وتحولاته (دخول وانسحاب من سوق العمل، المهن المعنية ،...).

وثمة حلول تطرح بهذا الصدد منها:
• اعتماد التوجهات وليس الأعداد
• امكانات التسوية الذاتية وليس التنبؤات الجامدة
• فرص التعليم المستمر، التدريب، اعادة التأهيل
• الصلة المستمرة بين المدرسة والعمل والبحوث
* تطوير تعليم المرأة وتحسين ظروف اسهامها في النشاط الاقتصادي والاعتراف بأهميتها

وثمة مشكلات عديدة على المستويات الاجتماعية والسياسية لتزايد البطالة. ومن هذه المشكلات زيادة مستويات العنف والإرهاب والإدمان وتخلخل العلاقات الاجتماعية وتدهور الاستقرار السياسي.
وفي مواجهة نُمو الاقتصاد الذي لا يولد فرص عمل كافية، درج في العالم المتقدم شعار مؤخراً يقول " اعمل أقل والكل يعمل، ويعني تقاسم العمل وتقليص ساعات العمل الأسبوعية للعامل الواحد. وأخذت بعض الشركات العالمية (مرسيدس، هيولت باكارد) بفكرة أسبوع العمل لأربعة أيام (36 ساعة) مع تخصيص طفيف في الأجر.
ويفترض أن يستفيد العامل من الوقت المتاح في شئونه الخاصة وفي التكوين المستمر وإعادة التأهيل. لملاحقة تغيرات سوق العمل. كما نذكر من التغيرات في سوق العمل تزايد انتقال العمل إلى الناس وليس العكس فعلت الحاجة إلى هجرة البشر الفيزيائية مقابل العمل في أماكن إقامتهم ذاتها لصالح شركات متعدية الحدود. كما ازدادت فرص العمل في المنزل مما غير في عرض العمل (وخصوصاً للسيدات) ووفر مرونة أكبر في سوق العمل لا بد لمخطط القوى العاملة بالمفهوم الجديدان بأخذها في الحسبان .





تقرير اجا 102 ( النقود ووظائفها )


لا شك أن النقود وسيط اجتماعي قرين بالاقتصاد التبادلي ، فهي أداة اعتمدها الاجتماع الإنساني للخروج عن نظام المقايضة الذي كان يكبل عمليات المبادلة بقيوده المعروفة . وهذه الأداة شأنها شأن الأدوات الأخرى ، تعرف بوظائفها التي تؤديها، والتي من أجلها برزت للوجود؛ فليس لها طبيعة محددة ولا جوهر قائم بذاته . وفي هذا الصدد تتعاضد آراء الفقهاء التي تؤكد هذه النظرة الأداتية تجاه النقود . يقول ابن رشد : “المقصود منهما (الذهب والفضة) أولاً المعاملة لا الانتفاع” بخلاف العروض التي يقصد منها الانتفاع أولاً لا المعاملة . ويقول ابن عابدين : “واعلم أن كلاً من النقدين (الذهب والفضة) ثمن أبدًا” . و “الثمن غير مقصود بل وسيلة إلى المقصود ، إذ الانتفاع بالأعيان (السلع) لا بالأثمان ... فبهذا صار الثمن بمنزلة آلات الصناع” .
ويقول الإمام الغزالي عن الدنانير والدراهم : “لا غرض في أعيانهما” . ويؤكد شيخ الإسلام ابن تيمية هذا المفهوم الأداتي بقوله : “ ... هي وسيلة إلى التعامل بها ، ولهذا كانت أثمانًا (نقودًا) ... والوسيلة المحضة التي لا يتعلق بها غرض لا بمادتها ولا بصورتها يحصل بها المقصود كيف كانت” . أعتقد أن لا حاجة مع وضوح هذه النقول إلى التعليق ، فالنقود كما رآها هؤلاء الأعلام -رحمهم الله تعالى- وسيلة وحسب ، وسيلة لها وظائف محددة تؤديها وليس لها قداسة مبهمة أو صنمية مزعومة .
أما بصدد تفصيل وظائف النقود فيقدم لها الإمام الغزالي (450-505هـ) إيضاحًا وافيًا فيقول : “... حتى تقدر بها الأموال ، فيقال هذا الجمل يساوي مائة دينار وهذا القدر من الزعفران يساوي مائة دينار ، فمن حيث إنهما مساويان شيئًا واحدًا إذا (هما) متساويان وإنما أمكن التعديل بالنقدين ...” .
ويقول ابن رشد : “ ... لمّا عَسُر إدراك التساوي في الأشياء المختلفة الذوات ، جُعِل الدينار والدرهم لتقويمها: أعني لتقديرها” . ويعرض (ابن تيمية) لذلك بقوله: “... المقصود من الأثمان (النقود) أن تكون معيارًا للأموال ، يُتوسّل بها إلى معرفة مقادير الأموال” . وإذًا فهي أداة لأغراض التقويم الاجتماعي ، وظيفتها الأساسية الأولى هي قياس القيم . ولا شك أن غياب المعادل العام لموضوعات التبادل هو أبرز الدوافع التي جعلت المجتمعات البشرية تتخلى عن نظام المقايضة الغابر .
أما الوظيفة الرئيسة الثانية للنقود فتتمثل في تيسير التبادل من خلال توسطها في عمليات المبادلة وفي هذا يقول (الغزالي):
“... ولحكمة أخرى هي التوسّل بهما (بالنقدين) إلى سائر الأشياء ... فمن ملكهما فإنه كمن ملك كل شيء ، لا كمن ملك ثوبًا ، فإنه لم يملك إلا الثوب . فلو احتاج إلى طعام ربما لم يرغب صاحب الطعام في الثوب لأنه (لأن) غرضه في دابة مثلاً . فاحتيج إلى شيء في صورته كأنه ليس شيء وهو في معناه كأنه كل الأشياء ... وهو وسيلة إلى كل غرض” .
ترى ، أيجد نظام المقايضة نعيًا أبلغ من هذا النعي؟! فتوافق الرغبات زمنًا وموضوعًا لدى كل المشاركين مسألة صعبة ، وهي تختزل فرص قيام المبادلة كثيرًا . لذا عَظُمت الحاجة في شيء ممثل لكل القيم ، ويسهل تَشكُّله بأي منها عند الحاجة . ومثل هذا الشيء لا شك سيقبل به الجميع ، وعندئذ ستتحرر عمليات التبادل من قيد البحث عن الطرف الآخر الراغب في المبادلة ، الراضي آنيًّا بما يعرضه الطرف الأول . وهذا ولا شك يوسع آفاق التبادل وييسره .
هكذا إذًا، فالنقود وسيط للمبادلة ومقياس لموضوعاتها . وهاتان هما الوظيفتان الرئيستان لها، يزاد عليهما وظيفتان أخريان أولهما خزن القيمة ، فالإنسان قد ينتج أو يملك قيمًا تفيض عن حاجته الآنية ، لذا فهو يفكر في ادخارها لحين احتياجه إليها ، أو لحين احتياجه إلى ما يمكنها إحرازه من السلع الأخرى . ولكن ليست كل القيم المنتجة تقبل الخزن بسهولة وبدون تكاليف ، ولأجل ذلك ، فلا بد أن يفكر الإنسان بشيء يؤمِّن له ذلك المطلب ، ولكن ليس كل ما يستجيب للخزن يلبي رغبة مالكه عند الحاجة إنما هناك شيء في “صورته كأنه ليس بشيء ... وهو في معناه كأنه كل الأشياء ... وهو وسيلة إلى كل غرض ...” وهو ما عرفناه بالنقود ، فالنقود ؛ ليست مستأمنة على كل القيم من التلف فحسب ، إنما هي قادرة على التشكّل بأي صورة يرغبها من يحوزها . إن هذه الخاصية : أي القابلية على التشكّل بموضوعات التبادل المختلفة هي سر السيولة التامة Perfect Liquidity التي تتفوق بها النقود على كل الأصول الحقيقية والمالية الأخرى ، وهي التي أوفاها الإمام الغزالي إيضاحًا وتوصيفًا .
أما الوظيفة الأخرى للنقود فهي تسديد الديون ، أي كونها وسيلة للدفع الآجل . وهذه الوظيفة إنما تنهض على أساس قبول الناس بالنقود كعوض لما لهم في ذمم الآخرين من حقوق ، ولو كان هذا العوض مؤجلاً . إن قبول الناس بالنقود لهذا الغرض إنما يقوم على اعتبار واختبار قدرة النقود في حفظ حقوقهم (خزن القيم) وقابليتها للتحول إلى أي شيء يرغبونه وبلا عناء (السيولة التامة) .
ولأن الشريعة الإسلامية تصون (المال المتقوِّم) لصاحبه ، لذا فإنها توجب تعويض المال المتلف بمثله على المتسبب . ولكن قد لا يجد هذا مالاً مماثلاً يعوض المال التالف ، لذا يقرر الشرع التعويض بالقيمة ، أي بقيمته من النقود . ولأجل ذلك قيل عنها أنها: “أثمان المبيعات وقيم المتلفات” . وهذا إنما كان لما في النقود من قابلية على تمكين حائزها من الطيبات التي تعوضه ما فاته بتلف ماله .
هذه بإيجاز هي الوظائف الرئيسة للنقود ، وبقدر ما تكون كفية في إنجازها فإنها تحرز ذاتها وتستمد ماهيتها في التنظيم الاقتصادي-الاجتماعي .
أشكال النقود : النظام المعدني والكفاءة
لكن ما هي يا ترى صورة النقد الذي يؤدي تلك الوظائف ويضع عن المجتمع إصر المقايضة وأغلالها؟
يقول ابن خلدون : “الذهب والفضة قيمة لكل مُتموَّل” ، ويقول الغزالي : “خلق الله تعالى الدنانير والدراهم حاكمين متوسطين بين سائر الأموال” . ويقرر ابن رشد عن الإمامين مالك والشافعي تخصيصهما (الذهب والفضة) بأحكام معينة “كونها رؤوسًا للأثمان وقيمًا للمتلفات” . أما المقريزي فيغالي جازمًا: “ ... إن النقود التي تكون أثمانًا للمبيعات وقيمًا للأعمال ، إنما هي الذهب والفضة فقط ، لا يعلم في خبر صحيح ولا سقيم عن أمة من الأمم ولا طائفة من طوائف البشر أنهم اتخذوا أبدًا في قديم الزمان ولا حديثه نقدًا غيرهما . حتى قيل إن أول من ضرب الدينار هو آدم عليه الصلاة والسلام ، وقال لا تصلح المعيشة إلا بهما ، رواه الحافظ ابن عساكر في تاريخ دمشق” !!
وما وكّده المقريزي أنكره ابن حزم مُغلِّظًا: “... ولا ندري من أين وقع الاقتصار بالتثمين على الذهب والفضة ، ولا نص في ذلك ، ولا قول أحد من أهل الإسلام وهذا خطأ في غاية الفحش”!! .
يتضح مما تقدم ، ترشيحًا للذهب والفضة لوظيفة النقدية ، بل وأكثر من الترشيح والترجيح، إذ يصل الأمر إلى التقرير الجازم ، لدى البعض ، بأن الذهب والفضة هما النقد خلقةً ، وأن الثمنية (النقدية) هي علة قاصرة عليهما ، ولا تتعداهما إلى سواهما . وهو ما ذهب إليه المقريزي من المؤرخين وجمهور الشافعية من الفقهاء . يقول النووي : “... الذهب والفضة جنس الأثمان غالبًا” ، ويقول الشيخ زكريا : “إنما يحرم الربا ، يقصد ربا الفضل ، في نقد أي ذهب وفضة ... بخلاف العروض كفلوس وإن راجت” .
وتجمع المدارس الفقهية عمومًا على أن “الذهب والفضة أثمان بالخلقة” وإن كان بين هذه المدارس في تعدية الثمنية إلى غيرهما خلاف وتفصيل كما لاحظنا عند بحثنا للنقود في عصور..




تقرير اجا 102 ( صناعة تقنيات المعلومات )

المقدمة:

كيف تكون صناعة تقنيات المعلومات مورداً اقتصادياً ؟
هذا ما يجيب عليه تقريرنا حول هذه الصناعة الجديدة من نوعها في العالم حيث لا يمكن لأحد أن يتجاهل الدور الهام الذي تلعبه هذه الصناعة في تعزيز اقتصادات الدول.

العرض:

إن صناعة تقنيات المعلومات تسهم في تنمية الاقتصاد ودفع عجلة التنمية من خلال توفير آلاف الفرص الوظيفية للشباب في مدن الإنترنت والقرى الذكية التي يتم بها صناعة أجهزة الحاسوب وتجميعه وصناعة تقنياته المختلفة من رقائق ودوائر الكترونية وبرامج وكل جزئية صغيرة وكبيرة تسهم في تشغيل ذلك الساحر العجيب (الحاسوب)، كما يتم في مدن الإنترنت أيضاً صناعة وتجميع المواد التي تدخل في صناعة الهواتف النقالة وغيرها من مستلزمات تقنيات المعلومات الأخرى.

ولعل من اطلع على تقرير الأمم المتحدة الأخير عن المعلوماتية يدرك أهمية صناعة تقنيات المعلومات، حيث يصنف هذا التقرير دول العالم إلى أربع فئات في المعلوماتية، الفئة الأولى وهم القادة ويتزعم هذا الفريق الولايات المتحدة واليابان والسويد وفنلندا، والفئة الثانية وهم القادة المحتملين ويتزعم هذا الفريق البرتغال وأسبانيا واليونان، والفئة الثالثة وهم المستفيدون ويتزعم هذا الفريق البرازيل والهند، والفئة الرابعة وهم المهمشون وهؤلاء بلا شك دول العالم الثالث والنامي. كما أشار التقرير إلى موضوع في غاية الخطورة وهو اتساع الفجوة المعلوماتية بين دول العالم الصناعية وبقية دول العالم ووصفت هذه الفجوة بأنها خطيرة، إذ تهدد بتهميش الدول غير المعلوماتية وإقصائها عن الاقتصاد العالمي القائم على المعلومات. ولنا أن


نتخيل دولة مثل فنلندا ليس لديها موارد طبيعية كالنفط أو المعادن وأصبحت من دول القادة في المعلوماتية، كما أن هناك دولة أخرى ليست بأحسن حظ من فنلندا في نصيبها من الموارد الطبيعية وهي ايرلندا ولكنها أصبحت ثاني دولة في العالم في تصدير البرامج بعد أمريكا. إن عائدات صناعة تقنيات المعلومات تقدر بمئات المليارات من الدولارات والرقم في ازدياد مستمر نظراً لزيادة الطلب العالمي على تقنيات المعلومات.

إبداء الرأي الشخصي :

أعتقد أننا في أشد الحاجة إلى إنشاء مدينة أو قرية للإنترنت، فهذه المدينة علاوةً على ما ستوفره من الفرص الوظيفية للشباب فإنها سوف تسهم بشكل أو بآخر في سد الفجوة المعلوماتية ورفع الوعي المعلوماتي لدى المواطن، وإنشاء مدينة أو قرية للإنترنت يعد فرصة ذهبية لرجال الأعمال الذين لا يستثمرون أموالهم إلا في المقاولات والبناء، لأن مدن الإنترنت صناعة جديدة وراقية وأرباحها مضمونة ولن يقتصر إنتاج هذه الصناعة على السوق المحلي فحسب بل سوف يمتد إلى الأسواق المجاورة وأسواق منطقة الشرق الأوسط ككل لأن العرض أقل من الطلب في هذه التجارة. وليست تجربة دبي عنا ببعيد كما أن مصر مقبلة على تجربة جديدة فلا نريد أن نكون آخر الركب.

الخاتمة:
وخلاصة القول فإن صناعة تقنيات المعلومات صناعة مربحة بكل المقاييس اقتصادياً ومهنياً وفي جميع المجالات والتأخير في هذا الجانب التقني الهام يعتبر خسارة اقتصادية كبرى ومضيعة للوقت.

   
 

 

التوقيع

قديم 05-03-2007, 04:58 PM   #256
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




أنواع التفكير



أنواع التفكير المركب :

1 ـ التفكير الناقد .

2 ـ التفكير الإبداعي .

3 ـالتفكير العلمي

4 ـ التفكير المنطقي

5 ـ التفكير المعرفي

6 ـ التفكير فوق المعرفي .

7 ـ التفكير الخرافي .

8 ـ التفكير التسلطي .

9 ـ التفكير التوفيقي أو المساير .

ويشمل كل نوع من أنواع التفكير السابقة عدة مهارات تميزه عن غيره .



طبيعته وتعريفاته وخصائصه ومهاراته .

أولاً ـ التفكير الناقد :

يعد التفكير الناقد من أكثر أشكال التفكير المركب استحواذاً على اهتمام الباحثين والمفكرين التربويين ، وهو في عالم الواقع يستخدم للدلالة على مهام كثيرة منها :

الكشف عن العيوب والأخطاء ، والشك في كل شيء ، والتفكير التحليلي ، والتفكير التأملي ، ويشمل كل مهارات التفكير العليا في تصنيف بلوم .

* تعريفه : عرفه بعضهم بأنه فحص وتقييم الحلول المعروضة .

وهو حل المشكلات ، أو التحقق من الشيء وتقييمه بالاستناد إلى معايير متفق عليها مسبقاً .

وهو تفكير تأملي ومعقول ، مركَّز على اتخاذ قرار بشأن ما نصدقه ونؤمن به أو ما نفعله .

والتفكير الناقد هو التفكير الذي يتطلب استخدام المستويات المعرفية العليا الثلاث في تصنيف بلوم ( التحليل ـ التركيب ـ التقويم ) .



مهارات التفكير الناقد :

لخص بعض الباحثين مهارات التفكير الناقد في الآتي :

1 ـ التمييز بين الحقائق التي يمكن إثباتها .

2 ـ التمييز بين المعلومات والادعاءات .

3 ـ تحديد مستوى دقة العبارة .

4 ـ تحديد مصداقية مصدر المعلومات .

5 ـ التعرف على الادعاءات والحجج .

6 ـ التعرف على الافتراضات غير المصرح بها .

7 ـ تحديد قوة البرهان .

8 ـ التنبؤ بمترتبات القرار أو الحل .



معايير التفكير الناقد :

يقصد بمعايير التفكير الناقد تلك المواصفات العامة المتفق عليها لدى الباحثين في مجال التفكير ، والتي تتخذ أساساً في الحكم على نوعية التفكير الاستدلالي أو التقويمي الذي يمارسه الفرد في معالجة الموضوع ويمكن تلخيص هذه المعايير في التالي :

1 ـ الوضوح : وهو من أهم معايير التفكير الناقد باعتباره المدخل الرئيس لباقي المعايير الأخرى ، فإذا لم تكن العبارة واضحة فلن نستطيع فهمها ، ولن نستطيع معرفة مقاصد المتكلم ، وعليه فلن يكون بمقدورنا الحكم عليه .

2 ـ الصحة : وهو أن تكون العبارة صحيحة وموثقة ، وقد تكون العبارة واضحة ولكنها ليست صحيحة .

3 ـ الدقة : الدقة في التفكير تعني استيفاء الموضوع صفة من المعالجة ، والتعبير عنه بلا زيادة أو نقصان .

4 ـ الربط : ويقصد به مدى العلاقة بين السؤال أو المداخلة بموضوع النقاش .

5 ـ العمق : ويقصد به ألا تكون المعالجة الفكرية للموضوع أو المشكلة في كثير من الأحوال مفتقرة إلى العمق المطلوب الذي يتناسب مع تعقيدات المشكلة ، وألا يلجأ في حلها إلى السطحية .

6 ـ الاتساع : ويعني الأخذ بجميع جوانب الموضوع .

7 ـ المنطق : ويعني أن يكون الاستدلال على حل المشكلة منطقياً ، لأنه المعيار الذي استند إليه الحكم على نوعية التفكير ، والتفكير المنطقي هو تنظيم الأفكار وتسلسلها وترابطها بطريقة تؤدي إلى معنى واضح ، أو نتيجة مترتبة على حجج معقولة .



التفكير الإبداعي :

تعريفه : هو نشاط عقلي مركب وهادف توجهه رغبة قوية في البحث عن حلول ، أو التوصل إلى نتائج أصيلة لم تكن معروفة سابقاً .

يتميز التفكير الإبداعي بالشمول والتعقيد ، لأنه ينطوي على عناصر معرفية وانفعالية وأخلاقية متداخلة تشكل حالة ذهنية فريدة .



مهارات التفكير الإبداعي :

أولاً ـ الطلاقة : وهي القدرة على توليد عدد كبير من البدائل أو الأفكار عند الاستجابة لمثير معين ، والسرعة والسهولة في توليدها ، وهي في جوهرها عملية تذكر واستدعاء لمعلومات أو خبرات أو مفاهيم سبق تعلمها .

وتشتمل الطلاقة على الأنواع التالية :

1 ـ الطلاقة اللفظية .

2 ـ طلاقة المعاني .

3 ـ طلاقة الأشكال .

ثانياً ـ المرونة : وتعني القدرة على توليد الأفكار المتنوعة التي ليست من نوع الأفكار المتوقعة عادة ، وتوجيه أو تحويل مسار التفكير مع تغير المثير أو متطلبات الموقف ، وهي عكس الجمود الذهني الذي يعني تبني أنماط ذهنية محددة سلفاً وغير قابلة للتغير حسب ما تستدعي الحاجة .



ثالثاً ـ الأصالة : وتعني الخبرة والتفرد ، وهي العامل المشترك بين معظم التعريفات التي تركز على النواتج الإبداعية كمحل للحكم على مستوى الإبداع .



رابعاً ـ الإفاضة : وهي القدرة على إضافة تفاصيل جديدة ومتنوعة لفكرة أو حل المشكلة .



خامساً ـ الحساسية للمشكلات : ويقصد بها الوعي بوجود مشكلات أو حاجات أو عناصر ضعف في البيئة أو الموقف .

الفرق بين التفكير الناقد والتفكير الإبداعي :

التفكير الناقد التفكير الإبداعي
1 ـ تفكير متقارب . 1 ـ تفكير متشعب .
2 ـ يعمل على تقييم مصداقية أمور موجودة . 2 ـ يتصف بالأصالة .

3 ـ يقبل المبادئ الموجودة ولا 3 ـ عادة ما ينتهك مبادئ موجودة

يعمل على تغييرها . ومقبولة .

4 ـ يتحدد بالقواعد المنطقية ، 4 ـ لا يتحدد بالقواعد المنطقية ، ولا

ويمكن التنبؤ بنتائجه . يمكن التنبؤ بنتائجه .

يتطلبان وجود مجموعة من الميول والاستعدادات لدى الفرد .

يستخدمان أنواع التفكير العليا كحل المشكلات واتخاذ القرارات وصياغة المفاهيم .



التفكير المعرفي :

مهاراته :

1 ـ مهارات التركيز :

* توضيح ظروف المشكلة . * تحديد الأهداف .

2 ـ مهارات جمع المعلومات :

* الملاحظة : وتعني الحصول على المعلومات عن طرق أحد الحواس أو أكثر .

* التساؤل : وهو البحث عن معلومات جديدة عن طريق إثارة الأسئلة .

3 ـ التذكر :

* الترميز : ويشمل ترميز وتخزين المعلومات في الذاكرة طويلة الأمد .

* الاستدعاء : استرجاع المعلومات من الذاكرة طويلة الأمد .



4 ـ مهارات تنظيم المعلومات :

* المقارنة : وتعني ملاحظة أوجه الشبه والاختلاف بين شيئين أو أكثر .

* التصنيف : وضع الأشياء في مجموعات وفق خصائص مشتركة .

* الترتيب : وضع الأشياء أو المفردات في منظومة أو سياق وفق أسس معينة .



5 ـ مهارات التحليل :

* تحديد الخصائص والمكونات والتمييز بين الأشياء .

* تحديد العلاقات والأنماط ، والتعرف على الطرائق الرابطة بين المكونات .



6 ـ المهارات الإنتاجية / التوليدية :

* الاستنتاج : التفكير فيما هو أبعد من المعلومات المتوافرة لسد الثغرات فيها .

* التنبؤ : استخدام المعرفة السابقة لإضافة معنى للمعلومات الجديدة ، وربطها بالأبنية المعرفية القائمة .

* الإسهاب : تطوير الأفكار الأساسية ، والمعلومات المعطاة ، وإغناؤها بتفصيلات مهمة ، وإضافات قد تؤدي إلى نتاجات جديدة .

* التمثيل : إضافة معنى جديد للمعلومات بتغيير صورتها ( تمثيلها برموز ، أو مخططات ، أو رسوم بيانية ) .

7 ـ مهارات التكامل والدمج :

* التلخيص : تقصير الموضوع وتجديده من غير الأفكار الرئيسة بطريقة فعالة .

* إعادة البناء : تعديل الأبنية المعرفية القائمة لإدماج معلومات جديدة .

8 ـ مهارات التقويم :

* وضع محكَّات : وتعني اتخاذ معايير لإصدار الأحكام والقرارات .

* الإثبات : تقديم البرهان على صحة ، أو دقة الادعاء .

* التعرف على الأخطاء : وهو الكشف عن المغالطات ، أو الوهن في الاستدلالات المنطقية ، والتفريق بين الآراء والحقائق .



التفكير فوق المعرفي :

ظهر هذا النوع من أنواع التفكير في بداية السبعينات ليضيف بعدا جديدا في مجال علم النفس المعرفي ، وفتح آفاق واسعة للدراسات التجريبية ، والمناقشات النظرية في موضوعات الذكاء والتفكير والذاكرة والاستيعاب ومهارات التعلم .

تعريفه :

اختلف المتخصصون في دراسة تعليم التفكير في وضع مفهوم محدد للتفكير فوق المعرفي ، ورغم اختلاف هذه التعريفات إلا أننا نجد تقاربا واضحا في المضمون ، ومن أهم التعريفات ، وأكثرها شيوعا الآتي :

التفكير فوق المعرفي : عبارة عن عمليات تحكم عليا ، وظيفتها التخطيط والمراقبة والتقييم لأداء الفرد في حل المشكلة ، أو الموضوع .

* هو قدرة على التفكير في مجريات التفكير ، أو حوله .

* هو أعلى مستويات النشاط العقلي الذي يبقي على وعي الفرد لذاته .



مهارات التفكير فوق المعرفية :

أولا ـ التخطيط : ومهارته هي :

1 ـ تحديد الهدف ، أو الشعور بوجود مشكلة ، وتحديد طبيعتها .

2 ـ اختيار استراتيجية التنفيذ ومهاراته .

3 ـ ترتيب تسلسل الخطوات .

4 ـ تحديد الخطوات المحتملة .

5 ـ تحديد أساليب مواجهة الصعوبات والأخطاء .

6 ـ التنبؤ بالنتائج المرغوب فيها ، أو المتوقعة .



ثانيا ـ المراقبة والتحكم : مهاراته :

1 ـ الإبقاء على الهدف في بؤرة الاهتمام .

2 ـ الحفاظ على تسلسل الخطوات . 3 ـ معرفة متى يتحقق هدف فرعي .

4 ـ معرفة متى يجب الانتقال إلى العملية التالية .

5 ـ اختيار العملية الملائمة تّتْبع في السياق .

6 ـ اكتشاف العقبات والأخطاء .

7 ـ معرفة كيفية التغلب على العقبات ، والتخلص من الأخطاء .



ثالثا ـ التقييم : ومهارته هي :

1 ـ تقييم مدى تحقيق الهدف .

2 ـ الحكم على دقة النتائج وكفايتها .

3 ـ تقييم مدى ملاءمة الأساليب التي استخدمت .

4 ـ تقييم كيفية تناول العقبات والأخطاء .

5 ـ تقييم فاعلية الخطة وتنفيذها .



عوامل نجاح تعليم التفكير
يترتب نجاح عملية تعليم التفكير ومهاراته على عدة عوامل هامة هي :

1 ـ المعلم .

2 ـ استراتيجية تعليم مهارة التفكير .

3 ـ البيئة المدرسية والصفية .

4 ـ ملاءمة النشاطات التعليمية لمهارات التفكير .

وسأخص منها بالحديث المفصل دور المعلم لأنه أحد مرتكزات التعليم الفاعلة التي يعتمد عليها تعليم عملية التفكير بنجاح ، وكذلك استراتيجية تعليم مهارة التفكير لأنها موضوع الدراسة التي نحن بصددها .



أولا ـ المعلم :

يعد المعلم من أهم عوامل نجاح برنامج تعليم التفكير ، لأن النتائج المتحققة من تطبيق أي برنامج لتعليم التفكير ومهاراته تتوقف بدرجة كبيرة على نوعية التعليم الذي يمارسه المعلم داخل الغرف الصفية .

وسنذكر في هذا السياق مجموعة من السلوكيات التي يجب على المعلمين التحلي بها من أجل توفير البيئة الصفية المناسبة لإنجاح عملية تعليم التفكر وتعلمه :

1 ـ مراعاة الاستماع للطلاب :

إن الاستماع للطلاب يمكن المعلم من التعرف على أفكارهم عن قرب .

2 ـ احترام التنوع والانفتاح :

يتطلب تعليم التفكير إدماج الطلاب في عملية التفكير ذاتها التي يقومون بتعلمها ، أو وضعهم في مواقف تحتاج منهم ممارسة نشاط التفكير ، وليس إشغالهم في البحث عن إجابة صحيحة لكل سؤال . لذلك فإن المعلم الذي يلح على الامتثال والتوافق مع الآخرين في كل شيء يقتل التفكير والأصالة والإبداع لدى الطلبة .

3 ـ تشجيع المناقشة والتعبير :

يحتاج الطلبة دائما إلى فرص للتعبير عن آرائهم ، ومناقشة وجهات نظرهم مع زملائهم ومعلميهم . وعلى المعلم أن يهيئ لطلابه فرصا للنقاش ، ويشجعهم على المشاركة فيه .

4 ـ تشجيع التعلم النشط :

يحتاج تعليم التفكير وتعلمه إلى قيام الطلاب بدور نشط يتجاوز حدود الجلوس والاستماع السلبي لتوجيهات المعلم وشروحاته وتوضيحاته .

إن التعلم النشط يعني ممارسة الطلاب لعمليات الملاحظة والمقارنة والتصنيف والتفسير وفحص الفرضيات ، والبحث عن الافتراضات ، والانشغال في حل مشكلات حقيقية . لذلك على المعلم أن يغير من أنماط التفاعل الصفي التقليدية حتى يقوم الطلاب أنفسهم بتوليد الأفكار بدلا من اقتصار دورهم على الاستماع لأفكاره ليس غير .

5 ـ تقبل أفكار الطلاب :

يتأثر التعليم الذي يهدف إلى تنمية التفكير بكثير من العوامل التي تتراوح بين العواطف ، والضغوط النفسية ، والثقة بالنفس ، وصحة الطالب ، وخبراته الشخصية ، وبين اتجاهات المعلم نحو طلبته . لهذا فإن المعلم مطالب بأن يلعب أدوارا عدة ، من بينها دور الأب والمرشد والصديق والقائد والموجه . وعندما يتقبل المعلم أفكار الطلاب بغض النظر عن درجة موافقته عليها ، فإنه يؤسس بذلك بيئة صفية تخلو من التهديد ، وتدعو الطلاب إلى المبادرة والمخاطرة والمشاركة ، وعدم التردد في التعبير عن أفكارهم .

6 ـ إعطاء وقت كاف للتفكير :

عندما يعطي المعلم طلبته وقتا كافيا للتفكير في المهمات والنشاطات التعليمية ، فإنه يرسخ بذلك بيئة محفزِّة للتفكير التأملي ، وعدم التسرع والمشاركة .

7 ـ تنمية ثقة الطلبة بأنفسهم :

تطور الثقة بالنفس نتيجة للخبرات الشخصية ، وعندما تتوافر لدينا الثقة بأنفسنا ، فإننا قد ننجح في حل مشكلات تتجاوز توقعاتنا . أما عندما تتقدم الثقة بأنفسنا فإننا قد نخفق في معالجة مشكلات بسيطة . لذلك فإن المعلم مطالب بتوفير فرص لطلبته يراكمون من خلالها خبرات ناجحة في التفكير حتى تنمو ثقتهم بأنفسهم ، وتتحسن قدراتهم ومهاراتهم التفكيرية .



8 ـ إعطاء تغذية راجعة إيجابية :

يحتاج الطلاب عندما يمارسون نشاطات التفكير إلى تشجيع المعلم ، ودعمه حتى لا تهتز ثقتهم بأنفسهم . ويستطيع المعلم أن يقوم بهذه المهمة دون أن يحبط الطالب ، أو يقسو عليه إذا التزم بالمنحى التقويمي الإيجابي بعيدا عن الانتقادات الجارحة ، أو التعليقات .

9 ـ تثمين أفكار الطلاب :

من الطبيعي أن يواجه المعلم مواقف كثيرة عندما يكون التركيز على تعليم التفكير في صفوف خاصة بالطلاب الموهوبين أو المتفوقين . والمعلم الذي يهتم بتنمية تفكير طلابه لا يتردد في الاعتراف بأخطائه ، أو التصريح بأنه لا يعرف الإجابة على سؤال ما . كما أنه لا يتوانى عن التنويه بقيمة الأفكار التي يطرحها الطلاب .



ثانيا ـ استراتيجية تعليم مهارات التفكير :

يتوقف نجاح برنامج تعليم مهارات التفكير على مدى توافر عناصر أخرى بالإضافة إلى توافر المعلم المؤهل ، وتعد استراتيجية التعليم عنصرا في غاية الأهمية لتنفيذ برنامج تعليم التفكير بشكل فاعل ، وسواء استخدم المعلم أسلوبا مباشرا ، أو غير مباشر في تعليم أي مهارة تفكير .

وتتألف الاستراتيجية لتعليم مهارات التفكير من عدة خطوات هي :

أولا ـ عرض المهارة :

يقوم المعلم بعرض مهارة التفكير المطلوبة لأول مرة عندما يلاحظ طلابه بحاجة إلى تعلمها لإنجاز مهمات تعلمَّية تتعلق بموضوع الدرس ، أو عندما يجد أن الموضوع الذي يدرِّسه مناسب لعرض المهارة ، وشرحها . وفي كلتا الحالتين ينبغي أن يكون التركيز منصبا لتعليم على تعليم المهارة ذاتها ، وليس الانشغال بموضوع الدرس ، أو الخلط بين المهارة ومحتوى الدرس .

وخلال هذه المرحلة يتناول المعلم الأمور الآتية :

1 ـ التصريح بأن هدف الدرس هو تعلُّم مهارة تفكير جديدة .

2 ـ توضيح المصطلح اللغوي ، أو اسم المهارة باللغتين العربية والإنجليزية ( لطلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية ) .

3 ـ إعطاء كلمات أخرى مرادفة لمفهوم المهارة ، أو معناها .

4 ـ تعريف المهارة بعبارة واضحة ومتقنة .

5 ـ تحديد وتوضيح الطرق والمقاصد التي يمكن استخدام المهارة فيها سواء أكان ذلك في موضوع دراسي معين ، أو في النشاطات المدرسية ، أو الخبرات الشخصية للطلاب .

6 ـ شرح أهمية المهارة والفوائد المرجوة من تعلمها ، وإتقان استخدامها .

ثانيا ـ شرح المهارة :

يتم شرح المهارة بعد الانتهاء من تقديم مهارة التفكير باختصار في مدة لا تتجاوز خمس دقائق ، وفي هذه الخطوة يقوم المعلم بشرح القواعد ، أو الخطوات التي يجب اتباعها عند تطبيق المهارة ، مبينا كيفية تنفيذ ذلك وأسبابه ، وحتى يسهل على الطلاب فهم الخطوات يحسن بالمعلم أن يعطي أمثلة من الموضوع الذي يقوم بتدريسه .

ثالثا ـ توضيح المهارة بالتمثيل :

في هذه المرحلة يعرض المعلم مثالا من موضوع الدرس ، ويقوم باستعراض خطوات تطبيق المهارة خطوة بخطوة بمشاركة الطلاب ، ويتضمن عرضه للمثال إنجاز المهارات الآتية :

1 ـ تحديد هدف المهارة .

2 ـ تحديد كل خطوة من خطوات التنفيذ .

3 ـ إعطاء مبررات لاستخدام كل خطوة .

4 ـ توضيح كيفية التطبيق وقواعده .

5 ـ يفضل أن تكون أمثلة المعلم مأخوذة من موضوعات دراسية مألوفة لدى الطلبة ، أو من خبراتهم الشخصية .

رابعا ـ مراجعة خطوات التطبيق :

بعد أن ينتهي المعلم من توضيح المعارة بالتمثيل يقوم بمراجعة الخطوات التي استخدمت في تنفيذ المهارة ، والأسباب التي أعطيت لاستخدام كل خطوة .

خامسا ـ تطبيق الطلاب للمهارة :

يكلف المعلم الطلاب بتطبيق المهارة على مهارات أخرى مشابهة للمثال الذي تم عرضه باستخدام نفس الخطوات والقواعد التي يفضل أن تبقى معروضة على شفافية أمامهم أثناء قيامهم بالتطبيق . ويقوم المعلم أثناء التدريب بالتجول بين الطلاب لمساعدتهم في حالة وجود صعوبات لدى بعضهم ، ويقترح أن يعملوا في شكل مجموعات .

سادسا ـ المراجعة الختامية :

تتضمن هذه المرحلة مراجعة شاملة لمهارة التفكير التي تعلموها . ويقود المعلم عملية المراجعة لتتناول النقاط الآتية :

1 ـ مراجعة خطوات تنفيذ المهارة ، والقواعد التي تحكم استخدامها .

2 ـ عرض المجالات الملائمة لاستخدام المهارة .

3 ـ تحديد العلاقات بين المهارة موضوع الدرس ، والمهارات الأخرى التي تعلموها .

4 ـ مراجعة تعريف المهارة .



نموذج وصفي لمهارة التصنيف


اسم المهارة التصنيف
تعريف المهارة تجميع الأشياء التي تشترك في نفس الخصائص .
كلمات مترادفة
تنظيم الأشياء في مجموعات على أساس خصائص ، أو مواصفات مشتركة بينها




الخطوات
1 ـ حدِّد هدف الدرس بـ " التصنيف "

2 ـ استعرض البيانات لتكوين فكرة عامة عنها .

3 ـ ركز على بند واحد .

4 ـ اختر بنودا أخرى تشبه البند الأول .

5 ـ اختر عنوانا أو أكثر يضم الخصائص العامة المشتركة بينهما .

6 ـ جد بنودا أخرى كالبند الأول .

7 ـ أعد الخطوات من 3 ـ 6 حتى تستكمل تصنيف كل البنود .

8 ـ راجع البيانات ، أو اقسمها إلى فئات فرعية .




القواعد
س1 ـ متى يكون التصنيف ؟

* عندما تكون البيانات غير منظمة .

* عندما تكون البيانات مزدحمة ، وكثيرة تصعب الإحاطة بها .

* عندما تكون البيانات غير مفهومة .

س2 ـ كيف تصنف ؟

* حدد عنوانا لفئة عندما تجد بندين متشابهين .

* استخدم العنوان كأداة بحث لإلحاق بنود أخرى متشابهة .

س3 ـ ماذا تفعل … ؟
*إذا كانت البيانات ضمن فئة معينة متنوعة ؟ أعد التصنيف ، أو كون فئة فرعية .

· إذا كان أحد البنود يصلح لوضعه في فئتين ؟ كون نظاما جديدا للتقسيمات ، أو راجع جميع الفئات .

*إذا تُركت بعض البيانات بدون تصنيف ؟ ضعها تحت فئة متفرقات مبدئيا .

· إذا استنفذت البحت عن بنود جديدة لفئة معينة ؟ تحول عن هذه الفئة ، واقترح فئة جديدة .

المعرفة اللازمة :

نُظُم تصنيف جاهزة ، أو محتملة .



* معلومات حول المفردات ، أو البنود المراد تصنيفها .

* معرفةٌ بكيفية المقارنة ، أو البحث عن أوجه الشبه وأوجه الاختلاف .




خطة درس لتعليم مهارة التصنيف


الهدف العام
* تقديم مهارة التصنيف .

الأهداف الخاصة
· أن يحدد الخطوات الرئيسة المتسلسلة لتصنيف المعلومات .

· أن يحدد قاعدتين مهمتين لاتباعهما في تصنيف المعلومات .

· أن يصنف قائمة معلومات في فئات مرتبطة بموضوع معين .

المواد اللازمة
· تجهيز عدة نسخ من قائمة الكلمات الآتية ( قائمة أ ) عطارة ، صنَّاع ، نجارة ، صياغة ، أستاذ ، كبير الصنعة ، حياكة ، شاه بندر التجار ، حداد ، سوق ، بيع الطعام ، حِرَف ، مِهَن ، نقابات ، موالي ، بناء .

· تجهيز عدة نسخ من قائمة الكلمات الآتية ( قائمة ب ) : القدس ، أسوان ، تدمر ، الحمة ، مأرب ، كربلاء ، بعلبك ، بلودان ، الطائف ، مكة المكرمة ، الإسكندرية ، بيت لحم ، بابل ، القيروان ، جرش ، الناصرة .




الخطوات المعلم
الطلبة

تقديم المهارة
1 ـ يكتب كلمة " تصنيف " على السبورة .

2 ـ يسأل عن كلمات مرادفة في المعنى .

3 ـ عرِّف كلمة " تصنيف " .

4 ـ أعط أمثلة من خبراتك الشخصية لأشياء لاحظ أنها مصنفة .
1 ـ … ،

2 ـ تجميع ، فرز ، تبويب .

3 ـ وضع الأشياء المتشابهة معا .

4 ـ الأثاث في المنزل ، المواد الغذائية في البقالات ، قطع غيار السيارات في المحلات .

شرح المهارة
1 ـ حدد هدفك ، ما الذي تريد معرفته ؟

2 ـ استعرض البيانات لأخذ فكرة عامة عنها.

3 ـ اختر بندا ، أو كلمة واحدة من القائمة ، وابحث عن بند ، أو كلمة أخرى متشابهة ، وضعهما معا .

4 ـ حدد الصفة المشتركة بينهما ،

19

واستخدمهما عنوانا للفئة .

5 ـ ابحث عن كل البنود ، أو الكلمات التي تناسب هذه الفئة ، ودونها .

6 ـ اعد هذه العملية باختيار بند ، أو كلمة




الخطوات
المعلم
الطلبة


أخرى لو يتم تصنيفها حتى تستكمل تجميع البيانات في فئات .

7 ـ ادمج المجموعات ، أو اقسمها إلى بيانات فرعية .

قواعد مفيدة :


ـ إذا احترت في تصنيف أحد البنود ضعه تحت عنوان " متفرقات " ، ثم أعد النظر في ذلك لاحقا .

ـ إذا وجد أن كلمة ، أو بندا تحتمل أكثر من

معنى ، يمكنك وضعها في المجموعة التي ترتبط معها بعلاقة أقوى . وقد تعيد النظر في تصنيفك .


توضيح المهارة بمثال
1 ـ يُوزِّع قائمة الكلمات رقم " أ " ويقول للطلبة : كانت هذه الكلمات تستخدم في العصور الإسلامية المختلفة . تمعن في القائمة وحاول أن تستنتج كيف كانت الحياة الحرفي في تلك العصور .

2 ـ يتتبع الخطوات المذكورة أعلاه ( يفضل أن تكون مكتوبة على السبورة ، أو معروضة على شفافية ) ، ويصنف الكلمات بمساعدة ا

الطلاب ، موضحا الهدف ، أو الطريقة عند تطبيق كل خطوة .
· كان العاملون في هذه الحرف من الموالي .

· كان للعاملين في كل حرفة مستويات .

· يبدو أن العاملين في كل حرفة كانوا ينتظمون في ما يشبه النقابات اليوم .

· كانوا يستخدمون الأعشاب والأشجار والمعادن في صناعتهم .

مراجعة خطوات التطبيق
· يمسح الخطوات المكتوبة على السبورة ، أو يرفع الشفافية ، ويسأل الطلبة أن يرتبوا الخطوات التي اتبعها في الخطوة السابقة ، ويعطوا الأسباب الموجِبة لاستخدام كل خطوة .

20
* يجيبون على السؤال بذكر الخطوات حسب ترتيبها ، وبيان أساب ذلك .

تطبيق المهارة
1 ـ يوزع قائمة الكلمات رقم " ب " ، ويقول للطلبة : تضم القائمة أسماء مدن عربية يمكن تصنيفها في فئات لكل منها دلالة مختلفة عن غيرها . صنف الكلمات حسب دلالتها باتباع الخطوات والقواعد التي شرحناها وطبقناها .
فئات تصنيف مختلفة :

· مدن تاريخية : مأرب ، تدمر ، بعلبك ، جرش ، القيروان ، الإسكندرية .

· مدن مقدسة : القدس ، كربلاء ، مكة المكرمة ، بيت


2 ـ يطلب من الطلاب تقديم نماذج من إجاباتهم ، وإعطاء تفسيراتهم للفئات .
لحم ، الناصرة .

* مدن سياحية : بلودان ، الطائف ، أسوان ، الحمَّة .



( مراجعة عامة لخطوات التصنيف )
1 ـ ما هي الخطوات ؟

2 ـ لماذا تصنف البيانات ؟

3 ـ كيف تعرف أن مجموعة بنود بعينها ترتبط معا ؟

4 ـ كيف تقرر التوقف عند فئة ما ، والبدء بتكوين فئة جديدة .

5 ـ يوزع قائمة كلمات ، أو بيانات جديدة كواجب منزلي .
1 ـ يذكرها الطلاب كما عرضت في الخطوة الثانية .

2 ـ لتقليص البيانات الكبيرة وتبويبها في فئات من أجل فهمها بصورة أفضل .

3 ـ تشير إلى نفس الشيء ، أو لها نفس الخصائص .

4 ـ عندما لا تجد كلمات أخرى لإلحاقها بالفئة الأولى بسهولة .

المصدر

www.drmosad.com/index80.htm

السموحه ع القصور

   
 

 

التوقيع

قديم 05-03-2007, 05:02 PM   #257
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




الفهرس:-

المقدمة........................................... ..(1)
الموضوع .........................................(2)
نسبه ...............................................(3)
نشأته............................................. ..(4)
سلطان العلماء ...................................(5)
طلبه للعلم .........................................(6)
بائع الأمرء........................................(7)
وفاتة..…………………………….(8)
الخاتمة........................................... .(9)
التوصيات........................................(1 0)
المراجع..........................................( 11(








المقدمة :-
بسم الله الذي سخر الجبال وسير السحاب الثقال..وأرسل خير البشر هاديا ومبشرا لخير هذه الأمة.... العز بن عبد السلام أناقش في بحثي هذا حياة التابعي الجليل العز بن عبد السلام وأهم ما خلفه من ثروة لهذه الأمة وبالنسبة لسبب اختياري لهذه الشخصية : فاني أحببت أن أتعرف إلى المزيد عن حياة هذا التابعي الجليل..ولأفيد غيري من الطلاب وضرورة تعرف الطلاب لهذه الشخصية بشكل بسيط وميسر لأنها مقررة في المنهج الدراسي...
والله الموفق ...

نسبه:-
هو أبو محمد عز الدين عبد العزيز بن عبد السلام بن أبي القاسم بن الحسن بن محمد بن مهذّب السُلمي مغربي الأصل، دمشقي المولد، مصري الوفاة، شافعي المذهب، ملقب بسلطان العلماء، واسم الشهرة هو العزّ بن عبد السلام. ولد سنة 577هـ وقيل 78 وتوفي سنة/ 660/هـ
نشأته:-
نشأ العزّ في أسرة فقيرة مغمورة، ولم يطلب العلم إلا على كبر. كان يبيت في زاوية الباب الشمالي للجامع الأموي بدمشق. وفي ليلة ذات برد شديد احتلم. قام مسرعاً ونزل في البركة فحصل له ألم شديد من البرد. وعاد فنام فاحتلم ثانية فنزل في البركة، لأن أبواب الجامع مغلقة. ولما طلع منها أغمي عليه من شدة البرد. ولما صحا سمع نداء يهتف به: يا ابن عبد السلام أتريد العلم أم العمل؟
فقال عز الدين: العلم، لأنه يهدي إلى العمل. فأصبح وأخذ «التنبيه» وهو متن متداول في الفقه الشافعي فحفظه في مدة يسيرة، وأقبل على العلم فكان أعلم أهل زمانه ومن أعبد خلق الله تعالى.*

سلطان العلماء:-
لماذا ذهب العز بهذا اللقب الخالد ((سلطان العلماء))؟؟! لأنه تحدى أباطرة الملوك ودهاة السلاطين وعتاة الأمر,وصك وجوههم وهم على عروشهم وسيوفهم مشهرة بكلمة الحق !!!لا يبالي أغضبهم, أم أفزعهم أم دفعهم الى قتله ؟!!! هذه هي الصفة العليا التي انفرد بها العز من دون كثير من العلماء,صفة الجهر بالحق والتضحية لأجله ..ومن هنا تسلطن سلطان العلماء ومن حقه ذلك!!


طلبه للعلم:-
حيث إن العزّ طلب العلم على كبر، فقد جدّ واجتهد في حفظ المتون ودراسة الكتب والتردد على كبار شيوخ عصره، ليعوّض ما فاته في صغره، كما أن كبر سنه وذكاءه أعاناه على تحصيل العلم الكثير وهضمه وإدراك مسائله العويصة.
كانت دمشق في عصره منتجعاً للعلماء من الشرق والغرب نظراً لتوسطها، فاجتمع فيها جهابذة العلماء البارعين في فنون العلم، وقد تردد عليهم شيخنا العز بن عبد السلام، فنهل من علمهم الصافي الفياض وتأثر بأخلاقهم الفاضلة وسلوكهم في الحياة فانصقلت مواهبه، وتميزت شخصيته الجامعة بين الفقه والأصول والتفسير واللغة والتصوف متأثراً بورع وزهد الإمام فخر الدين بن عساكر وفقه القاضي عبد الصمد المرستاني.
سافر إلى بغداد عاصمة الخلافة وكعبة العلم آنذاك فوصلها سنة 597هـ وتردد إلى علمائها ونهل من علمهم. ولم يمكث فيها طويلاً. كان يواصل التحصيل والتلقي من الشيوخ حتى بعد أن صار شيخاً كبيراً تهابه الملوك وتخشى مخالفته. فبعد أن رحل إلى مصر عام 639هـ كان يحضر حلقات الشيخ أبي الحسن الشاذلي الصوفي المعروف، ويجلّه ويستفيد منه في علم الحقيقة.
كما أن أبا الحسن الشاذلي كان يوقر العزّ ويستفيد منه في الفقه. وهذا شأن العالم المخلص فإنه يواصل تحصيل العلم ولا يشغله عنه شاغل. *
بائع الأمراء:-
قبل الشيخ الجليل منصب قاضي القضاة ليصلح ما كان معوجًا، ويعيد حقًا كان غائبًا، وينصف مظلومًا، ويمنع انحرافًا وبيلا، فلم يكن يسعى إلى جاه وشهرة، وفي أثناء قيامه بعمله اكتشف أن القادة الأمراء الذين يعتمد عليهم الملك الصالح أيوب لا يزالون أرقاء لم تذهب عنهم صفة العبودية، والمعروف أن الملك الصالح أكثر من شراء المماليك وأسكنهم جزيرة الروضة واعتمد عليهم في إقامة دولته وفي حروبه، وهؤلاء المماليك هم الذين قضوا على الدولة الأيوبية في مصر وأقاموا دولتهم التي عُرفت بدولة المماليك.
وما دام هؤلاء الأمراء أرقاء فلا تثبت ولايتهم ونفاذ تصرفاتهم العامة والخاصة ما لم يُحرروا، فأبلغهم بذلك، ثم أوقف تصرفاتهم في البيع والشراء والنكاح وغير ذلك مما يثبت للأحرار من أهلية التصرف، فتعطلت مصالحهم، وكان من بين هؤلاء الأمراء نائب السلطان.
وحاول هؤلاء الأمراء مساومة الشيخ فلم يفلحوا وأصر على بيعهم لصالح بيت المال، ثم يتم عتقهم ليصبحوا أحرارًا تنفذ تصرفاتهم، قائلا لهم: نعقد لكم مجلسًا،
ويُنادى عليكم لبيت مال المسلمين، ويحصل عتقكم بطريق شرعي، وما كان ذلك ليرضيهم فرفضوا ورفعوا الأمر إلى السلطان الصالح أيوب، فراجع الشيخ في قراره فأبى، وتلفظ السلطان بكلمة ندَّت منه أغضبت الشيخ، وفهم منها أن هذا الأمر لا يعنيه ولا يتعلق بسلطته، فانسحب الشيخ وعزل نفسه عن القضاء، فما قيمة أحكامه إذا لم تُنفذ، وردها صاحب الجاه والسلطان.
وكم كان الشيخ مهيبًا جليلا وهو واقف ينادي على أمراء الدولة واحدًا بعد واحد، ويغالي في ثمنهم حتى إذا ارتفع السعر إلى أقصى غايته وعجز المشترون قام السلطان الصالح أيوب بدفع الثمن من ماله الخاص إلى الشيخ الشجاع الذي أودع ثمنهم بيت مال المسلمين، وكانت هذه الوقعة الطريفة سببا في إطلاق اسم بائع الملوك على الشيخ المهيب. **

وفاتة:-
"كانت وفاته في العاشر من جمادى الأولى من سنة الستين بعد الستمائة, وقد نيف على الثمانين,وحضر جنازته الملك الظاهر بيبرس,,وخلق من الأئمة, وقد تلقى شعب مصر وشعب الشام نبأ وفاته بالأسى والحزن العميق,وودعه شعب مصر بإكبار وجلال يليق به,وحمل الظاهر بيبرس نعشه,وصلى عليه,وحضر دفنه,وحزن عليه حزنا شديدا حتى قال : ((لا اله إلا الله,ما اتفقت وفاة الشيخ إلا في دولتي!!)),,وعندما علم أهل دمشق بوفاته حزنوا عليه,وأخذوا يترحمون عليه ويدعون له,فصلي عليه صلاة الغائب في الجامع الأموي والجوامع الأخرى بدمشق,وعملوا عزاءه بجامع التوبة..
يقول أبو شامه: ((وعمل عزاؤه بجامع العقيبة,وهو اسمه القديم, يوم الاثنين 25 جمادى الأول, و نادى ال نصير المؤذن بعد الفراغ من صلاة الجمعه: (الصلاة على الامام الفقيه شيخ الاسلام عز الدين بن عبد السلام))"


الخاتمة:-

وفي الختام أتمنى أني وفقت في توصيل المعلومة لكل قارئ,, وأرجو أن يحوز بحثي المتواضع على رضاكم وأتمنى إن قد أصبح إلى إخواني الطلاب تعريف شخصية ((العز بن عبد السلام)) والاستفادة من هذه الشخصية المسلم وجعلها كقدوة لنا نحن كطلاب أنهم قد ثقفوا أنفسهم من خلال هذا البحث
التوصيات:-
لا تنسي أيه الإنسان فعلم إن الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر, أن نسارع الى طلب العلم قبل أن نصل إلى آخر محطات حياتنا و لا ننسى أن نبتغي وجه الله في كل عمل أو قول ولا ننتظر أجرا من أحد وأقترح أن يقوم غيري من الطلاب بالبحث في مصادر أخرى عن شخصية هذا التابعي الجليل لنتوصل الى معلومات أكثر عنه..

,,والله الهادي الى خير سبيل,,







المراجع-:

1. http://www.forsan.net/tarefat/salezbinadbalsalam.htm
2. http://www.islamonline.net/Arabic/hi...rticle31.shtml
3. الذيل على الروضتين,,أبي شامة المقدسي,,بيروت_لبنان,,دار الجبيل,,ط2 ,,1974م
حياة سلطان العلماء ((العز بن عبد السلام)),,محمود شلبي,,بيروت_لبنان,,دار الجبيل,,ط 1,,1412هـ_1992م

   
 

 

التوقيع

قديم 05-03-2007, 05:03 PM   #258
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




مــقــدمــة :

في تاريخنا الإسلامي الزاهر نماذج رائعة من العلماء العاملين الذين أدوا رسالتهم على أكمل وجه، فكانوا نبراساً يستضاء بهم في كل زمان، ونماذج يقتدى بها في وقت تُفتقد فيه القدوة الصالحة، والكلمة الجريئة ، والمجابهة الصريحة في سبيل إعلاء كلمة الله ....
وشيخنا العز بن عبد السلام هو من ذلك الطراز الفريد الذي يجب أن نستلهم سيرته في حياتنا المعاصرة، فقد كان هذا الرجل أنموذجاً رائعاً للسياسي البارع، والعالم المستنير، والاجتماعي المخلص، المتعبد على طريقة السلف الصالح، فكان أمة في عصره أحيا الله به موات المسلمين .
وستناول في هذا البحث عن حياة سلطان العلماء (العز بن عبد السلام ) من حيث : ولادته ونشأته والأحداث التاريخية التي عاصرها ومواقفه ....



ولادته ونشأته :
ولد عبد العزيز بن عبد السلام السلمي (المعروف بالعز بن عبد السلام) عام 577 هـ (1181 م) في دمشق ونشأ بها، وتفقه على أكابر علمائها، فبرع في الفقه والأصول والتفسير والعربية، حتى انتهت إليه
رياسة المذهب الشافعي، وبلغ رتبة الاجتهاد، وقصد بالفتاوى من كل مكان.. فاستحق لقب "سلطان العلماء" بجدارة كما أطلقه عليه تلميذه ابن دقيق العيد.
وبعد أن اكتملت ثقافته اتجه إلى التدريس والافتاء والتأليف، وتولى المناصب العامة في القضاء والخطابة في مساجد دمشق –مسقط رأسه- أولاً، ثم في القاهرة بعد أن هاجر إليها بعد أن تجاوز الستين من عمره .

الأحداث التاريخية التي عاصرها:
تفتحت عينا العز بن عبد السلام على أحداث جسام كان يموج بها العالم الإسلامي، وعاش ثلاثاً وثمانين سنة (ت 660هـ) عاصر فيها أحداثاً سياسية مؤلمة.
فقد أدرك انتصارات صلاح الدين الأيوبي المجيدة , واسترداده بيت المقدس من أيدي الصليبيين (583هـ)، وشاهد دولة الأيوبيين في هرمها وآخر أيامها، وشاهد دولة المماليك البحرية في نشأتها وعزّها،وشاهد بعض الحملات الصليبية على فلسطين ومصر، وشاهد الغزوة التترية المغولية الهمجية على الخلافة العباسية في بغداد، وتدميرها للمدن الإسلامية، وشاهد هزيمة التتار في عين جالوت بفلسطين بقيادة سيف الدين قطز سلطان مصر.
شاهد شيخنا كل هذه الأحداث، فأثرت في نفسه، وراعَه تفتت الدولة الأيوبية القوية –قاهرة الصليبيين- إلى دويلات عندما اقتسم أبناء صلاح الدين الدولة بعد وفاته: فدويلة في مصر، ودويلة في دمشق، ودويلة في حلب، ودويلة في حماة، وأخرى في حمص، ودويلة فيما بين النهرين. وبين حكام هذه الدويلات تعشش الأحقاد والدسائس، والصليبيون على الأبواب، والتتار يتحفزون للانقضاض على بلاد الشام ومصر.
موقفه من الملك الصالح في دمشق :
إزاء هذه الأوضاع المتردية أخذ العز بن عبد السلام يدعو إلى أن يتحد سلطان الأيوبيين، وتتحد كلمة المسلمين لمواجهة الأخطار المحدقة بهم. وكانت وسيلته في ذلك: الخطب على المنابر، والوعظ ونصح الأمراء، وقول كلمة الحق الجريئة التي ألزم الله بها العلماء..
ولكن أنّى يتسجيب المتشبثون بكراسي الحكم إلى كلمة الحق، والتدبر في العواقب؟ فقد حدث في ظل هذه الأوضاع القائمة أن الملك الصالح إسماعيل الأيوبي تصالح مع الصليبيين على أن يسلم لهم صفداً وقلعة الشقيف وصيدا , وغيرها من حصون المسلمين الهامة , مقابل أن ينجدوه على الملك الصالح نجم الدين أيوب! فأنكر عليه الشيخ ابن عبد السلام ذلك، وترك الدعاء له في الخطبة، فغضب الصالح إسماعيل منه، وخرج العز مغاضباً إلى مصر (639 هـ) فأرسل إليه الصالح أحدَ أعوانه يتلطف به في العود إلى دمشق، فاجتمع به ولايَنَهُ , وقال له: ما نريد منك شيئاً إلا أن تنكسر للسلطان , وتقبّل يده لا غير. فقال له الشيخ بعزة وإباء العالم المسلم: "يا مسكين! ما أرضاه يقبّل يدي فضلاً أن أقبّل يده! يا قوم، أنتم في واد ونحن في واد، والحمد لله الذي عافانا مما ابتلاكم .

الشيخ في مصر :
وتوجه الشيخ إلى مصر – وقد سبقته شهرته العلمية وغيرتُه الدينية وعظمته الخلُقية- فاستقبله سلطانها نجم الدين أيوب , وأكرمه وولاه الخطابة في جامع عمرو بن العاص، وقلّده القضاء في مصر، والتف حوله علماء مصر وعرفوا قدره، وبالغوا في احترامه..
فامتنع عالم مصر الجليل الشيخ زكي الدين المنذري عن الإفتاء بحضوره احتراماً له وتقديراً لعلمه، فقال: "كنا نفتي قبل حضوره، وأما بعد حضوره فمنصب الفتيا متعيّن فيه.

موقفه من السلطان نجم الدين أيوب :
ورغم المناصب الهامة التي تولاها الشيخ في مصر، فقد التزم بقول كلمة الحق , ومجاهرة الحكام بها في مصر، كما التزم بها من قبل في الشام، فهو لم يسعَ إلى المناصب الرفيعة، وإنما هي التي سعت إليه لجدارته بها، ولم يكن يبالي بها إذا رأى أنها تحول دون الصدع بالحق وإزالة المنكرات، فقد تيقن من وجود حانة تبيع الخمور في القاهرة، فخرج إلى السلطان نجم الدين أيوب في يوم عيد إلى القلعة »فشاهد العساكر مصطفين بين يديه، ومجلس المملكة، وما السلطان فيه يوم العيد من الأبهة، وقد خرج على قومه في زينته –على عادة سلاطين الديار المصرية، وأخذت الأمراء تقبل الأرض بين يدي السلطان، فالتفت الشيخ إلى السطان وناداه: يا أيوب، ما حجتك عند الله إذا قال لك: ألم أبوىء لك ملك مصر ثم تبيح الخمور؟ فقال السلطان: هل جرى هذا؟ فقال الشيخ: نعم، الحانة الفلانية يباع فيها الخمور , وغيرها من المنكرات، وأنت تتقلب في نعمة هذه المملكة! يناديه كذلك بأعلى صوته والعساكر واقفون- قال: يا سيدي، هذا أنا ما عملته، هذا من زمن أبي. فقال الشيخ: أنت من الذين يقولون إنا وجدنا آباءنا على أمة؟ فرسم السلطان بإبطال تلك الحانة .
وعندما سأله أحد تلاميذه لما جاء من عند السلطان – وقد شاع هذا الخبر-: " يا سيدي كيف الحال؟ فقال: يا بني، رأيته في تلك العظمة فأردتُ أن أهينه لئلا تكبر نفسُه فتؤذيه. فقلتُ: يا سيدي، أما خفتَه؟ قال: والله يا بني استحضرتُ هيبة الله تعالى، فصار السلطان قُدّامي كالقط.


الــخــاتــمــة :

وهكذا تمضي حياة العز بن عبد السلام في كفاح متواصل، وتواضع جم، ونفس أبية مترفعة عن حطام الدنيا، فنال ثوابيْ الدنيا والآخرة...
ويختاره الله إلى جواره، وتمر جنازته تحت القلعة بالقاهرة، وشاهد الملك الظاهر بيبرس كثرة الخلق الذين معها , فقال لبعض خواصه: " اليوم استقر أمري في الملك، لأن هذا الشيخ لو كان يقول للناس: اخرجوا عليه لانتزع الملك مني.
رحم الله سلطان العلماء، ورادع السلاطين، ونسأله تعالى أن يرزقنا من أمثاله.









الفهارس :
1- غلاف البحث .
2- المقدمة .
3- ولادته ونشأته .
4- الأحداث التاريخية التي عاصرها .
5- موقفه من الملك الصالح في دمشق .
6- الشيخ في مصر .
7- موقفه من السلطان نجم الدين أيوب .
8- الخاتمة .








المرجع:‏
1- مجلة الأمة القطرية، العدد 25، المحرم 1403 هـ
2- السبكي (طبقات الشافعية الكبرى): 8/209؛ ابن تغري بردي (النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة): 7/208؛ ابن العماد الحنبلي (شذرات الذهب في أخبار من ذهب): 5/203
3- طبقات الشافعية الكبرى) 8/210؛ السيوطي (حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة): 2/161؛ ابن واصل (مفرج الكروب في أخبار بني أيوب): 5/301
4- (حسن المحاضرة) 1/315
5- http://majdah.maktoob.com/vb/showthread.php?t=39307

   
 

 

التوقيع

قديم 05-03-2007, 05:08 PM   #259
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




المقدمة :

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين , سيدنا محمد وعلى آله ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين .
أما بعد :
فهذا البحث بعنوان " وجوب التفريق بين الزوجين " نقدمه للأستاذ الفاضل عبدالسلام حسن مدرس مادة التربية الإسلامية , سائلين الله سبحانه أن ينفع به وأن يجعله خالصًا لوجهه الكريم , وهو حسبنا ونعم الوكيل .
الزوجية من سنن الله في الخلق والتكوين , وهي عامة مطردة , لا يشذ عنها عالم الإنسان , أو عالم الحيوان أو عالم النبات , وهي الأسلوب الذي اختاره الله للتوالد والتكاثر , واستمرار الحياة , بعد أن
أعد كلا الزوجين وهيأهما , ولم يشأ الله أن يجعل الإنسان كغيره من العوالم فيدع غرائزه تنطلق دون وعي , بل وضع النظام الملائم لسيادته , وحمى النسل من الضياع , وصان المرأة من أن تكون كلاءً مباحًا لكل راتع .
وبحكمة الله عز وجل فقد جعل لكل شيء شوائب ونواقص , فالحياة الزوجية لها الكثير من الشوائب والنواقص , فمنها ما يمكن حله وإصلاحه ومنها ما لا يمكن حله وإصلاحه , فلذلك شرع الإسلام الطلاق حلا لهذه المشكلات , ولكن الإسلام جعل الطلاق بيد الرجل فقط , فماذا لو كانت المشكلة أو الشائبة في الرجل , فهل يمكن للمرأة أن تطلقه ؟؟
هذه التساؤلات يطرحها الإنسان المسلم الذي يريد أن يتعرف ويتعمق في المفهوم والنهج الذي يتبعه الدين الإسلامي , أو الكافر الذي يريد أن يحرف ويستهزأ بهذا الدين , فدعونا نرد على هذه التساؤلات ونوضح روعة وإبداع هذا الدين العظيم , فلقد شرع الإسلام وأجاز للمرأة طلب الطلاق من ولي الأمر في بعض الحالات التي تسبب لها الضرر وتمنع استمرار الحياة الزوجية على الوجه الصحيح , ويقع الطلاق من قبل القاضي أو ولي الأمر إذا رأى أن الأمر يستحق الطلاق , فدعونا نتعرف على هذه الحالات بشيء من التفصيل , و أرجوا من الله أن يوفقنا و يجنبنا الخطأ والزلل إن شاء الله .




التفريق القضائي :

وهو أمر مشروع لتمكين المرأة من إنهاء العلاقة الزوجية التي لا تستطيع إنهاءها بنفسها لعدم جعل الطلاق بيدها.
الحالات التي يطلق فيها القاضي، صدر بها قانون سنة 1920، وسنة 1929، وهي مستمدة من اجتهاد الفقهاء، حيث لم يرد بها نص صحيح صريح، وقد روعي فيها التيسير على الناس؛ تجنباً للحرج، وتمشياً مع روح الإسلام السمحة.
جاء في القانون رقم (25) لسنة 1920، النص على التطليق؛ لعدم النفقة، والتطليق للعيب.
وجاء في القانون رقم (25) سنة 1929، النص على التطليق للضرر، والتطليق لغيبة الزوج بلا عذر، والتطليق لحبسه.
ونورد فيما يلي حكم كل، مع مواد القانون الخاصـة به :

التطليق لعدم النفقة:
ذهب الإمام مالك، والشافعي، وأحمد إلى جواز التفريق؛ لعدم النفقة(1) بحكم القاضي، إذا طلبته الزوجة(2)، وليس له مال ظاهر، واستدلوا لمذهبهم هذا بما يأتي:
1ـ أن الزوج مكلف بأن يمسك زوجته بالمعروف، أو يسرحها، ويطلقها بإحسان؛ لقول اللّه - سبحانه -: " الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَان " [البقرة: 229]. ولا شك، أن عدم النفقة ينافي الإمساك بمعروف.
2ـ أن اللّه - تعالى - يقول: " وَلاَ تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَاراً لِتَعْتَدُوا " [البقرة:231]
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "لا ضرَر ولا ضرار". وأي إضرار ينزل بالمرأة أكثر من ترك الإنفاق عليها، وأن على القاضي أن يزيل هذا الضرر.
3ـ وإذا كان من المقرر، أن يفرق القاضي من أجل العيب بالزوج، فإن عدم الإنفاق يُعدُّ أشد إيذاءً للزوجة، وظلماً لها، من وجود عيب بالزوج، فكان التفريق لعدم الإنفاق أولى.
وذهب الأحناف إلى عدم جواز التفريق؛ لعدم الإنفاق، سواء أكان السبب مجرد الامتناع، أم الإعسار والعجز عنها، ودليلهم في هذا:
1ـ أن اللّه - سبحانه - قال: " لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً " [الطـلاق: 7]. وقد سئل الإمام الزهري، عن رجل عاجز عن نفقة زوجته، أيفرَّق بينهما ؟ قال: تستأني به، ولا يفرق بينهما. وتلا الآية السابقة.
2ـ أن الصحابة كان منهم الموسر والمعسر، ولم يعرف عن أحد منهـم، أن النبي صلى الله عليه وسلم فرق بين رجل وامرأته بسبب عدم النفقة؛ لفقره، وإعساره.
3ـ وقد سأل نساء النبي صلى الله عليه وسلم النبيَّ ما ليس عنده، فاعتزلهن شهراً، وكان ذلك عقوبة لهن، وإذا كانت المطالبة بما لا يملك الزوج تستحق العقاب، فأولى أن يكون طلب التفريق عند الإعسار، ظلماً لا يلتفت إليه.
4ـ قالوا: وإذا كان الامتناع عن الإنفاق، مع القدرة عليه، ظلماً، فإن الوسيلة في رفع هذا الظلم، هي بيع ماله للإنفاق منه، أو حبسه حتى ينفق عليها، ولا يتعين التفريق لدفع هذا الظلم ما دام هناك وسائل أخرى، وإذا كان كذلك، فالقاضي لا يفرق بهذا السبب؛ لأن التفريق أبغض الحلال إلى اللّه من الزوج صاحب الحق، فكيف يلجأ القاضي إليه، مع أنه غير متعين، وليس هو السبيل الوحيدة لرفع الظلم.
هذا إذا كان قادراً على الإنفاق، فإن كان معسراً، فإنه لم يقع منه ظلم؛ لأن اللّه لا يكلف نفساً إلا ما آتاها.
وجاء في القانون، لسنة 1920، مادة (4): إذا امتنع الزوج عـن الإنفاق على زوجته، فإذا كان له مال ظاهر، نفذ الحكم عليه بالنفقة في ماله، فإن لم يكن له مال ظاهر، ولم يقل: إنه معسر. أو: موسر. ولكن أصر على عدم الإنفاق، طلق عليه القاضي في الحال.
وإن ادعى العجز، فإن لم يثبته، طلق عليه حالاً، وإن أثبته، أمهله مدة لا تزيد على شهر، فإن لم ينفق، طلق عليه بعد ذلك.
مادة(5): إذا كان الزوج غائباً غَيبة قريبة، فإن كان له مال ظاهر، نفذ الحكم عليه بالنفقة في ماله، وإن لم يكن له مال ظاهر، أعذر إليه القاضي بالطرق المعروفة، وضرب له أجلاً، فإن لم يرسل ما تنفق منه زوجته على نفسها، أو لم يحضر للإنفاق عليها، طلق عليه القاضي بعد مضي الأجل، فإذا كان بعيد الغيبة لا يسهل الوصول إليه، أو كان مجهول المحل، أو كان مفقوداً، وثبت أنه لا مال له تنفق منه الزوجة، طلق عليه القاضي، وتسري أحكام هذه المادة على المسجون الذي يعسر بالنفقة.
مادة (6): تطليق القاضي؛ لعدم الإنفاق، يقع رجعيّاً، وللزوج أن يراجع زوجته، إذا ثبت إيساره، واستعد للإنفاق في أثناء العدة، فإذا لم يثبت إيساره، ولم يستعد للإنفاق، لم تصح الرجعة..
________________________________________(1) أي، المقصود بالنفقة الضرورية؛ من الغذاء، والكساء، والسكنى، في أدنى صورها، والمقصود بعدم النفقة في الحاضر والمستقبل، فإنه لا يقتضي المطالبة بالتفريق، ولا تجاب إليه المرأة إذا طلبته، بل تكون النفقة ديناً في الذمة: " وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة.
(2) فإن كان له مال ظاهر، فإنه لا يفرق بينه وبين زوجته، وينفذ حكم النفقة فيه..

التَّطليقُ للضَّررِ:

ذهب الإمام مالك(1)، أن للزوجة أن تطلب من القاضي التفريق، إذا ادعت إضرار الزوج بها إضراراً لا يستطاع معه دوام العشرة بين أمثالهما، مثل ضربها، أو سبها، أو إيذائها بأي نوع من أنواع الإيذاء الذي لا يطاق، أو إكراهها على منكر، من القول أو الفعل، فإذا ثبتت دعواها لدى القاضي، ببينة الزوجة، أو اعتراف الزوج، وكان الإيذاء مما لا يطاق معه دوام العشرة بين أمثالهما، وعجز القاضي عن الإصلاح بينهما، طلقها طلقة بائنة. وإذا عجزت عن البينة، أو لم يقر الزوج، رُفِضَتْ دعواها.
فإذا تكررت منها الشكـوى، وطلبت التفريق، ولم يثبت لدى المحكمة صدق دعواها، عين القاضي حَكَمَيْنِ، بشرط أن يكونا رجلين عادلين راشدين، لهمـا خبـرة بحالهما، وقدرة على الإصلاح بينهما، ويحسن أن يكونا من أهلهما إن أمكن، وإلا فمن غيرهم، ويجب عليهما تعرف أسباب الشقاق بين الزوجين، والإصلاح بينهما بقدر الإمكان، فإن عجزا عن الإصلاح، وكانت الإساءة من الزوجين، أو من الزوج، أو لم تتبين الحقائق، قررا التفريق بينهما بطلقة بائنة(2)، وإن كانت الإساءة من الزوجة، فلا يفرَّق بينهما بالطلاق، وإنما يفرق بينهما بالخلع.
وإن لم يتفق الحكمان على رأي، أمرهما القاضي بإعادة التحقيق والبحث، فإن لم يتفقا على رأي، استبدلهما بغيرهما. وعلى الحكمين أن يرفعا إلى القاضي ما يستقر عليه رأيهما.
ويجـب عليـه أن ينفذ حكمهما، وأصل ذلك كلّه قول اللّه - سبحانه -: " وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَماً مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَماً مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحاً يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً خَبِيراً " [النساء:35]، واللّه تعالى يقول أيضاً: " الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ " [البقرة: 229]. وقد فات الإمساك بمعروف، فتعين التسريح بإحسان، والرسول - عليه الصلاة والسلام - يقول: "لا ضرر ولا ضرار".
وجاء في قانون رقم (25) لسنة 1929، (مادة 6): إذا ادعت الزوجة إضرار الزوج بها بما لا يستطاع معه دوام العشرة بين أمثالهما، يجوز لها أن تطلب من القاضي التفريق، وحينئذ يطلقها القاضي طلقة بائنة، إذا ثبت الضرر، وعجز عن الإصلاح بينهما، فإذا رفض الطلب، ثم تكررت الشكوى، ولم يثبت الضرر، بعث القاضي حكَمَين، وقضى على الوجه المبين بالمواد " 7، 8، 9، 10، 11".
مادة (7): يشترط في الحكمين، أن يكونـا رجلين عدلين من أهل الزوجين، إن أمكن، وإلا فمن غيرهم، ممن له خبرة بحالهما، وقدرة على الإصلاح بينهما.
مادة (8): على الحكمين أن يتعرفا أسباب الشقاق بين الزوجين، ويبذلا جهدهما في الإصلاح، فإن أمكن على طريقة معينة، قرّراها.
مادة (9): إذا عجز الحكمان عن الإصلاح، وكانت الإساءة من الزوج أو منهما، أو جهل الحال، قررا التفريق بطلقة بائنة.
مادة (10): إذا اختلـف الحكمان، أمرهمـا القاضي بمعاودة البحث، فإن استمر الخلاف بينهما، حُكِّمَ غيرهما.
مادة (11): على الحكمين أن يرفعا إلى القاضي ما يقررانه، وعلى القاضي أن يحكم بمقتضاه.
التَّطليقُ لغَيبةِ الزَّوجِ: التطليق لغَيْبَةِ الزوج هو مذهب مالك، وأحمد(3)؛ دفعاً للضرر عن المرأة، فللمرأة أن تطلب التفريق، إذا غاب عنها زوجها، ولو كان له مال تنفق منه، بشرط:
1ـ أن يكون غياب الزوج عن زوجته، لغير عذر مقبول.
2ـ أن تتضرر بغيابه.
3ـ أن تكون الغيبة في بلد، غير الذي تقيم فيه.
4ـ أن تمر سنة تتضرر فيها الزوجة.
فإن كان غيابه عن زوجته، بعذر مقبول؛ كغيابه لطلب العلم، أو ممارسة التجارة، أو لكونه موظفاً خارج البلد، أو مجنداً في مكانٍ ناءٍ؛ فإن ذلك لا يجيز طلب التفريق. وكذلك إذا كانت الغيبة في البلد، الذي تقيم فيه، وكذلك لهـا الحـق في أن تطلب التفريق للضرر الواقع عليها؛ لبعد زوجها عنها، لا لغيابه.
ولابد من مرور سنة، يتحقق فيها الضرر بالزوجة، وتشعر فيها بالوحشة، ويخشى فيها على نفسها من الوقوع فيما حرم الله.
والتقديرُ بسنة قولٌ عند الإمام مالك(4). وقيل: ثلاث سنين. ويرى أحمد، أن أدنى مدة يجوز، أن تطلب التفريق بعدها ستة أشهر؛ لأنها أقصى مدة تستطيع المرأة فيها الصبر عن غياب زوجها، واستفتاء عمر، وفتوى حفصة - رضي اللّه عنهما -.
________________________________________
(1) ومثله مذهب أحمد، وخالف في ذلك أبو حنيفة، والشافعي، فلم يذهبا إلى التفريق بسبب الضرر؛ لإمكان إزالته بالتعزير، وعدم إجبارها على طاعته.
)2 ( ذهب أبو حنيفة، وأحمد، والشافعي، في أحد قوليه، إلى أنه ليس للحكمين أن يطلقا، إلا أن يجعل الزوج ذلك إليهما. وقال مالك،والشافعي: إن رأيا الإصلاح بعوض، أو بغير عوض، جاز، وإن رأيا الخلع جاز، وإن رأى الذي من قبل الزوج الطلاق، طلق، ولا يحتاج إلى إذن الزوج في الطلاق، وهذا مبني على أنهما حكمان، لا وكيلان..
(3) مالك يرى، أنه طلاق بائن، وأحمد يرى، أنه فسخ.
(4) المراد بالسنة، السنة الهلالية..

التطليقُ لحبْسِ الزوج:

ومما يدخل في هذا الباب، عند مالك، وأحمد، التطليق لحبس الزوج؛ لأن حبسه يوقع بالزوجة الضرر؛ لبعده عنها، فإذا صدر الحكم بالسجن لمدة ثلاث سنين، أو أكثر، وكان الحكم نهائياً، ونفذ على الزوج، ومضت سنة فأكثر من تاريخ تنفيذه، فللزوجة أن تطلب من القاضي الطلاق؛ لوقوع الضرر بها بسبب بعده عنها.
فإذا ثبت ذلك، طلقها القاضي طلقة بائنة، عند مالك، ويعتبر ذلك فسخاً عند أحمد. قال ابن تيمية: وعلى هذا، فالقول في امرأة الأسير، والمحبوس، ونحوهما، ممن تعذر انتفاع امرأته به،كالقول في امرأة المفقود، بالإجماع.
وجاء في القانون مادة (12) : إذا غاب الزوج سنة فأكثر، بلا عذر مقبول، جاز لزوجته أن تطلب إلى القاضي تطليقها بائناً، إذا تضررت من بعده عنها، ولو كان له مال، تستطيع الإنفاق منه.
مادة (13): إن أمكن وصول الرسائل إلى الغائب، ضرب له القاضي أجلاً، وأعذر إليه بأنه يطلقها عليه، إن لم يحضر للإقامة معها، أو ينقلها إليه، أو يطلقها.
فإذا انقضى الأجل، ولم يفعل، ولم يبد عذراً مقبولاً، فرق القاضي بينهما بتطليقه بائنة، وإن لم يمكن وصول الرسائل إلى الغائب، طلقها القاضي عليه، بلا إعذار، وضرب أجل.
مادة (14): لزوجة المحبوس المحكوم عليه نهائياً، بعقوبة مقيدة للحرية مدة ثلاث سنين فأكثر، أن تطلب للقاضي بعد مضي سنة من حبسه التطليق عليه بائناً؛ للضرر، ولو كان له مال تستطيع الإنفاق منه. أما التفريق للعيب، فقد تقدم القول فيه، في فصل سابق.

التطليق للعيب :

إن الزواج في الإسلام مودة ورحمة ومعاشرة بالمعروف.
فإذا ظهرت عيوب مرضية مستقرة غير قابلة للعلاج والشفاء بأحد الزوجين.
فهل يجوز لأحدهما طلب فسخ الزواج قضاء أم لا يجوز اختلف فقهاء الشريعة في هذا إلى ثلاثة آراء :
الأول - أنه لا خيار لأحد الزوجين إذا ما وجد بصاحبه عيبا.
فلا يجوز له طلب فسخ عقد الزواج سواء كان هذا العيب قبل العقد أو حدث بعده.
وسواء كان بالزوج أو بالزوجة.
وبهذا يقول الظاهرية.
الثاني - أنه يجوز طلب التفريق بعيوب محددة.
ويقول بهذا فقهاء مذاهب الأئمة أبى حنيفة ومالك والشافعي وأحمد - غير أن فقهاء المذهب الحنفي يرون أن التفريق يكون بسبب العيوب المرضية التي توجد في الرجل خاصة على خلاف بينهم في عدد هذه العيوب.
بينما يرى فقهاء مذاهب المالكية والشافعية والحنابلة والزيدية والجعفرية جواز طلب التفريق بسبب العيوب المرضية سواء للرجل والمرأة.
وأن اختلف هؤلاء أيضا في عدد العيوب المجيزة لهذا الطلب ونوعيته.
الرأي الثالث - يجيز طلب التفريق مطلقا بأي عيب جسدي أو مرضى.
ولأي من الزوجين هذا الحق وبهذا يقول شريح وابن شهاب والزهري وأبو ثور وقد انتصر لهذا الرأي العلامة ابن القيم في زاد المعاد ج 4 ص 58، 59 هذا والصحيح في مذهب الإمام أحمد بن حنبل كما جاء في المغنى لابن قدامة ص 587 ج 7 أن الزوج إذا وجد بزوجته بعد الدخول بها عيبا لم يكن يعلمه قبل العقد ولم يرض به - أنه يرجع بالمهر على من غره - وأن ولى الزوجة ضامن للصداق.
وبهذا قال الإمام مالك والإمام الشافعي في القديم والزهرى وقتادة.
اعتدادا بأثر مروى عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقال أبو حنيفة والشافعي في الجديد.
لا يرجع الزوج بشيء على أحد.
لأنه بالدخول بها قد استوفى حقه - استنادا إلى قول سيدنا على بن أبى طالب رضي الله عنه في هذه الواقعة ولما كان القضاء في مصر قد جرى في هذا الموضع على أرجح الأقوال في فقه مذهب الإمام أبى حنيفة عملا بالمادة 280 من لائحة ترتيب المحاكم الشرعية بالمرسوم بقانون رقم 78 لسنة 1931م.
وكان فقه هذا المذهب يقضى بأنه لا حق للزوج في طلب فسخ الزواج إذا وجد بزوجته عيبا اكتفاء بما يملكه من حق الطلاق إذا يئس من علاجها.
لأن الزوجية قائمة على حق تبادل المتعة.

وإذا كان بالزوجة عيب.
أي عيب كان.
فلا خيار للزوج في فسخ النكاح.
وذلك لأن فوت الاستيفاء بالكلية بالموت لا يوجب الفسخ حتى لا يسقط شيء من مهرها فاختلاله بهذه العيوب أولى.
وهذا لأن الاستيفاء من الثمرات.
وفوت الثمرة لا يؤثر في العقد إلا ترى أنه لو لم يستوف لبخر أو ذفر أو قروح فاحشة لم يكن له حق الفسخ.
وإنما المستحق هو التمكن.
وهو حاصل بالشق أو الفتق - انتهى.
وفي فقه المذاهب الأربعة ج 4 ص 189 طبعة ثانية ( لا خيار للرجل بوجود عيب في بضع المرأة من رتق أو نحوه).
ولكن له الحق في إجبارها على إزالته بجراحة وعلاج كما انه إذا يئس من علاجها فله مفارقتها بالطلاق في هذه الحالة.
لأن الزوجية قائمة على الاستمتاع.
وفى فراقها عند اليأس من العلاج بدون تشهير فيه رحمة بها ) - انتهى - لما كان ذلك وكان المنصوص عليه شرعا أن عقد الزواج متى صدر مستوفيا أركانه وشروطه الشرعية المبسوطة في كتب الفقه انعقد صحيحا شرعا متتبعا آثاره ونتائجه من حقوق وواجبات لكل من الزوجين قبل الآخر ولا تتوقف صحته على صلاحية الزوجة للوطء.
كان عقد الزواج المسئول عنه قد انعقد صحيحا.
وترتبت عليه كل الآثار وإن ما اكتشفه الزوج بزوجته من رتق وليس له إلا أن يعاشرها بمعروف أو يفارقها بطلاق إذا يئس من علاجها.
وبالتالي يكون لها جميع الحقوق الشرعية التي تترتب على هذا الطلاق ومنها مؤخر الصداق.

   
 

 

التوقيع

قديم 05-03-2007, 05:10 PM   #260
سفاح العيناوي
 
الصورة الرمزية سفاح العيناوي
 

الانتساب: Sep 2006
رقم العضويه: 12
الاقامة: .
المشاركات: 7,606
بمعدل: 2.56 يوماً
السن: 27
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 828
معلومات اضافيه

الحاله : سفاح العيناوي غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 828
المستوى : سفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to beholdسفاح العيناوي is a splendid one to behold

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




عن الجهاد في سبيل الله

مقدمه
فإن الجهاد في سبيل الله ذروة سنام الإسلام وناشر لوائه وحامي حماه ، بل لا قيام لهذا الدين في الأرض إلا به .
وإن المجاهدين في سبيل الله هم صفوة خلق الله وسادة عباده ، وهم الناصحون للعالم كله على الحقيقة ، الباذلون نفوسهم ومهجهم ليسعدوا البشرية بالتمتع بهذا الدين ، فينالوا بذلك رضوان الله في الدنيا والآخرة, . إن الجهاد، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: هو أفضل الأعمال كما قال صلى الله عليه وسلم: ((رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله تعالى)) وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((إن في الجنة لمائة درجة ما بين الدرجة إلى الدرجة كما بين السماء إلى الأرض،
مفهوم الجهاد: هو بذل الجهد والوسع والطاقة، من الْجُهْد بمعنى الوُسع، أو من الْجَهْد بمعنى المشقة
العرض
فضل الجهاد والمرابطة:
لا يعلم فضل الجهاد وعظمته إلاَّ من فتح الله عين بصيرته وخرج من الجبن والرذيلة وقد قال رسول الله(ص):
»ما من خطوة أحب إليَ من خطوتين: خطوة يسد المؤمن بها صفاً في سبيل الله وخطوة يخطوها مؤمن إلى ذي رحم قاطع يصلها«.
»لا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان في جهنم«.
»للجنة باب يقال له باب المجاهدين يمضون إليه فإذا هو مفتوح وهم متقلدون سيوفهم والجمع في الموقف والملائكة ترحب بهم«.
»لئن أحرس ثلاث ليالٍ مرابطاً من وراء بيضة الاسلام أحب إليّ‏َ من أن تصيبني ليلة القدر في أحد المسجدين أو بيت المقدس«.
شروط الجهاد في سبيل الله:
ولكن هل كل من يحمل السلاح ويقاتل ينال بركة الجهاد ويحصل على آثاره؟ الكثيرون قاتلوا مع رسول الله(ص) ولكنه عندما توفي إنقلبوا على أعقابهم. فللجهاد شروط أساسية بمراعاتها ينال المجاهد ما وعده الله من الفضل العظيم والزلفة والمغفرة وأهم هذه الشروط:
1 - القتال تحت راية الحق:
إن الجهاد من التكاليف الإلهية ولا يجوز للانسان أن يشرع من نفسه حالات الجهاد وكيفيته بل عليه أن يتبع الشريعة الإلهية التي تأمر بالجهاد في سبيل الله والاسلام وإعلاء كلمته. ولذلك وجب أن يكون القتال تحت راية الحق وبقيادة الامام المعصوم (ع) أو من ينوب عنه.
2 - طاعة القائد:
من أهم شروط الجهاد في سبيل الله إطاعة القائد، قال تعالى: »يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم«(1).
النبي الأكرم(ص) أعدَّ جيشاً قبل وفاته وعيَّن قائداً عليه لم يتجاوز من العمر أكثر من عشرين سنة وكان ذلك سبباً عند البعض للتخلف والعصيان فعلم رسول الله(ص) بالأمر وقال جملته المشهورة »لعن الله من تخلَّف عن جيش أسامة«.
3 - التقوى:
وفي الجهاد تعتبر التقوى شرطاً أساسياً. فلا يطاع الله من حيث يعصى وإذا لم يحفظ المجاهد حدود الله فان الله يسلب منه فضل الجهاد. ومن الحدود الإلهية الأموال والأعراض والأنفس، قال الله تعالى: »ولقد نصركم الله ببدرٍ وأنتم أذلَّة فاتقوا الله لعلكم تشكرون«(2).
4 - الإخلاص:
وهو أن يقوم المجاهد لله وينفي ما عداه من نيته وغايته. فالدفاع عن الوطن أو العشيرة أو الشعب ينبغي أن ينطلق من طاعة الله والاخلاص له.
وعندما يطلب المجاهد الشهادة أو يسأل الله أن يدخله الجنة فذلك لأنها وسيلة للقاء الله والقرب منه.
5 - الاستعداد العسكري:
»وأعدُّوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدوَّ الله وعدوَّكم«(3).
6 - ذكر الله:
»يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيراً«(4).
7 - النصر من عند الله:
»وما النصر إلاّ من عند الله العزيز الحكيم«(5).
»يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويُثبِّت أقدامكم«(6).
»إن ينصركم الله فلا غالب لكم«(7).
8 - الصبر والثبات:
»يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلَّكم تفلحون«(8).
قصة وعبرة
أصحاب الامام الحسين (ع)
للامام الحسين (ع) كلمة بحق أصحابه يقول فيها: »ما رأيت أصحاباً أبرّ وأوفى من أصحابي«.
أحد كبار علماء الشيعة كان يشكك في نسبة هذا القول للامام الحسين (ع) وكان يستدل على عدم تصديقه لذلك النص بقوله: »إني كلما فكرت في نفسي، توصلت إلى أن أصحاب الحسين (ع) لم يقوموا بعمل خارق للعادة، بل إن العدو هو الذي أظهر خسةً ووضاعةً إلى أقصى حد، فالامام الحسين هو سبط النبي الأكرم(ص) وريحانته وهو ابن علي والزهراء L، وهو إمام عصره وهو وهو... لذا فمن الطبيعي أن ينصر الحسين (ع) أي مسلم عادي يراه في ذلك الوضع. أولئك الذين نصروه، لم يظهروا شجاعة فائقة وخارقة للعادة، بل إنّ‏َ الذين لم ينصروه هم الذين كانوا سيئين جداً«.
ويتابع هذا العالم الكبير حديثه فيقول: »ويبدو أن الله سبحانه أراد أن ينقذني من هذه الغفلة والجهالة والضلالة فرأيت في عالم الرؤيا وكأني حاضر في واقعة الطف، فأعلنت للامام الحسين (ع) عن استعدادي لنصرته، إذ ذهبت إليه فسلَّمت وقلت: يا ابن رسول الله أتيتك ملبياً نداءك لأكون من أنصارك.
فقال (ع) : إذاً فانتظر أمرنا... ثم حان وقت الصلاة، فقال (ع) : نحن نريد إقامة الصلاة فقف أنت هنا كي تحول دون وصول سهام العدو إلينا حتى نتم الصلاة. فقلت: أفعل يا ابن رسول الله.
فشرع (ع) بالصلاة ووقفت أمامه وبعد هنيهة رأيت سهماً ينطلق نحوي بسرعة، فلما اقترب طأطأت رأسي دون إرادتي فإذا بالسهم يصيب الامام (ع)، فقلت والحديث لا زال في عالم الرؤيا أستغفر الله وأتوب اليه، ما أقبح ما فعلت، لن أسمح بعد هذا بتكرار مثله، أي بوصول سهم إلى الامام (ع).
وبعد هنيهة أخرى، أتى سهم ثانٍ، فحدث مني ما حدث في المرة الأولى، وأصيب الامام ثانية بسهم آخر. وتكرر الحال ثالثة ورابعة والسهام تصيب أبا عبد الله (ع)، وأنا لا أمنعها من الوصول إليه.
ثم حانت مني التفاتة، فرأيت الامام (ع) ينظر إليّ مبتسماً ثم قال: »ما رأيت أصحاباً أبرَّ من أصحابي«... إن الجلوس في البيت وتكرار قول »يا ليتنا كنا معك فنفوز فوزاً عظيماً«، لا قيمة له ما لم تقرنه بالعمل والتطبيق فهل أنت كذلك؟ إن أصحابي كانوا أهل عمل وتطبيق ولم يكونوا أهل قول مجرد عن العمل«(9).
الخاتمه: إن الأمة التي تحسن صناعة الموت ، وتعرف كيف تموت الموتة الشريفة ، يهب لها الله الحياة العزيزة في الدنيا والنعيم الخالد في الآخرة , وما الوهن الذي أذلنا ألا حب الدنيا وكراهية الموت ، فاعدوا أنفسكم لعمل عظيم واحرصوا على الموت توهب لكم الحياة .
واعلموا أن الموت لابد منه وأنه لا يكون إلا مرة واحدة ، فان جعلتموها فى سبيل الله كان ذلك ربح الدنيا وثواب الآخرة، وما يصيبكم إلا ما كتب الله لكم ، و تدبروا جيداً قول الله تبارك وتعالى : (ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاساً يَغْشَى طَائِفَةً مِنْكُمْ وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنْفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ للهِ يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لا يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ مَا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ) (آل عمران:154) .
فاعملوا للموتة الكريمة تظفروا بالسعادة الكاملة , رزقنا الله وإياكم وكرامة الاستشهاد فى سبيل الله
مصادر:
http://www.ps.9f.com/
http://www.jehadakmatloob.jeeran.com...had_hokmh.html
http://www.alshamsi.net/friends/b7ooth/islam/jehad.html

السموحه ع القصور

   
 

 

التوقيع

موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
(عرض الكل الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 354
ღقـرصـــ القلوب ـــــانღ, ...&تعب قلبي&..., ..~مهرة~.., ..×..^_^..×.., @رعد التكريتي @, أم الهدب, أم خماس, أم سعيد 1979, أماااااالي, لمياء المنصوري, ملسونة خالها, abdellah derdouri, مادلين محمد, مايد ال علي, ماسة الامارات, مذله, Adorable.Aya, مترو الامارات, مبركنه وسط قلبك, ahmad the killer, محمد آل صالح حاج, محمد احمد احمد, محمد علي النعمة, محمدعلاءحسن, محمدعيسى, محافظة, مخاوي الاحزان, ميثا الرميثي, مدرسة عجولة, ميسي udkh,d, لحن الحياه, مجنونةو شيطونه, aj, alaa kamal, alboorak, alsaraab, مرموق, مرح عمان, مريم احمد, مشاعر مجهوله, مزيونة عيمان, مزيونه*, aoi_chan, مصرفل, مشعوول, مشكلتي اهوإآه, arwa, AS.MAMI, asoom, asoom berry, معاز مجدي احمد, معتوقة, معروف, aya kayyali, أفتخر برشلونية, من عالم اخر, موااز, موزة الحمادي, منصوري وبس, آنـــآ غيـــــر, مضويهـ لامارات, bag boys, bint uae, Black Lord, boss live, Butterflyrose, ام مثايل, ام اليازيه111, ام امون, الملحاوي, المتألق, المجروحه, المجهولة @, الاميرة بدوره, اماراتي كوول, التمساح البشري, البازوووكه, البيتوتى, البدون, الجمر الاحمر, الدلوعه.,, الحايره, الخيالة, الحنونه, الجوكنده, الرميثي 9, السلطان سلطان, الشارقة, الزير علي, الشرع, الزرعونية, الزعابي 11, الشوامخ, العلم والعلوم, العامري1, العامرية, العامريهـ, العبقري حسان, العين مول, الفارس الشمري, الفراق ويلي منك, الوموي, الوحيـــــد, النعيمات, الوفى طبعي, النوف, الطموح, الطفل العنيد, القلب الشجاع, القاسمية, القرش الاسود, الكتاب الابيض, ابو بشير, احمد دره, احمدو الجزراوي, احبك يا أمي, اسيرة F, انوار, dandon, ذبحني غلاهم, ذيب العوامر, تمام علي السمان, بلقيس, تاتاتا, بحيرة الدموع, بدرية الجسمى, بروف, بصمة حزن, تغريدعوض, بو صقار, توامان, بواب, بنت آدم, بنت المنتهى, بنت اليمن, بنت الطوية, بنت القوايد, بنت بن شاهين, بنت حبلين, توته عسوله, بنتكو, بوريم, بنوتة بنوتة, بنووته الفجيره, بونوف1, بقايا فرح, faysal, FoOofa, galaxsy, HAMOOSA@, hamza&ali, hassan zohdi, hgyhgd, دم الغزال, دل3, جميلة, دلع لبنان, دمعة حرمان, دمعه وفا, دموع الامارات, دلوعة مووت, دلوعة البنفسج, ياحياتي كم بشكيلك, دار المحبة, حازم رمزى, , دانة الخلد, حب خربان, حبةتوت, جتبيه غرام, جتيلة غلاهمـ, حبيتكـ يا خاين, حبوب العين, حياة الروح, ديانا الخطيب, ديوان الرحايل, درة الاكوان, جرح الضمير, جرحي غريب, خرطوم, حصايه, حسانن, يعقوب الرحرحه, يوليوس, حناين, جورجي, يوسف محمد, حوور, جنننننننو, دكتور نفساني, حكومه الحب, jo-moath, john cena, Jojoking, jones, kaser, la triste rose, layaleee, liomanta, LOVEOFBOOK, M!$s.k, , marina, MARYOOM11111, meme el7elwa, mera, minnie, miraaa, MISS AD, miss u a e, mostafa, nahar, راكاويووووه, ربيع الإيمان, ريم لوطان, ريمي, ريان بنت جاسم, ريـ (+ م +) ــوووه, ريناد, noooora, رشووود ال, رفوع المزيونة, روح حمداني, روح رجاب, سلمى محمود, سماري اماراتي, صمتى شموخى, سميوه, سمسومة, شموخي قاهرهم, سلوقي, سلطنة عمان, سلطون, سالم محمد سالم, سالم الحارثي, شاخت معانيها, سارة 2009, سارة درويش, سارون الغلا, ساندي بشر, شيخة المزايين, سحر البلاغة, شيرين البنهاوى, سيسان, زينل السنجاري, سجود, شجون اليافعي, شريف سعيد, صعبة المناال, زعتور, صغرونه, سـ9سـ9, شـيـوخـه, سـفـيــر RAK, سهــ جتـآل ــم, سوالف00, شويق, شقرديه, play poy, poison, qwer, rafea, reem26, remora, rosuae, R_K, saber mecheri, sarame, sedra, shady jaber, SLEEEM, sndooosa, sweet, swilam, tharouy, thught life, علمني كيف انساك, غلا ذياب, عمار العزاني, عماني جنتل, على عمر, علياص, عمركيمو, عامر المطر, غايول, عاشقة المطر, غاوية, عذابي صمتي, عبدالهادى موسى, ظبيه, عتوؤقة توؤوبأآك 9900, عين العيون, عيناوية قو, عيناويه خقاقه, غرام العين, غرام بدوي مزيون, غسان زيدان, عزوز السويدي, عف عف, عومة, عنادي يميزني, عقرب, warda, x.وحداوي.x, فلياويه, فارس الكلمة, فاطمة ام حميد, , فطوم علوم, فقيره بالعلم, zeeko, zool, [ Daym A7b!k ], إماراتيه وبس, همس الغلا, همسة حنين, هبة, إبراهيم بطاش, هيام عبد الرؤوف, هدىمبروك, هشو, ههههههههههههههاي, هند محمد نور, هنيالي, هكووم, ولد بني كعب, ولد دبا الحصن, وليد عمر, نايفة, ناسيك, نانانان, نجم عن نجم, ورده غلا, نعيمة احمد, نور احمد, نور انور, نوفه, ضياء الليثي, ^.*!, ~التكريتي~, طالب علم الأول, طالبة, طالبة ثانوية, طيور المهاجرة, طفلهـ عاشقهـ, قمر اماراتي, قمر الظاهرة, كلي طمووح, كاميليا, كاني, كتكوته الحلوة, كيوت نوني, كشخه عيناويه
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

لكل مشاهـده : 1.00 درهـم
لكل موضوع : 22,500.00 درهـم
لكل رد جديد : 50.00 درهـم
الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعرف نبيك صلى الله عليه وسلم نور العيون cam الأسلام و الشريعة 7 08-20-2011 05:59 PM
وصف كامل للحبيب محمد صلى الله عليه وسلم بوعـذاب cam الأسلام و الشريعة 34 12-21-2008 08:46 AM
كيف تحضى بمغفرة الله .؟ نور العيون cam الأسلام و الشريعة 32 10-26-2007 03:17 AM
100 سنه ثابته عن النبي صلى الله عليه سلم : احفظها شماني cam الأسلام و الشريعة 11 10-16-2007 02:31 PM




جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 03:06 AM.


Powered by vBulletin Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
uae4cam.com
تصميم شبكة كام الامارات