هذه الرسالة تفيد بأنك غير مشترك. للاشتراك الرجاء اضغط هنــا
:: مرحبا بكم في شبكة كام الامارات ::


العودة   منتديات كام الامارات > ~¤ô§ô¤~ الثقافي و الأدبي ~¤ô§ô¤~ > cam القصص والروايات
التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

cam القصص والروايات روايات الأعضاء و قصصهم الخيالية و الواقعية من حياتنا اليومية

رد
المشاهدات 132187 عـدد الردود 93
 
أدوات الموضوع
قديم 01-28-2010, 10:26 AM   #61
شموخ بنية
 
الصورة الرمزية شموخ بنية
 

الانتساب: Oct 2009
رقم العضويه: 25492
الاقامة:
المشاركات: 184
بمعدل: 0.10 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 10
معلومات اضافيه

الحاله : شموخ بنية غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : شموخ بنية is on a distinguished road

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




مشكوريييين ع المرور .. منورين ,,
والنقد يطوووور من أسلوب الكااااتب .. وشكرااا عزيزاتي ...

   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

قديم 01-28-2010, 10:27 AM   #62
شموخ بنية
 
الصورة الرمزية شموخ بنية
 

الانتساب: Oct 2009
رقم العضويه: 25492
الاقامة:
المشاركات: 184
بمعدل: 0.10 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 10
معلومات اضافيه

الحاله : شموخ بنية غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : شموخ بنية is on a distinguished road

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




الحلقه العشرون ..

رحت قعدت ع السرير .. أفكر .. وأدعي يارب ما يصير شي لو صار جواهر المسكينه بتروح فيها .. أنا مدري هذي عقلها وين كان يوم تكلمه ,,

قعدت أتريا وأتريا ,, الين صارت الساعه 11 ونص ..
اتصلت بيوسف أسأله وينه .. ما رد عليه ,,

قعدت ع السرير أترياه ,, سمعت صوت باب الصاله ,, رحت ركض طلعت من الحجره ..
شفته قلت له : يوسف وينك تأخرت ,,
يوسف ياه صوب الحجره دخل ,,

قلت له : عسى ماشر بلااك متضايق ..؟؟
يوسف : نوره لو سمحتي .. لا ترمسين الحين لأنه راسي قاعد يعورني ,,

فضّلت السكوت أعرف انه يوسف يوم يعصب ينسى أمه وأبوه بعد .. حطيت راسي عسب أرقد .. شفته خذا ملابسه ودخل الحمام ..

دفنت راسي تحت البطانيه .. يارب مب شي جايد ,, بغيت أصيح فضلت السكوت ,, ما ياني رقاد ,, سمعت صوت باب الحمام وانتو بكرامه ينفتح ,, وجنه يوسف طلع ,,, ترييت ييي يرقد ,, بس للأسف ما حسيت بشي .. سمعت صوت باب الحجره يتصكر ,, لفيت ,, ما شفته أكيييد طلع ,,

قعدت ,, بغيت أتصل به ,, بس لأأأ بينازعني يمكن لأنه معصب ,, قعدت ,,, قلت أروح أقرا قرآن ,, تيددت وقريت قرآن ,, حسيت دموعي تهل وأنا أقرا مدري ليش ,, بس القرآن يريحني واااايد يوم أقراه ..

أول ما صديت وراي شفت الساعه هنتين ونص الفير ,, يوسف صار له ساعتين طالع ,, يارب استر وين راااح هالحزه ,,

فكرت شسوي أتصل بعمي .. لأأأأ أخاف يوسف ينازعني ,, شسوي يارب ساعدني ..
طلعت من الحجره ,, رحت الصاله ,, ما شفت يوسف .. وين رااااح هالحزه ,, فكرت أتصل به ,, توني برد الحجره سمعت صوت مفاتيح باب الصاله ..

لفيت بسرعه ..
استانست يوم شفت يوسف .. رحت صوبه ركض ,,,
بس فاجئني يوم أشر لي أوقف .. وقفت بمكاني .. خفت ليش سوّا جيه ,,

يوسف : كنتي تدرين ان جواهر ترمس واحد ,,

طالعته تميت ساكته ,, ما تحركت ,, بغيت أرد بس قال : بــاجر يصير خير ,,

وراح الحجره غير ورقد ,, يلست بمكاني مسنتره ,, الله يعين جواهر ,, أنا يهمني أنا شو يصير لي لأني مجرد أعرف وبس ,, اللي يسوي السواه هو اللي بياكلها يعني محد بينظلم غير جواهر الله يعينج ..

شفت تلفوني ياني مسج ,, رحت صوبه بسرعه ,, فتحت المسج قريته ,,

(( نوره الحقي علي يوسف درا ,, والله بيموتني ,,))
رديت لها : (( لا تحاتين حبيبتي بتفاهم وياه ))

واتريت ترد علي ما ردت .. رحت صوب الحجره عسب أرقد ماياني رقاااد الين الفير ,, بعد آذان الفير رقدت ,, وأنا أفكر يا ترى شو بيصير باجر ,,

قمت اليوم الثاني فتحت عيوني .. شفت يمبي ما شفت يوسف ,, تخرعت ,, شفت الساعه ,, وحده ونص الظهر ,, أويييه كل ها أنا راقده ,,

قمت بسرعه تيددت وصليت الظهر ,, عقب رحت تسبحت ولبست ,,, الين صارت اثنين خلصت ,,
نزلت ,, شفت الخدامه مسويه الغدا ,, زين لأني ما أعرف أطبخ ,,

طلعت رحت الصاله قلت بتصل بيوسف ,, توني بدق اتصال ,, الا وأسمع صوت باب الصاله يفتح ,,

شفت يوسف دخل قال : السلام عليكم ,,
طالعته ابتسمت : وعليكم السلام ,,

يوسف مشا بدون ما يقول شي ,, قلت له : تتغدا حبيبي ,,؟؟
قال : مب مشتهي ,,

وراح الحجره ,, استغربت شو سالفته من أمس بليل من ردينا من بيت عمي على هالحال ,, معقوله سالفة جواهر جذا مأثره عليه ,,

رحت الحجره ,, شفته محد .. سمعت صوت الماي .. أكيد دش يتسبح .. رحت قعدت ع السرير ,,
أفكر فيه ,, ودقات قلبي كل شوي تتسارع .. مدري خوف ولا توتر .. ولا شووو ..

طلع يوسف مبين عليه هلكان طالعني .. وما تكلم ,, راح لبس الجلابيه ,, وطلع
لحقته ,, شفته راد الحجره جنه غير رايه بشي ,,
دخل راح صوب السرير رقد ,,

طالعته قلت : حبيبي فيك شي ,,؟؟
يوسف : نوره دخيلج روحي مصدع لا ترمسين ,,

طالعته ولفيت بانكسار جنه خيبة أمل .. معنه كلامه حز بخاطري ,, بس أنا زوجته حبيبته شريكة حياته ,, وباجر بكون أم عياله ,, المفروض يشكي لي لو ما يشكي لي يشكي لمنووه ..

بس سمعت صوت وقّف الدم بـ عروقي ,, لفيت قلت : نعم ,,
يوسف : نوره لا تتضايجين من رمستيه بس أنا ما أحب أقول شي عن حياتي لأاي حد ,,

طالعته وسرت قعدت يمبه ,, دموعي كانت بتهل على حاله بس تمالكت روحي مب وقته الحين الصياح ,,

وقلت : بس يا يوسف أنا مب أي أحد أنا زوجتك شريكة حياتك ,,

يوسف حط راسه ع ريولي ,, أول مره أحس انه يوسف لهالدرجه تعبان وهموم الدنيا عليه ,,
مسحت على شعره وقلت : حبيبي ارمس بسمعك ,,

يوسف طالعني وقال : جواهر من صوب وخوالج من صوب ..
طالعته وقلت : يوسف خلنا من خوالي الحين بس جواهر عرفت غلطها ,,

يوسف : تعرفين يا نوره شو اللي سوته جواهر ,, كلمت واحد يعني خانت ثقتنا فيها ,,
طالعته وقلت : يوسف يمكن جواهر ما كان عندها أحد يسمعها راحت لهالدرب ,,

يوسف : انتي كنتي تعرفين انها تكلم واحد ,,؟؟
قلت له : عقب ما فهد درا خبرتني ,,

يوسف : وليش ما خبرتيني ,, ؟؟
قلت له : خفت تسوي بها شي ,, وبعدين هي عرفت غلطها خلاااص ,,

يوسف : والله مدري شسوي وياها الحين .. أذبحها أكفخها ,,
قلت له : يوسف .. الضرب ما ييب فايده ولا النزاع ,, نصيحه خذها مني أنا بنيه مثلها وأعرف ,,

يوسف طالعني بحيره ,, جنه محتار بحياته ندمان على شي ما يدري شو هو بالضبط ,,
يوسف قال : نوره خوالج كل يوم والثاني يطالبون ببيزات أمج ,,

قلت له : برايهم لا تسوي لهم شي ,,
يوسف طالعني محتار جني فهمته من عيونه وقلت : اذا خايف يسوون فيك مثل ما سوو في أبوي .. ما يقدرون .. يوسف خلاااص كل شي تطور .. ومستحيل يقدرون يسوون شي ,,

يوسف قال : نوره تدرين ورثكم من أمج كان باسم منو ..؟؟
شد انتباهي هالسؤاااال ,,,,,,,,, سنترت بمكاني بغيت أسمعه يقول باسم منو .
.
بس تلفون يوسف رن ,,
يوسف : آلو ... هاااااه ,,,,, اوكي خلاااص يااااي ,,,......... أقول لج يااااي خلااااااااص ..

بعد ما أنهى المكالمه طالعته ,, قال : قومي بسرعه البسي عباتج ,,
قمت البس عباتي سألته : لييييش ؟؟

يوسف : في الدرب بقول لج ,.,,
بسرعه نزل يوسف ونزلت وياااه راح ركب السياره وشغلها وتحرك ,,
سألته متخرعه : يوسف شو صاير ,,

يوسف : جووواهر ,,,,,,,,,,
قلت : بلاها جواهر ,,

يوسف : ياسر بيذبحها ,,

طالعته مدري عقلي طااار .. شو استوى بي ,, قمت أعد اللحظات متى بنوصل ,, معنه نوصل بيت عمي خلال غضون دقايق .. بس الحين أحسهم ساااعات ,,,,,,,

وصلنا بسرعه نزلنا ,, محد كان في البيت ,, سرنا فوق بسرعه ,, صوب حجرة جواهر ,,, سمعت صراخ ريال ,,

ياسر ,, : افتحي الباب .. وقسم بالله بفلعج يا جواهر ,,
يوسف راح صوب ياسر وقال : ياسر هدّي ,,

ياسر : كييييييف تباني أهدّي وهالحيوانه فضيحتها واصله للجامعه ,,
يوسف سحب ياسر بس ياسر راح صوب الباب وقال : يالحيوانه افتحي لاكسر لج الباب ع راسج .. ياللي ما عرفنا نربيج ,,

كنت واقفه بمكاني أشوف ياسر ويوسف ما باليد حيله ,,
يوسف صارخ : يااااااااااااااااااسر .. خلااااااااااااص أنا أكبر عنك وبتفاهم وياها ,,
ياسر : هاي اللي مب متربيه فضحتنا ,,

يوسف سحب ياسر ,, وقال : نوره دشّي عندي جواهر لتسوي بروحها شي ,,
يوسف نزل مع ياسر مدري شو بيقول له .. أما أنا رحت ركض صوب الباب ,,

دقيته وقلت : جواهر حبيبتي افتحي ,,
جواهر تصيح : ياسر اهني ,,؟؟
قلت لها : لأأأأ

جواهر : احلفي ,, بيذبحني نوار
قلت لها : والله لأأ بس انتي افتحي ,,

فتحت الباب دشّيت ,, وارتمت في حضني ,, وبدت تصيح ..
قالت : نوره بموووت ,,
قلت لها : بعيد الشر عنج حبيبتي ,,

جواهر : يعل ربي ياخذني وأفتك وأموت ,, فشلت خواني أنا ,,
طالعتها وقلت : جواهر ... حبيبتي هدّي ..

سحبتها ووديتها صوب السرير قعدتها وصبيت لها ماي ,, عطيتها ,,
طالعتني وبدت تصيح ,, مسحت دموعها وقلت : لا تخافين حبيبتي ,,,

سمعت صوت الباب ينفتح ,.. يوسف دخل ,,
جواهر على طول لوت علي ,, وقالت : والله آآآآسفه يوسف لا تذبحني ,,

يوسف طالعني وأشر لي أتركهم روحهم ,, بعدت جواهر عني ,, عشان أطلع .. بس مسكتني ,,
وقالت جواهر : نوره لا تطلعين ,,

طالعت يوسف اذا بيعارض ولا لأأأ .. يوسف أشر لي اطلع لي ,,
بغيت أطلع جواهر بدت تصيح بصوت عالي ,, وتقول : نوره بيذبحني تمّي حراااام ,,

طالعت يوسف .. وما عارض .. رحت قعدتها وقعدت يمبها ,,
يوسف طالعها ,, وجواهر قالت : والله أسفه ما بعيدها يووووسف والله ,,
يوسف طالع جواهر وتقرب منها ,, جواهر حضنتني وحطت ايديها ع ويها ,,

جواهر تصيح : نوره لا تخلينه يضربني ,,

بس يوسف سحب جواهر .. لدرجه حسيت انه بالفعل بيذبحها ,, وقفها على أطراف ريولها ,,
جواهر تمت تطالعه وتصيح ,,

عطاها هااااااااااااااااااااااك الكف الساخن اللي يحرق الويه ..

لدرجه حسيت روحي أنا بعد احترقت مع هالسطار ,, طالعت جواهر تصيح ,, صحت وياها ,, وحضنتها بعدتها عن يوسف ,,

جواهر صارخت بصوت عالي : مااااااا أحبكم أنا ,, ما أحبكم ,,

يوسف طالعني وقال : أنا بتصل في أمي وأبوي بقول لهم هاي بنوديها ويانا كم من يوم في بيتنا ,,
اعتقدت انه عمي ومرت عمي والعيال محد أكيد عسب جذا يوسف وياسر يفلعون البنيه ع كيفهم ,,

جواهر عارضت ... : مابي وياك انت بتذبحني ,,
يوسف طالعها بنظره حاده : اسكتي أحسن لج ,,

جواهر طالعتني وقال وهي تترجى : ما بي بيتكم مابي ,,

طالعته أشرت لها بمعني أنا بكلم يوسف ,,
يوسف طلع وعقب ثواني رجع داخل الحجره وقال : يلا تعالو السياره ,,
جواهر راحت وراي : مابي بيتكم مابي ,,

يوسف بعصبيه : جيييييييييه تبين ياسر يذبحج ويا سواد ويهج هاللي مسوتنه ,,
جواهر تمت تصيح يوسف قال : تعالي بالطيب أحسن لج ,,

لبست جواهر عباتها وهي تصيح وطلعت وأنا ميوده ايد جواهر .. رحنا صوب السياره ,, وركبنا ,,
طول الدرب يوسف كان ساكت ويدق أصابعه ع السكان بتوتر ,, طالعت جواهر حالتها حاله وتصيح ,,
وصلنا البيت نزلت مع جواهر ووديتها حجرتنا ,,

قلت : جواهر ارقدي ,, شوي عسب ترتاحين ,,
قالت : وين ييني النوم وأنا محد راضي علي ,,

طالعتها وقلت : كلهم بيرضون عليج حبيبتي انشالله .. بس انتي ارقدي ,,

جواهر راحت صوب السرير عسب ترقد رحت عندها تميت أمسح ع شعرها عشان ترقد .. الينما رقدت ,,
شفت انه أذن العصر من شوي وأنا بعدني مب مصليه رحت تيددت وصليت ,, ورحت الصاله ,,
شفت يوسف قاعد محتار ,, قعدت يمبه ,,

يوسف : شو تسوي ..؟؟
قلت له : رقدت ,,

يوسف : خليها ترقد وياج هـ الكم من يوم ,,
قلت له : انزين ,,

يوسف طالعني وقال : اسمحي لي نوار مقصر بحقج أنا بـ هالضروف ,, وانتي توج عروس ,,
طالعته وقلت : لأأأأ يوسف أنا زوجتك مهما تكون ضروفك لازم أتحملها وياك ,,

ابتسم يوسف ,, قلت له : حرااام ليش ضربتها ,,؟؟
يوسف : كنت بذبحها لو انج مب موجوده ويانا ,,

طالعته وقلت : حرااام عليك يوسف ,, ليش جيه عاد ,,
يوسف : نوره لو سمحتي لا تتدخلين بيني وبين أختي ,,

طالعته وقلت : يعني أنا غريبه ,, يوسف الضرب ما منه فايده أبد ,, حرام هالشي تعرف ,,
يوسف طالعني وقال : أنا طالع تبين شي ,,

طالعته وقلت : سلامتك ,, بتيي ع العشا ’,,؟؟
يوسف : هي انشالله ,,

طلع يوسف رحت شفت جواهر راقده ,, رحت المطبخ أساعد الخدامه يوم تسوي العشا ,, وخلصت على أذان المغرب ,, ييت تسبحت ,, وغيرت ,, عقب قومت جواهر عشان تصلي ,,

قامت وصلّت ,,
قلت لها : تعالي نروح الصاله ,,
جواهر : يوسف بيذبحني ,,

قلت لها : يوسف محد ,,
جان تطالعني وطلعنا .. شغلت التلفزيون ,, وقعدنا ,, سألتها : تقعدين على نور الإمارات ,, ؟؟
جواهر : هه وين ياسر ساحب عني كل شي ,,

طالعتها وقلت : بيرضى انشالله وانتي بتعقلين ,,

طالعتني بحسره وردت تطالع التلفزيون ,, أشفقت على حالها ,, هذي وعندها أهل وكانت بتضيع بس ربي ستر ,, عاد اللي ما عندهم أهل الله يستر عليهم ,,

قعدنا لما أذن العشا ,, رحنا صلينا شفت جواهر ساجده وهي تصيح ,, فرحت من قلب ,, يمكن هذا امتحان من رب العالمين ,, وجواهر بتكون قريبه من ربها ,,

خلصت صلاه وطلعنا رحنا الصاله نقعد .. سولفت ويا جواهر عن اللي صار لي في لبنان وكيف لبنان حلوه ,, وقلت الها الهدايا اذا عجبتها ولا لا .. خذتنا السوالف ,,
فجأه سمعنا صوت الباب ,, ينفتح ,,,

جواهر قامت عشان تروح ركض الحجره ,,
بس صوت يوسف وقفها قال : جـــواهر ,,
جواهر سنترت بمكانها وطالعت وراها وقالت : نعم ,,
يوسف : تعالي ,,

جواهر بدت تصيح : عشااان تذبحني ,,
يوسف : جواهر قلت لج تعالي لأيي صوبج واييبج من شعرج ,,
جواهر طالعته ونزلت يت وقفت وراي ,,

يوسف تقدم منا ,, جواهر تمكست بي ,, يوسف طالعنا نحن الاثنين ,, وأشر لجواهر ,,
جواهر ما تحركت من مكانها تمت خايفه وترتجف وتصيح ..

يوسف قال : أنا قلت لج تعالي يعني تيين فاهمه ,,

جواهر رفعت ريولها الظاهر انها قاعده تشيلها شيل من التوتر والخوف ,, تقدمت من يوسف ببطئ .. الواحد يوم يشوفها يقول رايحه لحبل المشنقه أو شي جذا ,,

وصلت صوبه ,, يوسف مد ايده جواهر ابتعدت عنّه ,, رحت أبي أحضنها عن يضربها ,, بس يوسف فاجئني لما حضنها ,,

طالعتهم مستغربه ,,
جواهر أبعدت روحها عنها وقالت : أنا ما أستاهل حبكم أنا خنتكم ,,
يوسف : جواهر تعالي ,,

جواهر تقدمت منه ورمت روحها في حضنه وبدت تصيح وتعتذر ,,
جواهر : سامحني يوسف والله آسفه ما أعيدها ,,

يوسف قال لها : جواهر أهم شي تتوبين وتطلبين الرحمه من ربج ,, وبعدين نحن بشر ,, دام ربنا يغفر ويسامح آخر شي نحن البشر نيي وما نسامح منو نحن عشان ما نسامح ..

طالعت جواهر ويوسف الظاهر يوسف راح يسألها ويطلع منها الكلام كله ,, فضّلت ما أسمع الكلام كلّه على بعضه ,, المهم يوسف رضا عن جواهر ,,

رحت أساعد الخدامه نطلع العشا .. طلعناه عقب رحت عند جواهر ويوسف ,, وطالعت يوسف باس جواهر ع راسها ,,
طالعتهم وقلت وأنا مبتسمه : تراني أأغــــــــــــار هههه ,,
يوسف طالع جواهر وقال : بسبتج مهمل حرمتي أنا وما صار لنا الا أسبوعين ,,

جواهر ابتسمت ,, ويت تساعدني نطلع العشا ,, طلعنا العشا وتعشينا ,,عقب العشا قعدنا شوي ,,
يوسف : أنا بسير برقد تصبحون على خير ,,

قلنا : وانت من أهله ,,
جواهر : يوسف ارقد في حجرتك أنا برقد في أي حجره عادي ,,
يوسف : لا لا ارقدي ويا نوره اليوم ..

جواهر طالعتني وقالت : مليت منها ,, وايد مرات رقدت وياها هههه ..
طالعتها وقلت : يسوف عاد خلها ترقد روحها وأشباح بيتنا ياكلونها ..

يوسف : صـــدقج ,,
جواهر جنها صدق زاغت وقالت : لأأ لأأأ خلاااص برقد ويا نوره أحسن لي ...

ضحكنا على جواهر ,, عقب شلينا العشا أنا وجواهر ورحنا الحجره ,, غيرت ملابسي .. وييت برقد .. جواهر طالعتني وهي راقده ..

قالت : نوره يوسف وايد حنون ومتفاهم ,,
قلت لها : هي أمس منو رمس على ريلي قال عصبي وما يتفاهم ,,

جواهر : هههه والله ما كنت أدري ,,
طالعتها ابتسمت وقلت : ارقدي تراني برقد .. وراي ريل هب شراتج لا شغله ولا مشغله ,.

جواهر ابتسمت لي وقالت : نواري تدرين ييسوف أول مره يلوي علي ,,
طالعتها وقلت : واااايد بنات عندهم أخوان جذا ,,

جواهر : هع يعني يوسف كان يستحي مني ,,
قلت لها : ارقدي وايد أحسن ,,

رقدنا ونشيت اليوم الثاني الضحى ,, مريت ع يوسف شفته راقد جان أروح المطبخ عند الخدامه أساعدها نسوي الغدا عقب ييت صليت الظهر ورحت أوعي يوسف ..

قومته عسب يصلي وصليت وتسبحت ولبست ,,
رحت أوعي جواهر ,,
قلت : جووااااهر قومي ..

جواهر ما ردت عليه تقربت عنها هزيتها ما قامت ,, حطيت ايدي ع راسها تخرعت ,,
رحت ركض ليوسف ,..

قلت : يوسف الححححححق على جواهر مدري شو فيها ..
يوسف ياااه بسرعه ,, ولمس راسها ,, تم يكفخها ,, ما ردت ,,

قال : البسي عباتج بسرعه ,,
لبست عباتي ,, وشل جواهر ورحنا السياره ,, ورحنا صوب المستشفى .. يوم شلّو جواهر وودوها الحجره .. عسب الدكتور يشوفها ,,

تمينا قاعدين برا نتريا جواهر شو مستوي بها ,, ترييت وترييت ,, وتميت أدعي شفت يوسف ,, وايد متوتر ,, طلع الدكتور ,,
طالعت الدكتور في البدايه ما رمس ,,

ردت لي الذكرى شرات قبل .. كنت واقفه بـ هالمكان وفقدت أغلى ناسي ,, وفهالمكان لي ذكريات وذكريات كلها مؤلمه ,,

طالعت الدكتور وأنا متخرعه شوي وبموت من الصياح وفي خاطري أقول له .. لا لا تقولها دكتور ,,
الدكتوره حطم كل شي أفكر فيه بس أسعدني يوم قال : هي بتدلع البنت ديه ,,

يوسف طاالع الدكتور : شو مستوي بها دكتور ,,
دكتور : مسخنه شويه وهي حساسه كتير الزاهر بتزعل كتير وبسرعه ,,

يوسف : دكتور يعني جواهر بخير ,,
الدكتور : آآآه كويسه الحمدلله بس حنومها لمدة أربع وعشرين ساعه عندنا لما حالتها بتستئر بنطلعها ,,

طالعت يوسف حسيت ردت لي الحياه ابتسمت ورحت صوب اليدار تساندت وتميت أدعي الحمدلله الحمدلله ,, جواهر ما استوا بها شي ..

وقفت يمب يوسف ودخلنا الحجره .. تطمنت على جواهر .. وقعدت وياها الين العصر ,, لما بدت الزياره ,,
يو قوم عمي ,, ومرت عمي أكيد يوسف خبرهم من قبل بس الزياره ممنوعه ,

قعدنا ويا بعض ,, وسولفنا حسيت جواهر صحتها صارت أحسن وايد عن الصبح ,, وبعدين هو حسب النفسيه .. ااذا النفسيه أوكي خلااااص كل شي أوكي ,,

لما سمعت صوت الباب ينفتح .. دخل ياسر ,, جواهر بدت تصيح وحطت ايدها على ويهها ,,
ياسر تجدم عنها ,,

جواهر بدت تصيح أكثر ,, ياسر تقرب ولوا عليها جواهر تمسكت به .. شكله رضا خلاااص أكيد يوسف اللي مكلمنه ولا هو بيذبح جواهر ,,

غريبين الأولاد كل يوم ولهم راي ووجهة نظر ,, بس غالبا وجهات نظرهم صحيحه مدري ليش ,, أحسهم يفكرون بعقلهم دوووم أما نحن نفكر بعواطفنا أكثر ..

مر اليوم مع جواهر اللي صحتها تحسنت وبليل ردينا البيت أنا ويوسف ,,, حسيت يوسف مستانس ,, أكيد لأنه لحق ع أخته قبل الضياع ,,
حسيت بتعب وهم وانزاح من ع قلبي .. وأخيرا جواهر سالفتها انحلت ,,

طالعت يوسف راقد لو انه واعي جان سألته ذاك اليوم عن سؤاله لي عن ورثنا ,, شو سالفته ,, ..؟؟
تميت أفكر الين ما رقدت .. قمت اليوم الثاني ع صوت موبايل يوسف ..

يوسف رد وقال .. : ابشر .. مسافة الطريج ونحن عندكم ..
ويوم طالعته سألته : بتطلع ..؟؟

يوسف : لا حياتي .. قومي تجهزي وخل نتريق بنروح بيت أبوي يقول يبانا ..
طالعته راح يتسبح .. تذكرت سالفة الورث ,, ترييت ورتبت اللبسه اللي بلبسها وجهزت الاكسسوار والسوالف ,, شفته طلع رحت صوبه ,,

قلت : يوسف حبيبي .. آآآآ ..
يوسف : حياتي أجلي السوالف الوالد مستعيل ,,

طالعته ورحت تسبحت .. طلعت وتجهزت وترتبت وحطيت ميكب عقب تريقنا ,, شفت الوقت أبد هب أوكي عسب أفاتحه بالموضوع ,,

وبعد الريوق طلعنا عسب نروح بيت عمي ,,

استانست نوعا ما .. وأخيرا جواهر مشكلتها انحلت وبسرعه سبحان الله .. كان ع بالي خوانها بيودرونها طول عمرها وبيعاملونها معامله سيئه ,, بس صار العكس سبحان مغير الأحوال ..

يمكن هالشي مكتوب لها ,, بس أهم شي الحين فهد .. يا ترى طاحت من عينه ,, ولا يحبها حب جما ولا يمكن يستغني عنها لو شو ما صار وشو ما سوت ..

وصلنا بيت عمي ,, نزلنا سلمنا عليهم استانست لما شفت عموري وعدول .. بكلم عمي اني بسكنهم ويايه ,, ابا أنا اللي أربيهم ,, أباهم يطلعون عليه في كل صغيره وكبيره ,,

لفيت شفت عموتي و ميثاني وعلايه ,, سلمت عليهن ,, ورحت فوق شفت جواهر تصيح ..
رحت ركض صوبها ..

قلت لها : حياتي شو فيج عسى ماشر ,,؟؟
سمعت صوت أحد يقول : فهميها الغبيه يمكن تفهم ,,
صديت طالعت وراي : هههه الجوهره اش حالج .. ؟؟

الجوهره : هب بخير ... أوووووف عيزت وأنا أفهمها .. تنياز هي و اللي ياينها أنا بنزل راسي عورني وجبدي لاعت ,,
طالعت وقلت لها : له له جبدج لايعه .. مبرووووووووك مقدما ,,

الجوهره : مليييييييييقه ,,, ونزلت ..
طالعت جواهر أضحك وقلت لها : أكيد حامل لأنها تعاملنا بطريقه هب أوكي ,,

جواهر ابتسمت : هي أكيد ,,
طالعته وقلت مستغربه : مب توج تصيحين ,, ؟؟ شاللي جلب ,,

جواهر : نورو تخيلي شو صار ,,
طالعتها شو بعدددددد ؟؟؟ الله يستر ,,

جواهر .. : فهد تقدم لي ,,
طالعتها وقلت : مبرووووك ..
جواهر : مب جذا السالفه ,,

طالعته وقلت : ليش شو رايج ,,؟؟
جواهر : تقدرين تقولين رافضه ...

طالعتها وفتحت عيوني .. وقلت : شو غبيه انتي ,, فهد ما ينرد ,, وبعدين ليكون تفكرين في ولد ييرانكم هذا ,,
جواهر : لاااااا نوار لا تفهميني غلط ,, بس أنا أحس اني ما أستاهل فهد ,,

طالعتها وقلت : ليييييش ..؟؟
جواهر : نوره فكري ,,. الولد يوم ياخذ وحده ياخذها وهي ما تعرف شي هو اللي يعلمها كل شي ,,
طالعتها : يعني ,,,؟؟

جواهر : نواري فهد خل ياخذ واحد ما عندها لا ماضي ولا شي ... أنا ما أستاهله ,, وبعدين هو يعرف عن سوالفي جيه تقدم لي ,,
طالعتها وقلت : ماله غير تفسير واحد ,,, يحبج يا جواهر وما يبا يضيعج من بين ايدينه ,,

جواهر : مستحيييل مافي حب صادق في هالزمن ,, يمكن يبا ينتقم ولا يأدبني ,,
طالعتها : يلا سخاااااااافه جواهر ... محد ينتقم من بنت خاله ,, وانتي بنت خاله ,,

جواهر : مدري يا نوره والله مرتاحه ,,
طالعتها وقلت : تعالي الله يخليج نروح المطبخ في خاطري حليب ,,

جواهر : وع ع ع مااااااالت عليج ,,
طالعته وقلت : والله مشتهيتنه واااااااااااااااايد ,,

جواهر : ليكوووووووووون ,, وغمزت لي ,,
طالعتها وضربتها : لا استريحي ,,, ,,
جواهر : مالت أبا أصير عمه احملي بسرعه ,,

ضربتها بالخفيف ,,: هي تراج ما بتتعبين ,, أنا اللي بهلك ,,
جواهر : يلا يلا بسرعه ,, سيري اشربي حليب عن يستوي بج شي ويوسف يزعل خخخخ


طالعتها : ملييييييييقه ,,
جواهر : هه أكيد حامل الجوهره قالتها قبل شوي هع ,,
طالعتها : ربي يكملج بـ عقلج ... يلا بسرعه ,,

نزلنا ورحنا أنا وجواهر صوب المطبخ ,, سمعتنا صوت واحد يرمس في التلفون ,, تجدمنا ,,

جواهر مسكت ايدي ,, : لا نواري أخاااف يذبحني ,,
طالعتها : شو انتي غبيه .. خلاااص كل تصرفاته معناها راضي عنج ,,

طالعتني : مدري .. يمكن لأني مريضه ,,
طالعتها ودزيتها ودخلنا المطبخ ,, طالع صوبنا وقال : بكلمك عقب ,,

طالعنا وابتسم ,, جواهر ما ابتسمت أنا عن نفسي ابتسمت ,,
وقلت : كيف االحال ..؟؟

ياسر : بخير ربي يعافيج حرمة أخويه ,, انتي اش حالج ,,؟؟
طالعته وقلت : بخير الحمدلله ,,

ياسر طالع جواهر وقال : ها اش حالج اليوم ..؟؟
جواهر : بخير ,,

ياسر يا صوبنا وجواهر بان عليها الخوف ,,,, لدرجه بغت تلصق فيني بس الحمدلله ما سوتها ,,

ياسر سحب خدودها ,, وقال وهو يضحك : يلا الحمدلله ع السلامه .. نورو شلوها وياكم انتي ويوسف عسب نفتك ههههه

طالعته وقلت : حرااام عليك عاد جواهر حبوبه ,,
جواهر ما علقت مدري ليش ,,, مبين عليها خايفه بعدها ,,

ياسر تقرب عن جواهر وكلمها بصوت واطي ,,, بس سمعت لأني قريبه عنهم ,,
قال لها بأسلوب حيوي : ان ما وافقت عالولد .. شوفي شسوي فيج ,,

طالعت عيونه وبلعت ريجها : لا لا بوافق خلاااص ,,
طالعها عطها كف ع الخفيف : أتمصخر فكري زين وترا الريال شاريج ,,
حسيت البسمه ردت لحياة جواهر ,, حسيتها استانست على كلام ياسر .. طلع من عيونها بريق فرح ,,

طالعت صوب ياسر ,, شافنا وهو رايح لصوب الثلاجه ,,
سمعنا صوت ميثاني من صوب باب المطبخ تركض ,,
دخلت وقالت : ايه انتي وين من ساعه أدور عليج ,,

طالعتها بغيت أضحك .. جواهر : موجوده ,,
ميثا تجدمت عنا وقالت لجواهر : وافقي ويا شكلج .. ع الأقل بنرقص مره ثانيه ,,
قلت : ميثوه ما يهمج الا الرقص ,,

قالت : هي حتى في عرسي برقص هع ,,,
طالعتها وأشرت لها شوفي وراج ,,

لفت وشافت ياسر تفشلت ,, راحت بسرعه صوب باب المطبخ عسب تطلع ,, ياسر كان قريب عنها لأنه
الثلاجات هناك ,,
ياسر قال لها شي بصوت واطي بس ما سمعته ,, لأنه نحن بعاد ,.,.

اللي حسيته ... انه ميثا وايد انحرجت مدري شو قال لها ,, ولو نسألها نو وي ميثوه تخبرنا بس تخبر جواهر .. اللي حسيته ياسر وميثا بينهم شي نظراتهم لبعض غير ... مب انه ميثا تكلمه في التلفون .. لأأأأأ بس اللي حسيته واحد من الطرفين صرّح بحبه للثاني ,, الله يهنيهم ,,

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

مر الأسبوع .. وكانت آخر تطوراته جواهر وافقت على فهد .. الله يهنيها فرحت الها وايد .. وعرفت انه فهد المزوح والشيطون ,, واللي ياخذ كل شي بمزح ,, الا حبه لجواهر صادق وساسه قوي ..

أما ميثوه ما عرفت شو قال لها ياسر ما رضت تخبرني ,, بس مدري ليش متأكده ياسر يباها وهي تباه ,,
علايه والجوهره فحصو .. ثنينهم حوامل ,, عقبالنا هههه لا لا بس أحس روحي تو الناس مابي حاليا لأني أبا أكمل دراسه وأول سنتين مابي يهال ,,

صـــح جواهر ما بتعرس الا بعد أربع سنوات بعد ما تخلص دراسه ,, وغير انه فهد عمره وايد صغير ع الزواج 22 سنه بعده خل يعيش حياته شو يبا عرس وعيال وصدعه ههههه

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

رفعت راسي نقزت وتخرعت ,,
طالعت صوبه : يوسف من متى انت اهني ,,

يوسف ياه وبند اللاب ,, من ساعه وانتي ولا داريه عني ,,
طالعته : هي ... انزين بغيت أسألك باجر بداوم ,,

يوسف : هي باجر أول يوم لج ودوامج المسا ترا ,,
طالعته وقلت : تدري حبيبي أنا وايد مستانسه ,,

يوسف : دوم انشالله حياتي ,,, حبيبي جيه اخترتي تدرسين ,, قانون ,,
طالعته : امممم أحب هالشي ,,

يوسف : شي راجع لج بس عقب هالوضيفه تعب ,,
طالعته واستانست : يعني انت موافق أشتغل عقب ...

يوسف : هي وشو المانع ,,
قلت له : الجوهره تقول حمد قال لها ما شي تشتغل ,,

يوسف : حرين في حياتهم وبعدين يمكن يخاف عليها وما يباها تتعب ,,
طالعته وقلت : يعني انت ما تخاف عليه وتباني أتعب ,,

يوسف : يعني لو تبيني أرفض انج تصيرين محاميه ترا عادي عندي ,,
طالعته وقلت : لأأأأأأأأأأأأأأأأ عاد الا هاي ,, هههه أنا مب مصدقه شقايل انت راضي ,,

يوسف : انزين حبيبتي أنا بظهر الحين شوي ,,
طالعته وقلت : الوقت متأخر ,,

يوسف : عندي شغيله وبرد ,,
طالعته : يوسف ممكن سؤال ..

يوسف : هلأأأأ ,,
قلت له : شو سالفه ورث ماماتيه ,,

يوسف : سالفه طويله وعريضه يوم برجع بقول لج اياها ,,
قلت له : درب السلامه حبيبي ,,

يوسف ابتسم لي الابتسامه اللي أتريا أشوفها طول عمري من شفاته ,, يوم تكون من خاااطر غير ..
حطيت راسي ,, باجر أول يوم جامعه الله يعيني رقاد ونشه من الفير ,, الله يعين ,,

رقدت تميت أتجلب وأتجلب ,, فتحت عيوني ع الساعه هنتين ,, شفت يمبي ,, تخرعت ,, يوسف محد وينه يوسف ,, ربي يستر ,,

طالعت كل صوب في الحجره ما شفته كل شي مثل ما هو الظاهر ما رد ,,
قال دقايق ويرجع ما بيتأخر ,,, تخرعت وطلعت الصاله ,,

سمعت صوت ضحكات ,, ركزت في الصوت ,, هذا يوسف ,, ليش الين هالحزه سهران ,, غير الكلام اللي قاعد يقوله ما يدش العقل ,,

تجدمت عنه بهدوء ,,, لما شافني أشر لي بايده أروح ,, بغيت أذبحه .. كل هذا وبعدك بارد ,,
طالعته بغيض ,, تقدمت عنه ,,, سكر التلفون ,,

ما تكلم تم يهز ريوله بتوتر حتى ما فكر يبرر موقفه لي .. رفعت ايدي وما حسيت بروحي الا وأنا أبدا أَضربه .. وأصااارخ : يووووووووسف حراااام ليش سويت فيني جذي حرااام عليك ..,,


شو صااار بنوره شفرت هالبنيه ولا شووو ..؟؟؟


التعديل الأخير تم بواسطة : شموخ بنية بتاريخ 01-28-2010 الساعة 10:34 AM.
   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

قديم 01-28-2010, 12:08 PM   #63
miss_sporty
 
الصورة الرمزية miss_sporty
 

الانتساب: Jan 2010
رقم العضويه: 29665
الاقامة:
المشاركات: 17
بمعدل: 0.01 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 10
معلومات اضافيه

الحاله : miss_sporty غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : miss_sporty is on a distinguished road

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




يسلمو ع البااارت حبوووبة

   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

قديم 01-28-2010, 04:35 PM   #64
غلا الزين
 
الصورة الرمزية غلا الزين
 

الانتساب: Dec 2009
رقم العضويه: 28124
الاقامة:
المشاركات: 8
بمعدل: 0.00 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 10
معلومات اضافيه

الحاله : غلا الزين غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : غلا الزين is on a distinguished road

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




تسلميييييييييييييييين يتيمة زااايد ع الروااية اتريا البارت الثالث دخيييلج لا تطوووولين.....

   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

قديم 01-28-2010, 04:55 PM   #65
شموخ بنية
 
الصورة الرمزية شموخ بنية
 

الانتساب: Oct 2009
رقم العضويه: 25492
الاقامة:
المشاركات: 184
بمعدل: 0.10 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 10
معلومات اضافيه

الحاله : شموخ بنية غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : شموخ بنية is on a distinguished road

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




الحلقه الواحده والعشرون ..

أول مره أسويها في حياتي بس يستاهل والله يستاهل ,, وهذا شوي ,,

طالعته في البدايه خفت بس عقب قلت لأاأأ نوره دوم انتي ضعيفه بس هالمره خلّج قويه ع الأقل لو مره في العمر ,,

طالعني وقف .. طالعت قمته بالنسبه لي ,, خفت أطول عني وأضخم عني ,, يعني لو يهفني بس بطير ,,
رجعت ورا .. ياه صوبي ومسكني من ياقت قميصي ,, ررفعني ,,,

قال من بين أسنانه وبغييييض : انتي منو سمح لج تسوين جيييييه ,,,
طالعته ما رديت حاولت أفج روحي من بين أيدينه قبل ما أموت ,.,

طالعني وفرني ع القنفه وصفق : برافو .. تتسمعين ها ,,, والله ايدج هاي بكسرها لج ,,
طالعته وبديت أصيح قلت : وين كلامك نوره أحبج من زمان أباااج من زمان .... كنت ترمس من قبل وتقول أبا بيزاتج .. كنت بعطيك ,, بس لييييييش دمرت حياتي ,,,

تجدمت منه وبديت أضربه على صدره : لييييييييييييييييييييييش حرام عليك ,,,
يوسف بعدني عنّه قال : نوره اهدي ...

بعدته عني ,,, قلت من بين دموعي : كنت أتحراك غير عن كلهم .. طلعت شرات كلهم .. حتى انت تهمك البيزات ,,,

وقعدت ع الأرض : ليتني فقيره وما عندي لقمه أكلها أهوّن عن العذاب اللي قاعده أشوفه ,,

تجدم عني يوسف ومسكني من ايدي بهودء ورفعني طالعت عيونه وقلت وأنا أصيح : انتتتتتتتتته جذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب ,,
يوسف بغا يرمس ,, قلت : اسككككككككت مابا أسمع ولا كلمه يوسف ,,,

ودرته رحت الحجره ركض ,,, وقفلت الباب ,,
يوسف ياه دقه ودقه ,, ما رديت عليه رحت قعدت ع السرير ,,

حتى ما فكر يبرر موقفه ,, كنت بقول انه يوم شاف حالتي ع الأقل ما قدر ,, بس لأأأ مستحيل هو ما قدر ينطق بكلمه وحده بعد ,, أكيد شو عنده يقوله بعد اللي سمعته بأذوني ,,
بديت اصيح واصيح ,,

وينك عنا يابوي ,, هذا اللي وصيته علينا بعد طمع فينا ,,, منو اللي يحبنا كلهم قامو يحبونا عشان بيزاتنا يا ليتني منتفه وما عندي شي .. بس ما أعرف انه واحد متزوجني عشان بيزاتي وعقب بيفرني ,,
أصعب شي ,, هذا ,, بعد ما عطيته كل شي وعطيته حبي وأنفاسي بعد .. يخونني ,, وليييييش عشان البيزات ,, ويني أنا عميه وما أعرف عنه ,,, غبيه أنا غبيه ,, طول عمري ينقص عليه ,..
ما حسيت بروحي الا وأنا أنش على الساعه اثنعش ,, قمت رحت صوب المرايه ,,
شفت عيوني .. وااااااااايد ورمانه ,, أكيد البارح ذبحت روحي من الصياح عشان هذا اللي ما يستاهل ,,
دخلت تسبحت .. وغيرت ,, ما بغيت أطلع عشان ما أشوف يوسف ,, بس اليوم بيذبحني ,, علني أموووت وأفتتتك وايد أحسن لي ,,

طلعت رحت المطبخ تريقت حمدت ربي ما شفته ,, طالعت صوب الساعه ,, أوووه اليوم لازم أروح الجامعه ,, بس لأأأأ ما بروح ,, ليش بروووح خلاااص مافي أي شي في هالحياه يعنيني ,,

وأنا طالعه .. شفت يوسف يدامي ,,طالعني ومبين في عيونه كلااام ,,

طالعته وقلت : يكفي خداااااع ,, مدري كيف كنت أشوفك ملاااك شكلها نظرتي فيك هاي .. عمتني من اني أشوف عيوبك ,,

طالعني وقال بجمود : اليوم الغدا عند أبوي ,,
طالعته وأنا أمشي قلت : مابي سير روحك ,,

وأنا ماشيه ما حسيت الا وايده تمكسني بقوه وقال : تييين غصبا عنج ,,
فضلت السكوت باين عليه معصب واااايد ... بس هالألاعيب هب علي ,, خل يلعبها على غيري ’’

قلت أقصر الشر وأروح .. دخلت الحجره فريت روحي ع السرير ,, تذكرت كلامه اللي قاعد يقوله في التلفون .. لهالدرجه ما يحس ,,

معنه غلطان بس ما فكر يبررر غلطته أو حتى يعتذر بعد ,, لازم دامه جذب عل وحده يتيمة ماله أحد في الدنيا .. أكيد قلبه حجر وما يحس ,, حتى الحجر أشك انه يحس بحالي ,, بس يوسف مستحيل ,,

تجهزت وطلعنا .. طول الوقت كنت ساكته يوسف كان متوتر هه يدور له عذر أكيد
وصلنا قبل ما ننزل لفيت صوبه وطالعته بغرور ..

قلت له : روح عند دكتور فيل يمكن يطلع لك عذر هه
يوسف ما رد نزلت سلمت على مرت عمي وجواهر كانو قاعدين ,,,

ثواني الا وعمي دش ,, وسلمت عليه ,,
بعد السؤال عن الحال وجذا عمي طالعني وقال : نوره خوالج يايين يشوفونج ,,

شو ما يكفيهم اللي سوووه بنا بعد يو .. حرااام عليهم ,, بس شو دراني يمكن تابو وصارو أوكي ,,
دشيت الميلس عندهم وسلمت عليهم هالمره عاملتهم عدل مدري ليش بالضبط ,,
قعدت وياهم ,, وعمي بعد كان قاعد ويوسف ,,

خالي عبدالرحمن قال : ها نوره فكرتي وين بتكملين ,,
طالعته وقلت بفخر وأنا أطالع يوسف : هي خالي ,, بدرس قانون ,, ع الأقل يمكن أقدر أخذ حقوق الناس اللي مأكوله حقوقهم ,,

خالي : مره وحده قانون ,, يلا الله يوفقج ,,
قلت : آميييين ,,
خالي : ها بو يوسف سجلتوها في أي جامعه ,,

عمي : هي يوسف سجلها في جامعة زايد ,,
قلت : عمي بس خلااص أنا ويوسف اتفقنا أنقل ..

عمي طالع يوسف ,, يوسف طالعني وسكت ,, ما قال أي شي ,,
قلت : هي بكمل في بوظبي ,,

مدري كيف هالجمله طلعت مني أشك انها لا بمحلها ولا بمكانها ,, ولا بوقتها بعد ,,
عمي ويوسف طالعوني مصدومين ,, الصدمه يمكن على عمي أكبر ,, حليله ,,

قلت : صح يوسف انت قلت أدرس هالترم في بوظبي لما تتعدل أمورك ,,
يوسف ما رد ,,
خالي : صدق عاااد تعالي عندنا لو ما شالج البيت بتشيلج عيونا ,,

طالعته وابتسمت وقلت : مشكووور خالي ,,
عقب ثواني طلعت وأنا أقول لخالي بيي وياك بوظبي ,, طلعت وأنا أمشي ,, أحس روحي خرفت نوعا ما شو هالقرار الغبي .. اللي اتخذته وأنا اعرف شو معدن خوالي بعد ,,

حسيت روحي غبيه جدااا أو اني كنت قاعده أحلم ,, أصلا السالفه كلها على بعضها مب داشة عقلي .. كيف ياربييه ,, صرت انسان غبيه جدا ,,

بس يوسف ليش ما عارض ,, أكيد يعرف اني عرفت معدنه وانه لا يمكن يوصل لي الحين ,, باي وسيله ,, لو تكون روحه ,, خلااااص يا يوسف ما عدت ذاك الحبيب الغالي ,,

ما حسيت الا وايد تسحبني وياها سحب وتييرني يرررر ,, الين وصلنا تحت كراج السيارات ,,
قلت : ودرني شو تبا فيني الحين ,,

قال : شو هالكلام اللي قلتيه نوره ,,
طالعته وقلت : يوسف أعتقد خلااااص مالك حق عليه من اليوم ورايح ,,
يوسف : شو انتي غبيه كيف مالي حق وأنا ريلج ,,

طالعته وقلت بسخريه : ريل بيزاتي قصدك هااا ..
يوسف : نوره شو انتي غبيه سوووي اللي تبين بس بوظبي لا تسيرين ,,
قلت له : بسير يعني بسير ,,

قال : ماشي سيره ولا تراني بذبحج ,.,.
طالعت عيونه وقلت : الذبح واااايد أهووون من اني أسمع ريلي ماخذني عسب البيزات ,,
قال بنفاذ صبر : نوره شو انتي غبيه تبين تذبحيني ,,

قلت : خلاااص العب غيرها هاللعبه ما تمشي علي ,,
قلت : تراني سايره بوظبي اليوم .. لو رضيت وان ما رضيت برايك ,,

بغيت أمشي وحط ايده علي ولصقني في اليدار ,,
قال : نوره انتي ما تعرفين هاييل يلعبون بعقلج ,,

طالعته وقلت : لااا لاا ,, وهاي اللي لعبت بعقلك وخلتك تخون بنت عمك وحرمتك عشان البيزات شو ما لعبت بعقلك ,,
يوسف : نوره افهمي .. افهمي ..

قلت له : مع السلامه يوسف ما بسمع كلمه زياده ,, صح بغيت أقول لك ,, دبر روحك مع عمي .. باين عليه تضايج ,, عاد تقول له .. كنت العب على حرمتي اللي هي بنت أخوك ولا أبا بيزاتها برايك ,,
يوسف سحبني ,, قلت له ,, : والله ان ما ودرتني بصارخ ,,

يوسف : نوره اعقلي واسمعي الرمسه ,,
بس اللي قطع علينا صوت ريموت سياره وهو يفتح قفل بيبان السياره ’,,
تجدمت بسرعه ودخلت داخل ,’,

تغديت مع جواهر ومرت عمي وعموري وعدول وعلاوي ,, يمكن هذا آخر غدا لي وياهم ,, الله يعلم ,,
عقب الغدا سحبت عدولي وعموري ,,

طالعتهم وعيوني كلها دموع : حبايبي اسمعو كلام عمو انزين ,,
عدول : انزين ,,
عموري : ليش انتي وين ,,

قلت له : أنا بسير كم شهر عشان الدراسه أوكي ,,

عموري وعدول حضنوني وعيونهم كلها دموع ,, بغيت أصيح بس الكل بيشك فيني الا هالشي ماباه ,,
عقب سلمت على مرت عمي وجواهر ,, طبعا سألوني ليش رايحه يوظبي وهالسوالف بررت بأشيا تافهه ما تدش العقل بعد يمكن ..

مرت عمي بدت تصيح وقالت : ديري بالج ع روحج ,,

عرقت من معنى كلامها خايفه عليه من خوالي ,, من حقها دام تعرف معدنهم ,, بس منو يدري يمكن عيالهم وحريمهم أوكي ,,

طلعت سلمت على عمي اللي شكله مب راضي بس ما قال شي ,, الظاهر يوسف كلمه ,,
استغربت ليش يوسف ما عارض ,, معنه لازم يسوي المستحيل عشان ماروح ,,

هذا دليل يبا الفكه ,, يلا يت منه أحسن ,, لازم الحين أشد على روحي شوي بسني طيبه ,, محد ضيعني غير طيبتي الزايده ,,

ركبت السيااره مع خالي ,, يدام وحرك السياره ,, ياني صياح خواني اهني كيف قلبي طاوعني أروح عند خوالي ,,
خالي طالعني وقال : انشالله تستانسين ويا عيال خالج ,,
قلت له : انشالله ,,

قال : غريبه جيه ريلج شلكه هب راضي عن ييتج ,,
قلت له : تدري عاد ريلي ما يعيبه بدوني ,,
خالي : هيييه صح جذا بعد ,,

مدري كيف طلعت مني كلمة ,, : وبعد فيه شوية مشاكل ,,

طالعت ابتسامه ارتسمت على ويه خالي ,, استغربت ,, بس يمكن فهمت سببها نوعا ما ,, تمينا وقت في الدرب الين ما وصلنا ,,
شفت بيت خالي من بره انبهرت ,, قصر قصر بمعنى الكلمه عاد شو كان يبا ببيزات أمايه ,, أكيد طمع أعوذ بالله ,,

خالي : يلا نوره انزلي ,,
نزلت وياااه وداني داخل أول ما دخلنا الصاله ,, كانو مجموعة بنات قاعدات ,,

نشّت وحده منهن يت صوبنا وقالت : هلا بابا ,, وباست راس خالي ,,
قالت : ما عرفتنا ,,

خالي : ساره هاذي نوره بنت عمتج ,,
طالعتني بغرور وقالت : هييييييييييه ,, هلأأأ نوره منوره دار الظبي ,,

قلت لها بنفس أسلوبها : منوره بأهلها ’,,, وفي قلبي .. عدا انتي طبعا ,,
خالي : نوره سيري اقعدي ويا البنات ,,

ساره : تعالي ,,
طالعته ومشيت وياها ,, حسيت من أسلوبها هي والبنات اللي وياها فيهن غرور واااايد ,,
عقب دقايق راحو البنات ,,

خالي نزل ومعاه ولده سلطان اللي أعرفه ومبين حرمته بعد وياه ,,
ياه وقعد وسلطان سلم علي من بعيد ,,

أما اللي مبين حرمته يت صوبي ,, ومن طرف خشمها قالت : هلأأأأ
قلت : هلأأ خـــالو ,,

دعت دعوه ما سمعتها .. مالت عليها مابينها وبين المقبره الا شبر .. خل تسير تتوب أحسن لها ,,
خالي سولف ويايه وراواني حجرتيه في فلتهم ,, والله ناس بطره ,, وبعد يطمعون ,,

عقب سوالف قال انه بيحول أوراقي عندهم عسب أكمل في جامعه اهني صوبهم ,,
وافقت ومن بعد سوالف بعد العشا رحت الحجره أريح ,, قعدت ع السرير ,,

طالعت صوب التلفون ,, سبحان مغير الأحوال منو كان يدري اني بيي بعيش اهني ,, يمكن لفتره ويمكن للأبد محد يدري ,,
حاولت أرقد ما ياني رقاد المكان ثجيل ع القلب وااااايد ,,

غصبت نفسي الين ياني رقاد ,,
ما حسيت بروحي الا وأنا أنش على صوت المنبه ,, تسبحت ولبست ,, نزلت أتريق ,,

شفت مرت خالي السوسه وبنتها وسلطان في الصاله ..
سلمت وقعدت وياهم و بدت مرت خالي تسولف عن آخر صيحات الميكب والفساتين وبكم تشتريه حسيتها مغروره واااايد

سلطان وساره طول الوقت كانو يطالعون بعض حسيت نظراتهم غااامضه جدا حاولت أفهمها بس للأسف ما قدرت ,,
ساره قالت بغرور : هي نوره تجهزي اليوم الساعه أربع العصر بنروح الكوليج ,,
طالعتها وقلت : أوكي ,,

الحين دوامات الجامعات والكليات غالبا ما يكون العصر ,, في غالب الأماكن ,, حسيت انه هالشي أحسن وايد ,,

مرت خالي : عاد نوره هالله هالله بالكشخه ,, ترا سارا وربيعاتها كلهن مال قوم كشخه ,,
طالعتها وقلت في خاطري جيييييييه شو قاعده تشوفني بدويه أرعي عنز ما أعرف شي عن الحضر والمدن جني يايه من قريه واسكن عندهم ,,

طالعت مرت خالي وقلت : هي خالو لا تنسين اني يايه من دبي ,, يعني بكشخ أبو الكشخه ترا كل الأضوا بتكون عليه اليوم ,,
سارا طالعتني من طرف خشمها ,,

سلطان قام واستأذن حسيته مل من أسلوب أمه وأخته حليله ,, لازم أنا اللي بنيه مليت عاد هو شو ,,
قمت رحت تريقت و رديت الحجره رتبت أغراضي ,, وشغلت اللاب قعدت شوي وبندته بسرعه ,,

ما تغديت لأني مب مشتهيه ,, سمعت صوت تلفوني يرن .. نقزت من مكاني ,, انشالله يوسف ,,
رحت صوب التلفون رديت : هلا حبيبي ,,

عمي : هلا نواري اشحالج غناتي ,,,؟؟
قلت : تمام الغالي .. ومن صوب ،،،؟؟

عمي : تمام الغاليه .. ها انشالله مرتاحه ,,
قلت : الحمدلله قوم خالي هب مقصرين ويايه ,,

عمي . زين عاد ,,, حبيبتي ديري بالج ع روحج ,,
قلت : انشالله عمي ,, سلّم

عمي ..: يوصل يلا فمان الله
قلت : فمان الكريم ,,

سكر عمي شفت التلفون يتني الغبنه بغيت أصيح مشتاقه لهم ,, وااايد مشتاقه لخواني كيف هانو علي ,, كيف قلبي طاوعني على هالفكره الغبيه ,,

بس لأأأأأ دامني اتخذت هالدرب خلاااااص لازم أكمله مستحيل أتراجع ,,
مر الوقت بسرعه قرب العصر وتجهزت ونزلت عسب نروح بس شفت ساره ,,

ساره : مشينا خلاااص ,,
قلت لها : هي يلا

طلعنا ,, أكيد الحين خالي راقد ,, غريبه خالي الثاني ما ياه وزارني ,, مدري عنه برايه ,,

الدريول وصلّنا الجامعه ,, ساره أول ماشافت ربيعاتها يو صوبنا وسلمو ,, الكل تم يسأل منو هاي ومنو هاي ,, حسيت نظرات القهر والغيره قاعده تاكل ساره أكل ,,

ما عبرتهن اكتفيت ساره ترد عليهن ,,
بعد ما سجلنا الأسامي وجذا ’’ أنا لازم أروح كلية القانون والحقوق ,,

ومر اليوم ممل لأني ما أعرف أي أحد كنت قاعده روحي أطالع البنات الظاهر كل وحده عندها شعبيه من الربيعات ,,

ما حسيت بروحي الا وصوت وحده : السلام عليكم ,,
رديت : وعليكم السلام .. بس يوم طالعتها تخرعت ,,

..........: اشحالج نوره ..؟؟

رديت : الحمدلله بخييير ,,, ومن صوبج ..؟؟
ردت عليه : بخير ... ماشالله ييتي بوظبي ,,

طالعتها وقلت : شفتي عاد جمعنا القدر مره ثانيه ,,
قالت : هي والله الدنيا الصغيره ,,

استغربت من أسلوبها هذا.. هذا هب طبعها ,, هذي انجلبت اميه وثمانين درجه ,,
قلت : غريبه حمده .. شاللي يايبنج بوظبي ,,,؟؟

حمده : ههههه نوره قبل بقول لج شي أنا آسفه واااايد عاللي سببته لج ,,
قلت لها : لا عادي نحن خوات ,,

حمده : سمعت انج عرستي ,, مبرووووك .. شكله الحبيب من بوظبي ,,
قلت لها : الله يبارج في حياتج ,, لأأأ هب من بوظبي ,, من دبي ,,

حمده استغربت : آآهااا ,,
حسيت روحي حزنت ,, وينك عني يا يوسف حراااام اللي سويته كيف ترضاها علي ,,

طالعتها وغيرت السالفه وقلت : ها حمده .. غريبه انتي ييتي بوظبي ,, ليكون ماخذه واحد من صوبهم ,,
حمده : هههه لا لا أنا سالفتي سالفه ,,

طالعتها مستغربه ,, شرحت لي كل شي حسيت بريق الحزن بعيونها .. الظاهر مب بس أنا اللي حياتي جيه حتى انتي يا حمده ,,

صدق يوم قالو من يشوف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته ,,
دقايق الا وأستأذن حمده .. لأنه الدريول ياه .. يمكن هذا آخر يوم بشوفها فيه ,,, بروح كلية القانون وهي بتروح الشريعه ,, سبحان مغير الأحوال ,,

رجعت البيت حسيت روحي تعبانه أبا أرقد ,,
انسدحت ع السرير غمضت عيوني ,,

الله يالدنيا كيف صغيره ,, هذي حمده وأمها وابوها كانو مطلقين وفي مدينه وحده يوم عند أمها ويوم عند أبوها .. لازم تضيع البنيه ,, بس الحمدلله الحين يت عند أختها .. أكيد بتداريها ,, غير انه ماشالله عليها بتدرس شريعه ,, والله عجيبه هالدنيا ,,

عادي الزين يخترب وعادي ان الخربان يصير زين ,, كل شي جايز في هالزمن ,,
صحاني من خيالي صوت الباب وهو يندق ,,

قلت : ادخل ,,
الخدامه : نوره بابا بو سلطان يباج ,,

طالعتها وقلت : قولي له تغير وتيي ,,
الخدامه : أوكي ,,

غيرت وصليت العشا ,, عقب نزلت أشوف خالي شو يبا ,,
هه البارحه كنت أقول عمي ,, واللي بعده قلت ريلي ,, واليوم خالي ,, الله يعلم باجر منوه ,,

نزلت رحت صوب خالي وسلمت ,,
خالي : هلا نوره استريحي ,,

قعدت ,, وابتسم خالي و قال : ها شو الجامعه اليوم ,,
قلت له : أوكي ,, بس باجر لازم تودوني كلية الحقوق ..
خالي : انشالله تامرين آمر ,,


طالعته وقلت : مشكور خالي ما تقصر ..
خالي : لا بنتي هذا واجبي ,,

ونحن قاعدين دخل سلطان .. ابتسم لنا ,, استحيت منه الصراحه ,, ما ابتسمت له لأأأأ أنا بعدني على ذمة يوسف و لا يمكن أخونه ,, مهما سوه وخانني بتم أحسن عنه وما بخونه ,,

قعدنا وتعشينا مع بعض كلنا ,, وطول الوقت خالي يمدح ساره ,, محد مخربنها غير مدحه الزايد ,, ولا أمها هالسوسه بنتي وبنتي ,, حشا جنه الناس ما عندهم بنات ,,

يتني الغصه بغيت أنا بعد يكون عندي أم .. كل البنات عندهم أم ... بس وين أمي أنا ,,
قمت من ع السفره .. لأنه انسدت نفسي ... بغيت أقول انتو اللي ذبحتو أمي انتو سبب عذابها هي وأبوي بس يودت روحي وقلت الصبر زين ,,
رحت الحجره انسدحت ع السرير ,, وبديت أراجع حساباتي ,, كيف يوسف قلبه طاوعه يخونني لا وأنا بنت عمه لو بنت غريب جان الله يعلم شو سوا بها ,,

الله يالدنيا كلهم قام أكبر همهم البيزات ,, الدنيا صارت مصالح اذا عندك بيزات يحبونك واذا لأأأ يرمونك ,, بس وين بيروحون هالناس من الله ,, يمهل ولا يهمل ,,

نزلت دمعه حارّه على خدي .. حسيته بيحترق من حرارة الدمع وكثر الألم اللي تحمله هالدمعه ,,
حتى انت يا يوسف اللي كنت أظنك بتتزوجني لأنك حبيتني طلعت مثلهم كلهم ,, أكبر همك البيزات ,,
هه حتى أول ما خطبتني قلت يمكن شفقه على حالي لأني يتيمه ,, ولا يمكن عمي أصر انك تاخذني ,,
ياااااااااااااااااريــــــــــــــــت لو انه واحد من هـ الاثنين جاااان أهون بمليون مره من انك تاخذني عشان البيزات ,, ياريت لو شفقه أو تقيد بأوامر أبوك ,, كان يمكن حالنا ما وصل لجذا ,,
بس الدنيا دواره يا يوسف ..


رقدت والدمعه ساكنه بمكانها على خدي ,,, مالحه وكثر الملح اللي تحمله ,, تحمل أضعاف هالملح حزن ,,
ووله .. وشوق .. ولوعه .. واشتياق .. وألم ,, كل أحاسيس هالدنيا يمكن تحملها هالدمعه ,,


.................................


دخلت الكليه ,, وكل أنواع البنات بها ,, أشكالهم مختلفه ,, وأكيد أطباعهم بعد تختلف .. كل وحده ولها بيئتها اللي هي تربت فيها ..
لقيت وحده قاعده روحها ,, رحت وقفت جريب عنها ,, ابتسمت لي ,, رديت لها الابتسامه ,, رحت صوبها ,,

قلت : السلام عليكم ,,
ردت عليه : وعليكم السلام ..

قلت لها : كيف الحال ,,؟؟
ردت عليه : تمام الغاليه ومن صوبج ,,؟؟
قلت : بخير ,, شكلج يديده شراتي ,,

ردت عليه : هي ,, ما أعرف حد اهني ,,
ابتسمت لها : عاد شكلنا بنترابع ههه ..
ردت عليه : هيه ههههه ,, شو تدرسين قانون ,,؟؟

قلت لها : جيه نحن وين .. هههه
قالت : هي هي ,, اسمحي لي هههه ,, شكلها المحاضره بدت ,,
رحت ودخلت وياها ,,

ويوم حزة البريك طلعنا أنا وهي ,,
قالت : تاكلين ,,؟؟
قلت لها : لأأأ لأأأأ هب مشتهيه ,,
ردت عليه : ولا أنا ,,, ما خبرتينا شو اسمج ,,؟؟

قلت لها : نوره .. وانتي ,,
قالت : جواهر ,,

طالعتها وقلت : عاشت الاأسامي ,,
جواهر : عاشت أيامج ,,

قلت لها : شرات اسم بنت عمي ,, بس هي خبله شوي هههه انتي هاديه ,,
جواهر : ههههه شكلج ما عرفتيني عدل ,,

قلت : عاد الله يستر ,,
جواهر : انتي من بوظبي ,,؟؟
قلت : لأأأأ من دبي ,,

جواهر : حيهم هل دبي ,, منورتنا ,, والله
قلت : الله يحييج ,, انتي عاد أكيد من اهني ,,
قالت : هي من بوظبي ... بس كيف يايه بوظبي ,,

قلت : خالي ساكن اهني ,,
جواهر : أهاااا ,, شي طيب ,,, منو خالج ,,

قلت : حميد وعبدالرحمن الــ .......
جواهر : والنعم والله ,, كبارية بوظبي هاييل ,,

طالعتها : هي أظنيه ,,
خلص البريك .. ابتسمت ,, شكلهم كل الناس ما يعرفون معدنكم يا خوالي ... الكل ع باله انكم أحسن ناس ومافي أحسن منكم ,, شكلهم ما يعرفون انه ماشي أردى عنكم ,,

عقب ما خلص الدوام رديت البيت ,, دخلت شفت خالي ,,حميد اليوم موجود ,,
رحت صوبه سلمت عليه ,,

قال : هلا والله نوره ,, أشوف بوظبي منوره ,,
قلت بغرور : لازم ترا نوره عندكم ..

وطالعت صوب ساره اللي باين مقهوره ,, يت صوب خالي حميد وقعدت يمبه ,,
قالت : خالي جيه ما يبت بدور وبدر وياااااك ..؟؟

خالي : بدور قالت انها تعبانه وبدر تدرين مشاغل الدنيا لاهتنه .. كلّه يسافر ,,
قالت : هي الله يكون بعونه ..
قعدت عالقنفه وحطيت ريل ع ريل قلت : خالي بزعل جذا ,, عيالك يدرون ان بنت عمتهم يت دارهم ولا ييون صوبها ما يصير جذا عاد ..

خالي عبدالرحمن : صدقها البنيه ع الأقل بدور تيي ,,
ساره : لا أحسن خلوها ما تيي أخاف يوم تشوفونا وتعرف عن ,,,,,,, سكتت شوي وكملت ,, بتتينن البنيه ,, ترا سلطان غالي ,,

خالي طالعها بنظره ساره اضطرت انها تسكت ,,
دخل سلطان سلم علينا .. قعد يمب خالي عبدالرحمن وخالي حميد ,,

خالي عبدالرحمن : هلا والله بمعرسنا ,,
سلطان : هلا أبويه ,, امايه أنا برقد لا تطلعو لي عشا ,,

مرت خالي : لا لا مايصير لازم تتعشى ,,
سلطان : والله مالي خاطر ,,

خالي حميد : ليكون هذا من سمع طاري العرس قام جذا ما ياكل ,,
قبل ما أي أحد يرمس قلت : جيييه خالي حميد بنتك بدور هاللي ترمسون عنها خطيبته ,,

الكل سكت وخالي عبدالرحمن قال : لا لا منو قال ,, وحده أحسن عنها بعد ,,
طالعتهم وأنا ساكته وصعدت عسب أغير وأتعشى .. وبشيل يوسف من قاموس حياتي نهائياً .. اللي ما يبانا ما نباه ,,

حسيت حياتي مالها أي طعم بوجودي اهني في بيت خالي ,, أصلا الحياه عندهم مالها طعم ,, .. مدري كييييييييييف ..؟؟؟ فكرة اني أييي بيتهم يتني ،،، والله انها فكره غبيه .. في ثواني قررت أييي صوبهم أصلا الكلمه طلعت مني بالغلط بس سبحان الله صارت .. مدري كيف ,,؟؟

مدري كيف هنت على يوسف وخلاني أييي أدري انه رفض بس رفضه ما دام ,, كل هذا عشان ياخذ راحته في حياته ,, وبعدين أكيد يوم انه عرف انه مكشوف وألاعيبه مكشوفه ما قدر يبرر موقفه ,,

بس والله ييتي للعاصمه فادتني وااااايد ,, أول شي ,, أحرق يوسف مثل ما حرقني وأعذبه مثل ما عذبني ,, وأخليه يذوق لو ربع طعم اللي ذقته ,, يمكن بيبرد غليلي ,,

والله مدري كيف قلبه طاوعه يخون الحلوه والمره ,, ويسوي فيني كل هذا ,, هذا وأنا الغالي وشوف وش صار يا يوسف أجل لو قلبك كرهني ,, وش يسوي ..؟؟

والشي الثاني خلوني ساكته أحسن ,, خلني ساكته يا يوسف .. وبحرقك مثل ما حرقتني ,,
بديت أصيح ,, بس أنا بحرقك يا يوسف على حساب سعادتي أنا ,,, يعني محد متضرر كثري أنا ,, بس بعد لازم أحرقك وأسوي اللي أبيه ,,

مدري شو الحل ..؟؟ وكيف ..؟؟ لازم أطلع لي داهيه وسالفه من تحت الأرض عشان أحرقك يا يوسف ,,
رقدت وأنا قاعدع أفكر كيف ,, وشلون ,..؟؟ يا ترى بيصييرر هالشي .. ولا يوسف بيسيطر عليه وعلى قلبي قبل ما أخطي أي خطوه من مخططي ,,
لأأأأأأأأأ .. مستحيل أضعف جدامك يا يوسف مستحيل ,, لازم أكون قويه ,, وأوقف ذد مشاعري ,, اللي تايهه مابيني وبين حبي ,,

أصدق قلبي ولا عقلي ,, دوم يقولون ناخذ كل شي بعقلنا هب بقلبنا ,, هالمره بجرب هالشي ,, عل وعسى ,, أقدر أحل مشاكلي روحي ,,

................

قمت اليوم الثاني وأنا مصحصحه أنظر للحياه نظره ثانيه ,, أحسها ايجابيه هالمره ... لكنها تحمل معاها نوع من السلبيه ,, خل أجرب لو الثمن حياتي معلي .. المهم أخذ حقي ,, هذا قصدي ,, وبس

تجدمت من بابا الحجره مب اني أفتحه .. لأأأ بس كان فضول .. لصقت فيه سمعت صوت أنين وبكا ,, حاولت أسمع تقربت منه زياده ,, سمعت صوت وحده مبين تصيح ...

وتقول : حرااااااااام عليه يا ساره عشان هاي اللي ما صار لها يومين نساني ,,
ساره : طولي بالج .. عيني خير وانشالله خير ,,

قالت اللي تصيح : حراااااااام عليه .. هذا يومين عرفها وانعجب بها غير انها معرسه ,, لو انه دهر وبعدها بنيه جان الله العالم شو سوّا

ساره : بدوووووور لو سمحتي هاللي قاعده تغلطين عليه أخوي ,, وبعدين لا تتكلمين عن شي انتي ما تعرفينه

بدا الصوت يبتعد شوي شوي الين ما اختفى الصوت نهائيا ,,
منو هاي اللي معجب فيها سلطان وما صار الها الا يومين ومعرسه ..؟؟؟ أكييييييد أنا ,, لأنه ماصار لي غير يومين ... بس ليش بدور محتره ,, الظاهر تحبه ,,

بس سلطان ليش حبني واعجب فيني شو السالفه ,,, ؟؟ أهـــــــــااا عسب جذا أمس خالي يقول عنه معرس يعني الريال حاط عينه علي ... بس أنا بعدني على ذمة ريال ,, مو بعيده يوسف قال له انّي متضاربه وياه لأنه كذا مره شفته مع يوسف ,, ,, يلا ما عاد يهمني لا يوسف ولا سلطان ,,

رحت عسب أجهز ملابسي ,,, بس سنترت بمكاني ,,,, ضربت راسي بالقو .........
هييييييييييييييييي كييييييييف راحت عن بالي ,, وأخيرا .. ياه عندي بريوله ,,, الحل عندي خلااااص ,,

عرفت كيف أقهرك يا يوسف ,, مثل ما عرفت كيف تحرق قلبي .. وتخونني ,, أنا بعد أقدر أسوي مثل اللي تسويه وعشر أشيا أمثاله ,,

تسبحت وكشخت ,, نزلت ,, ومشيتي ما عليها كلاااام ,, سلمت ع الكل ,,
شفت وحده قاعده مع الكل وتطالعني باستحقار ’’

رحت صوبها مديت ايدي ,, ما مدت لي ايدها ,, بغيت أكفخها وأزغتها يدام الكل ,,
جان أسحب ايدي بهدوووو وأقول : كان مجرد سلام لاحترام الضيف لا أكثر ,,

رديت فصوب وقعدت ,, شفت خوالي مستغربين ,, حتى خالي حميد طالع البنيه بنظرة استحقار ,, حسيت من نظرته انها بنته بدور ,,

مرت خالي : أنا سايره أجابل الغدا أبرك ,,
قامت ,,,

وسلطان قال : أنا ساير عندي شغل ,,
خالي عبدالرحمن : تم سلطان أباك في سالفه ضروريه ,,

بدور طالعتني وتأففت : تراني هب ضيفه لعلمج ,,
طالعتها وقلت بغرور : أوووه خالي عبدالرحمن عندك بنتين ونحن ما ندري ,, له له وين كانت بنتك الثانيه تدرس في أمريكا ,,

بدور وقفت وقالت : لأأأأأأ بنت خالج حميد ,, ( وقالت بتقزز ) يا نــــــــوره ..
وراحت ساره لحقتها ,, بغيت أموت من الضحك ما قدرت أيود روحي ..

طالعت خالي وقلت : خالي بلاها بنتك ,, جيه محرجه عسى ماشر ,,
خالي حميد ..: خليها هاي روحها جيه ,,

والله حاله في هالبيت حتى الأباء والأبناء هب متفاهيم الله يستر علي دام اني بتم عندهم كل هالفتره ,,
رحت المطبخ عسب أتريق وسويت أكبر طاف للبيت واللي فيه ,, مدري ليش محد يكلمني ولا يعاتبني ,, يمكن هم متعودين يتعاملون جذا مع بعض ,,

ياه العصر بسرعه تجهزت ورحت الكليه ,, حسيت روحي مستانسه حياة الكليه وايد أحلى من حياة المدرسه اهني راحه وهناك عشرين ألف شغله وبعدنا هب ملحقين ,,

مر يومين وأنا مرتاحه جسديا بس نفسيا لا ألأأأأأ بعيده كل البعد عن الراحه النفسيه ,,

هه وين ييني بال وأرتاح ؟؟ في بعادك يا يوسف عني ,, هذا غير غيابك عني ,, حتى ما فكرت كل هالمده تتصل بي وتكلمني ,, بس الدنيا دواره يا يوسف .. يوم لك ويوم عليك ,,

عمي كثّر الله خيره دوم يتصل بي ويسأل عني ,, وجواهر والجوهره ,, حليلهم عبالهم صدق يايه عسب الدراسه ,, أحسه سبب تافه هم بعد مب مصدقينه ,, بس مدري ليش ساكتين ,,

..........................................

نزلت تحت ,, وأنا كاشخه ,, طالعت بس سلطان ,,قاعد ,, تم يطالعني وابتسم لي ابتسامه غامضه مدري شو معناها ,, وشو مقصدها ,,..؟؟

رديت له الابتسامه بأكبر طااااااف ورحت أتريق ,, ماياني خاطر أتريق رحت صوب الثلاجه صبيت لي عصير ,,
وأنا طالعه ومعاي الدفتر اللي قاعده أراجع فيه ,,
صدمت بحد ,,, وانجب العصير ,,

رفعت راسي ,,, قلت متوتره وخايفه : آآآآسفه ما شفت وخيستك ,,,
طالعني ابتسم وقال : لا عادي زين انتي ما خستي ,,

طالعته والشيطان بدا يلعب بـ عقلي لعب ,, وقلت : جييييه ؟؟؟
قال : عسب ما تخترب كشختك ,,

ابتسمت له ونزلت عسب أشل الدفتر عن الأرض .. بس حسيت بايد على ايدي ,, فعت راسي أطالع ,,, شفت سلطان ,, شال الدفتر وعطاني اياه ’’,

طالعته وقلت : شكرااا ,,
ورحت الحجره بسرعه ... رميت روحي ع السرير ,,, بدييييييييت أصيح بانهيار ,,

مدري كيف قلبي طاوعني أخون ربي واتبعت الشيطان ,,, مدري كيف قلبي طاوعني أخون يوسف ,, مدري كيف قلبي طاوعني وأخون تربية أبوي لي ,,,؟؟؟؟

مــــــــــدري ,, في خاطري أموووت وأفتك من هالدنيا ,, مابي هالتحدي ولا أبي أي شي بس أبي أعيش بسلام ,,,

طالعت الكتاب ,,, وقلت .. لأأأأأأأأ بس لازم أخذ حقي بيدي لازم ,,,,

يوسف لو يدري والله جان ما خلاني أقعد دقيقه اهني ,, بس سلطان باين عليه الأخو صدق ذايب فرصه ,,, عشان أقهرك يا يوسف ,,, والله بتعرف منو أنا ...

طالعت تلفوني يرن ,, قريت الاسم ,,, شهــــــــــــقت وتخرعت ,,
بلسم جروحي يتصل بك ,,
قعدت وبلعت ريجي ,,, تقدمت من التلفون نزلت ايدي عسب أشله ,, رفعته ,,, بغيت أرد ,, بعدين حولته ع السايلنت ,,,

لازم أكمل المشوار اللي بديته لازم ,, ما بوقف عند نقطه ضعف لازم أكون اقوى عن كل شي ,,
طالعت الفون ترييت يوسف يتصل مره ثانيه ,,, بس للأسف ما اتصل ,,

أدري باتصال واحد عقب بيذلني ويقول انتي اللي ما رديتي وأنا بغيت أقول لج الحقيقه ,,, هه كلكم يالرياييل جذا تقطون اللوم علينا ,, بس والله ان ما عرفتك قدرك يا يوسف ما بكون نوره ..

وقفت بشموخ وعدلت بدلتي وطالعت شكلي في المرايه ,,
مب ناقصني شي .. جمال ومال ودلال وكل شي ,, لازم سلطان يذوب بي ,,

سامحني يا سلطان بلعب بـ مشاعرك ,, سامحني أدري مالك ذنب بس بعذبك وياي ,, وبدور بعد مالها ذنب من اني أفرقكم ,, بس لازم أسوي اللي أباه وأحررك يا يوسف ..

أدري االمسأله فيها حياتي بس لازم أجازف عشان أخذ حقي ,,
مر القوت بسرعه رحت تجهزت عسب الكليه ورحت الكليه ورجعت بسرعه ما كان فيه وايد محاضرات ,, بديت أخطط لحياتي ومستقبلي ,,, أدري قلبي راح يكون بمكان وأنا بكون بمكان بس لازم أمشي ورا عقلي وأخطي كل خطوه بعقلانيه ,,

رقدت وأنا قاعده أخطط خطط يمكن للبعض جهنميه وللبعض الآخر لاشئ .. بس بعضهم راح يقولون تصرف جدا غبي وفي قمة الغباء ,,

بس اللي يـ عقلي بسويه لو تنطبق السما ع الأرض ,, ما راح أتراجع عن قراري ,,

قمت اليوم الثاني ,,, وأنا كلّي أمل راح أخطي اليوم خطوه جديده بـ حياتي يمكن هي نقطة تحول ,,,
قمت رحت تسبحت وتجهزت ,,, وقريت سورة الكهف ,, وعقب ما خلصت .. نزلت شفت عيال خالي عبدالرحمن وخالي حميد وبدور ومرت خالي ,,

سلمت وقعدت ,, ابتسمت لهم كلهم ,, بس يوم شفت تعابير ويه سلطان .. رديت له الابتسامه بحيا ,,
شفت بدور حسيتها بتذبحني مبين عليها ميته غيره وقهر ,,,, موتي أكثر غرورج الزايد هو اللي وصلج لهالنتيجه ..

طالعت عيون سلطان ,,,, حرااااام أجذب عليه ماله ذنب ,, عشان أدخله بمشاكل مالها أول ولا تالي بيني وبين يوسف ’,’’ بس يمكن هو اللي يستحقني ,, هو اللي بيقدرني وما بيطمع فيني ,,

عقب راحو الرياييل المسيد تمينا نحن ورحنا صلينا الظهر ,,, عقب ما ردو الرياييل من المسيد ,, نجبو لهم الغدا ونحن تغدينا ,, الظاهر اهني عند خوالي متعودين يتغدون مع بعض ,,
عقب ما خلصت غدا وقمت ,,

قلت : أكرمكم الله
مرت خالي بدون نفس : هني وعافيه ,,
قلت : خـــالي قاصرني أغراض وأبا أروح السوق تدري عاد مب يايبه وياي وايد أشيا ,,
بدور بطنازه : جيه بتشحتين عن عمي بيزات ,,

قلت لها : والله خير أبوي الله يرحمه مغرقنا ,, وبعدين هذا خالي يعني مالج شغل بينا فاهمه ,,
بدور بغت ترد عليه بس خالي تكلم : انزين بنتي ,,, سلطان ودها السوق ,,

طالعت سلطان وطالعني ,, ابتسمنا لبعض ,, حسيت كلام بعيونه يبا يقوله ,, الظاهر اليوم بيقوله عشان جذا استانس ,,

طالعت صوب بدور قبل ما أمشي ,, وشفتها بنظرة انتصار ,,, ومشيت ,,

صـــح كيف أروح مع سلطان روحي ما يصير ,, هذا غير اني ع ذمة يوسف بعدني ,, بـــــس ,,, يلا عادي .. وبعدين قوم خالي أصلا فري ,, وحتى خالي ما يغار على بنته أباه يغار عليه أنا هههه والله حاله ,,

هالناس شووه ماكلين لحم خنزير أعوذ بالله ,, والله لو عمي جان ذبحني يوم اني أطلع مع يوسف بروحي ,, قبل ما نعرس ,, بس أوقات الحايه تجبرنا ,,

دخلت الحجره ,,, رقدت لي شوي الين العصر وقمت من النوم صليت ,, ولبست عباتي عسب أروح السوق ,, نزلت تحت ما شفت أحد ,, رحت صوب الخدامه ,,

قلت : وين سلطان ..؟؟
الخدامه : في غرفته ,,

قلت لها : سيري ازقريه قولي له نوره تقول أنا جاهزه ,,
رحت قعدت في الصاله أترياه وأنا قاعده أطالع تلفزيون ,,, لمحت بنتين نازلات من ع الدري ,,

ما شفت صوبهم هالحيايه ,,, يو تقربو عني ,,
ساره : تيين ويانا الجيم ,,

طالعتها وقلت : لا بسير السوق ,,
بدور : أصلا هاي شكل جيم عسب نوديها الجيم ,,

طالعت سلطان نازل مبين عليه جاهز من وقت جان أرد على بدور ... بغرور
وقلت : تراني رشيقه هب دووووبه يعني ما يبالي لا رجيم ولا هم يحزنون ,,,

طالعت سلطان ابتسمت له أقهر بدور .. وقلت : يلا مشينا سلطان ,,
سلطان : مشينا ,,

رحت ورا سلطان تميت أمشي وياه الين طلعنا من البيت كانت سيارته سافطه يدام الفله ,, وركبت ورا ,, وتحرك سلطان ,, كان مشغل أغنيه بس موطي صوتها ع الآخر ,,

تميت عابل فالفون ,, الين ياني مسج ,,,
من بلسم جروحي ,, ( أنا بي بوظبي بيت خالج ,, )

   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

قديم 01-28-2010, 06:13 PM   #66
شوق الحب
 
الصورة الرمزية شوق الحب
 

الانتساب: Sep 2009
رقم العضويه: 24129
الاقامة:
المشاركات: 952
بمعدل: 0.52 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 132
معلومات اضافيه

الحاله : شوق الحب غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 132
المستوى : شوق الحب will become famous soon enoughشوق الحب will become famous soon enough

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




مشكووووووورة اختي شموخ بنية على هالبارت الأكشن بصراحة ماتوقعت جي سير الأمور ..

بس للأسف نورة يالسة تداوي الغلط بغلط أكبر منه حتن من قبل لا تسمع يوسف
ومهما كان لازم تسمعه عسب تعرف وجهة نظرة مب جي تتصرف من غير مسؤولية وعقلانية ............. خخخخخخخ عشت الدور وايد

نترياااااااااااا البارت الياي بسلامة

لا هنتيــــ

شيخة الطبع الخجول : شوق الحب

   
 

 

التوقيع



لست الأفضل .. ولكن لي إسلوبي
سأظل دائما أتقبل .. رأي الناقد و الحاسد
فالأول يصحح مساري .. والثاني يزيد من إصراري

رسالتي أنا .. مابي من الدنيا _( شي )_ بس أبي ربي يعطيني على قد " .. نيتي .. "
رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010, 08:20 PM   #67
عيون الغزال
 
الصورة الرمزية عيون الغزال
 

الانتساب: Jun 2009
رقم العضويه: 22502
الاقامة:
المشاركات: 229
بمعدل: 0.12 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 12
معلومات اضافيه

الحاله : عيون الغزال غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 12
المستوى : عيون الغزال is on a distinguished road

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




الغلا يسلموووووو ع البارت

بليييز لاطولين

   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

قديم 01-30-2010, 10:42 PM   #68
إح.ـسآس خ.ـألد
 
الصورة الرمزية إح.ـسآس خ.ـألد
 

الانتساب: Jan 2010
رقم العضويه: 29730
الاقامة:
المشاركات: 7
بمعدل: 0.00 يوماً
السن:
الجنس: ذكر
عدد النقاط: 10
معلومات اضافيه

الحاله : إح.ـسآس خ.ـألد غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : إح.ـسآس خ.ـألد is on a distinguished road

مزاجي:

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




يالله انا اتريا البارت ع ناااااااااااااار


لا اطولي فيه

   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

قديم 01-31-2010, 10:26 AM   #69
شموخ بنية
 
الصورة الرمزية شموخ بنية
 

الانتساب: Oct 2009
رقم العضويه: 25492
الاقامة:
المشاركات: 184
بمعدل: 0.10 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 10
معلومات اضافيه

الحاله : شموخ بنية غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : شموخ بنية is on a distinguished road

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




الحلقه الثانيه والعشرون ..



تخرعت هذا شو يايبنه ,, رديت بسرعه .. ( أنا هب في البيت حاليا .. وباجر مشغوله ,, ياريت لو تأجل
ييتك للجمعه اليايه ,,لأني يوميا أروح الكوليج )

مدري كيف طلع مني هالأسلوب الوقح والبارد ,,, وهذا يوسف ليش ياي بعد وقته الحين ,, خل الطبخه تسخن شوي وأخليها تستوي على نار هاديه ,,

أدري كلنا بنروح ضحايا في هاللعبه بس لازم أسويها عسب أخذ حقي ,,, وأعرف الكل قدري ,,

ترييت يوسف يرد عليه بس يوسف ما رد عليه الظاهر رضا بالكلام اللي قلته وصدقه ,, بس أنا لازم هالأسبوع أسوي أي شي أي شي المهم اللي ببالي يصير ,,
وصلنا المول ,,

سلطان : يلا نواري وصلنا ,,
استانست ,, سلطان يدلعني منو قدي ,,, وأخيرا بدت اللعبه يا يوسف ,,,

نزلت وقلت : هب لازم تنزل ,,
سلطان : لا ما يصير دام يبناج لازم ننزل ,,

نزل سلطان ومشا يمبي بس ما مسك ايدي ,, شي طبيعي ,, مهما انعدم الحيا يتم ع الأقل فييه شوي منه ,, ولو القليل ,,
دخلت كذا محل ,,,, آخر شي يوم وصلنا جريب كلّه ملابس رجاليه ,,

مسكت ايد سلطان غصب وقلت وأنا أبتسم : سلطاااان هذاا وااااايد حلو لايق عليك ,,
سلطان طالع ايدي ورد يطالعني : دام نواري اختارته عاد أوكي ,,

ابتسمت له ,, عقب أوني عاد شفت ايدي بايده وسحبته وسويت روحي أستحي ,,, حسيت روحي منافقه وحرام اللي قاعده أسويه ,, ألعب ع الحبلين ,, بس لازم غصبا عني ,,

يكفيني ما ذقت من الحياه شو أذوق بعد ,,, الناس كلها مصالح .. لازم نحن بعد نعيش جذا وشراتهم ,,
سلطان طالعني وابتسم لأني أوني استحيت ,,

قال : فديت اللي يستحون ,,
بدينا ,, هذينا بدينا ,, ومدري متى بننتهي وعند أي نقطة ومنو بيدفع ثمن كل اللي قاعد يصير ,,
رحنا صوب المحل وقلت لسلطان : هذا سلطون حلو السماوي ,,

قال بهمس : فديت منطوقج ,,, هالسماوي قصدج ,, وأشر ع القميص ..
قلت له : هي ,, والبرموده لايقه عليه ,, بتتطلع طررر ,,

سلطان ابتسم وعلى طول راح عند الريال عسب ياخذ البدله ,, ختى بدون ما يقايس ,,
قلت له : قايس يمكن ما طلعت قياسك ,,

سلطان : لأأأأ المقاس عليها شرات مقاسي ’’
طالعته وقلت : برايك ,,
خلصنا وردينا ركبنا السياره ,,
سلطان قال : نوره تتعشين برا ,,

قلت له : لأأأأأ شكرا ,,
سلطان : عشان خاطري ,,
ابتسمت له و قلت له : أوكي ,,

تحرك بالسياره وحركها الين وقفنا عند مطعم قصر الهند ,,
طالعته ولا اراديا قلت : سلطان هالمطعم لأأأ ,,
سلطان : ليييش نوره ..؟؟

قلت له : مابا أتذكر أبوي ,,
سلطان حرك راسه : هيييه فهمت ,, انزين خلاااص حياتي لا تصيحين ,,

ياب ايده صوب ويهي عشان يمسح دموعي بعدت ايده عن ويهي ومسحت دموعي ,,
كثر ما أصير وقحه بس مو لهالدرجه انه يلمسني ,,

رحنا صوب مطعم ثاني ,, وقف السياره سلطان وبركنها ونزلنا المطعم ,, دشينا كبينه من الكباين ,,
قعدنا وسلطان شاف المنيو واخترنا كل اللي نباه ,,

سلطان طالعني وقال : ها مستانسه ,,؟؟
قلت له وأنا أبتسم : هي وااااايد ,,
سلطان : شي طيب ,, انزين نواري انتي في خلاااف بينج وبين يوسف ,,

طالعته مستغربه ,,, سلطان قال : لو ما تبين ترمسين برايج ,, بس والله اني براويه ,,

طالعته مستغربه هذا من وين ييدري ومنو خبّره عن السالفه ليكووون يوسف ,, لأأأأ مستحيل وكيف ,, يوسف أهون عليه ويطلع مشاكلنا لأحد ثاني ,,

سلطان طالعني : لا تخافين بوقف وياج ,, ولو مستغربه من يوسف عادي ترا الناس كلهم ألحين مصالح ,,

طالعته وقلت في خاطري ,, يمكن يوسف شرات خوالي ,, بس سلطاااان غير غير وايد ,, مبين عليه طيب وأيد ما يوقف بصف خوالي عشان الفلوس ,,

حسيت بحب أو بالأحرى باعجاب صوبه ,, لو اني كنت زوجة سلطان جان كيف حياتي ,,
ياربيييييييييييه شو هالأفكار الغبيه ,,, لازم أشيلها من بالي ,,

سلطان طالعني وقال : نوره .. لو يوسف طلقج تتزوجيني ,,

داااااااااااارت بي الدنيا ,, هالخبر اللي ما كنت أبى أسمعه طلاقي من يوسف ,, لأأأأأأ ما أتخيل روحي عايشه بدونه وع ذمة واحد غيره ,,

وسلطان ما صار لي الا أسبوع عايشه معااااه ,, أما يوسف عشرة عمر بينا ,, وأحبه من أنا صغيره ,,
بس دامي ابتديت هالدرب لازم أكمله لازم ,, طالعت سلطان استغربت ,,

كيف ما صار له الا أسبوع وااااحد يعرفني وعايش معاي ويقول هالكلام وشو المغزى من كلامه ,,
بس الظاهر يعرف بكل اللي بيني وبين يوسف ,, ويمكن الولد يبا يدافع عني مب شرات يوسف ,,
طالعته ونزلت راسي ,,

قال : أنا آسف اذا جرحتج ,, وسؤالي الظاهر مب بوقته ,,
طالعته وقلت : لا شو دراك كل شي جايز بـ هالدنيا ,,

سلطان ابتسم ابتسامة فرح ,, الظاهر اني بالفعل دخلت قلبه وحبي تربع في وسط قلبه ,,
تعشينا عقب العشا ,, رجعنا البيت دخلت الحجره ,,,
مستانسه ومب مستانسه ,,

مدري حياتي الحين كيف بتصير ,, وهل سلطان صادق ويايه ,, بس سلطان مبين عليه وايد طيب حرااام أظلمه بـ مخططاتي هذي ..

بس لأأأ لازم الكل يستحمل نتيجة أفعالي ,, المهم أخذ حقي ,,
رحت تسبحت وغيرت ,, وقعدت ع السرير ياترى يوسف شو يبا مني متصل اليوم ,,, والله حيرتني معاك يا يوسف ,,

أكيد متصل ,, عشان اييي ويبرر موقفه ,, شكله شاف له مبررات وفكر وقرر عقب ياااه ,,
بس أنا براويك يا يوسف .. وبنشوف عقب شو بتسوي ,, الله يعين سلطان لأنه بيتحمل نتيجه أفعالي معاي ,,

رقدت وانا مثل كل يوم أفكر وأخطط مستويه مافيا أوشي جذا ههههه .. مدري بس الحياه هي اللي جبرتني على هالشي ,,

...............

قمت اليوم الثاني شفت الشمس داشه بين الستاير ,, تجدمت عن الستاير ,, فتحت الستاره يوم شفت ضوء الشمس حسيت بدوخه ,,,

رجعت قعدت ,, مسكت راسي ,,, راح عني العوار .....
خذيت ملابسي ورحت أتسبح وأتلبس ,,,طلعت من الحمام مصحصحه ,,

رحت جدام المستواليت عسب أنشف شعري ,, وأمشطه ,,
طالعت شكلي في المرايه تخرعت ,, تجدمت ,, شفت ويهي شاحب وتحت عيني أسود ,,

اكيييد من التفكير ,, والهموم والصياح ,, كل شي بــ هالدنيا من صوب ,,
مسحت ايدي على ويهي .. وعقب حطيت بودر عشان أخفي الهالات اللي تحت عيني ,,,

نزلت ما شفت أحد ,, رحت صوب المطبخ ,,
شليت لي سندويشه وعصير ’’’ وطلعت رحت فوق الحجره .. مالي خلق لا ساره ولا أمها ,, ربي يكفيني شرهم هالعقارب ,,

رحت الحجره قعدت أول ما حطيت اللقمه في حلجي ,,
حسيت جبدي لايعه وقلبي تحرك من مكانه ,,, من كثر اللوعه ,,

كليت غصب ,, ما قدرت ,, أتريا ورحت ركض الحمام بديت أرجع ,, وأرجع ,,
لدرجه حسيت أمعائي بتطلع من مكانها ما قدرت أوقف ع ريولي قعدت ع البلاط وأنا ماسكه بطني والعوار يايني وشاد مكان واحد ,,

قمت رحت البانيو فتحت الماي الساخن وترسته ماي ,, قعدت في الماي ,, حسيت لدرجه نفسي بغا ينقطع ,, ياربييييه مابي أموت ,, كلّي ذنوب ,,,

عقب ما خلصت رحت حطيت راسي ع السرير وغمضت عيوني حسيت بلوعه ودوخه ,,, مدري حسيت روحي بموووت من العوار اللي زاخني في ظهري وبطني بعد ,,

حاولت أرقد ,, رقدت وما حسيت بروحي الا وأنا أنش على أذان العصر ,,

قمت بسرعه تيددت وصليت العصر ,, ونزلت عسب أتغدا ,, قلت للخدامه تييب غداي الحجره عشان محد يعرف اني تعبانه ,,

كليت غداي بشهيه لأني يوعانه واااايد وما تلوعت ,, خلصت ويوم رحت أقعد أحضر للكليه ,, حسيت بلوعه ودوخه في نفس الوقت ,,

بس يودت روحي غصب عشان ما اطلع اللي كليته ولا بتعب واااايد وبيرد لي فقر الدم ..

ونسيت روحي التعب بالتحضير .. الين حسيت العشا خلاااص قرب ’’ نزلت وشليت عشاي معاي الحجره ,,
الظاهر بهالبيت محد حاس فيني محد ,, أموت أحيا أكل أشرب محد بيدري عني ,,

تعشيت غصب وكليت شوي عشان ما أتلوع ,,
عقب رحت غيرت عسب أرقد ,,

تجدمت عن السرير ,, وشفت روحي قبل في المرايه ,, الظاهر تعب وبيروح انشالله ,,
خذيت لي حبة بندول ,, ورقدت ,,

قمت اليوم الثاني حزة أذان الظهر ,,
رحت تسبحت ولبست ,, وكشخت عشان اذا بشوف سلطان ,, ولبست أوقايتي ,, عقب نزلت ,,
طالعت محد في الصاله دشيت المطبخ ,,

شفت الخدامه قلت لها طلعي لي غدا ,,
طلعتي لي قعدت أكل قلت لها : ميري وين ساره وأمها ,,
ميري : راحت بيت أختها ,,

قلت : أهااا ,,
أنا أقول مالي أي معنى في هالبيت .. بس أحسن أهون عن الصدعه والسوالف ,,
عقب الغدا وقفت .. تجدمت من المغسله حسيت بدوووخه مسكت الطاوله ,, سنترت بمكاني ما رمت أتحرك ,, العوار رد لي والدوخه واللوعه بعد ,,

الخدامه : مدام نوره شو فيج ,,
طالعتها وقلت : ماشي ,, بس مب راقده عدل ,,

الخدامه : تشربين عصير ليمون ,,
قلت لها : هي ياريت لو تسويين لي ,,

طلعت من المطبخ عشان أروح الحجره وأتجهز للكليه ,, وأترتب ,,
وصلت فوق ,, شفت سمعت صوت ,,

..........: صح النوم يالكسوله ,,
لفيت ابتسمت : صح بدنك يالنشيط ههههه

سلطان : تبيني أوصلج الكليه اليوم ,,
طالعته وقلت : اممم برايك ,, هههه عسب أراوي البنات ولد خالي اش حلاته ,,

حسيت الحيا انعدم فيني لمصالح الحياه ,, لهالدرجه الحياه مشتني على كيفها وهواها ,,
سلطان : بس ولد خالج ,,

نزلت راسي استحيت قال : ما تغارين يوم البنات بيقولون هذا حلو ..
قلت : امبلى هههه

ودخلت حجرتيه بسرعه ,, حسيت روحي سخيييييييييفه وهذا سلطان خلال أسبوع فضح حبه جذا .. عاد لو سنه كل العالم بيدرون

تجهزت وسلطان وصلني الجامعه تم يسولف وياي حسيته خذ عليه واااايد وحسيت كل كلمه يقولها يقول كثرها أحبج أحبج ,,
نزلت الجامعه شفت البنات وابتسمت لهن ,,

جواهر يت صوبي : هلاأأأ والله هلأأأ
قلت : هلا وغلا ,,

جواهر : ها شو الأخبار ,,؟؟
قلت : تمام .. ومن صوبج ؟؟

جواهر : تمام ,, هاااا منو الحبيب اللي موصلنج ,,
قلت : أغااار تراني هههه
جواهر : الله يهنيج ههههه

حسيت روحي سخيفه وتافهه ومخرفه ,, أطلع كلام من جيبي وسلطان ما يعني ولا شي ,,
وايد تعبت في الكلاس ,, استأذنت وظهرت رديت البيت كنت مدوخه وااااايد الألم زاخني عدل ,,
رقدت بدون ما اتعشى ,,

قمت اليوم الثاني هلكانه تسبحت ولبست ,,, الخدامه يابت لي ريوق تريقت لأني ميته يووووع ما تعشيت أمس ,, حسيت بدوخه لما أوقف ,,

بعد ما خلصت قعدت ع السرير أحضر للكليه عشان الظهر أرتاح ,,
رقجت على ظهري ورفعت الكتاب تميت اقرا ,, طاح الكتاب من ايدي على بطني ,,

قعدت متخرعه ,,, فزعت راااااااح فكري بعييييد بعيد وايد ,,,
طالعت روحي في المرايه وطالعت بطني ,, حطيت ايدي على بطني ,,

وطالعته .. ليكووووون ليكون أنا حامل ,, لأأأأ مب وقته الحين ,, مابا أحمل أنا الحين مب وقته ,, هالشي بيخرب عليه ,,

تميت أفكر وأفكر ,, قلت لازم أفحص بس كيف ,, لازم أدور لي على حل ,,

فكرت وفكرت الين ما تجهزت للكليه ولبست ورحت الكليه يوم وصلنا قلت للدريول يوديني للعياده اللي جريبه ,, واذا فتح فمه وقال كلمه يت ويله مني ,,

دخلت العياده وسجّلت اسمي ,, ترييت في الانتظار ,, الين ما زقرو اسمي ,,

دخلت عند الدكتور ,, سوّت لي الفحص وقالت لي أتريا عقب دقايق بتطلع النتيجه ,,
طلعت ترييت في الانتظار وأنا أدعي يا رب ما يصير مب وقته ,, مابا عيال أنا لأأأأ لو فيني بطيحه هي بطيحه ,, حتى ولو كان ضناي وولد يوسف ,,

دقايق الا وزقروني دخلت عند الدكتوره طالعتني وقاااااالت : مبرووووووك يختي مبروك ..
طالعته بحسره وانكسار : أنا حامل ,,

طالعتني : آآآه يا حببتي انتي حامل ,,
طالعته قعدت ع الكرسي بدت دموعي تهل ,, أنا حامل أنا حااااااااااامل شسوي ياربيه ,,

الدكتوره مستغربه : فيكي ايه يا بنتي ,,
طالعتها وقلت : تقدرون تطيحونه ,,

الدكتوره طالعتني مستغربه : داااه حرااام وفيها تحمل مسؤؤليه ومحاكم ما يصيرش ,,
طلعت من عندها وأنا أرككككككض ,, نزلت ركبت السياره وانا أصيح ,,

قلت للدريول : تحرك يلاااا ,,
الدريول : وين مدام ,,

عصب عليه : أي مكان أي مكان البحررررررررر ,,
الدريول تخرع وحرّك السياره بسرعه ,,

آآآآآآآآآآه آه ه ه ه شكلي بتعب وايد الين ما باخذ حقي ,, بتعب واااايد .. وقته الحين أحمل شو هذا ,,
وصلنا صوب البحر نزلت من السياره بسرعه ,, بديت أتمشى ع السيف وأنا معصبه وطالعه من طوري ,,
طالعت بطني ورفسته رفسه بيدي وقلت : وقتك الحين انت الثاني ,,

بديت أصيح ,, بعد ما يوسف خانني صار شي يجمع بينا مابي شي يجمع بيني وبينك يا يوسف مابي ,,
رفست بطني بايدي ,, حسيت بألم فضيع وقفت عن الرفس ,,
حراااام أنا شو قاعده أسوي هذا ربي كاتبه لي لازم ما أعارض ,,
حطيت ايدي على بطني ,, دامه ولدي أنا اللي بتحمل مسؤوليته أنا ,,, ولازم محد يدري عنه خاصتا يوسف ,, ولا سلطان أخاااف يكرهني وأنا اللي بديت أميل له ,,
رديت السياره وتحرك الدريول رجعني البيت دخلت ما شفت أحد الحمدلله ,, أحسن ,,

رحت الحجره بسرعه ,, تسبحت وغيرت ,, حطيت راسي ع السرير وأنا تعبانه وهلكانه ,,
أفكر شو هالمصيبه اللي ظهرت بحياتي من يديد شو هاالمصيبه اللي بتذبحني ,, وتقرب أجلي ,, بس لأأأأ أنا لازم أجازف عشانك يا سلطان ,, مستحيل أخسره ,,

سمعت صوت الباب ينددق تجدمت عنه وقلت : منووو ..؟؟
............: سلطان ,,

قلت : ترييا سلطان ,,
رحت لبست عباتي لأني لابسه بجامه ولبست الشيله فتحت الباب .. سلطان كان متساند ع اليدار ,,

ابتسم لي وقال : ما بتتعشين ,,
قلت له : مالي خاطر ,,

سلطان : عشان خاطري ,,
قلت له وأنا أبتسم : أوكي ,,

سلطان ركز بويهي : بلاااج تعبانه ,,؟؟
قلت له وأنا مرتبكه ليكون يدري : ها لا بس قلة رقااااد ,,

سلطان : انزين يلا تعالي بسرعه ,,
طالعته وقلت : ثواني وبيي

رحت غيرت ونزلت شفت خالي وساره ومرته وسلطان ,, سلمت وقعدت وياهم تميت أكل شوي شوي عن جبدي تلوع ويشكون ,, خاصتا سلطان ماباه يعرف عنيه شي ,,

غير انه بدا يميل لي وااااااااايد هذا الظاهر ,, حتى أنا حسيت روحي أميل له نوعا ما مدري ليش ,,

عقب العشا رحت حجرتيه ,, شفت التلفون ,, مسج من بلسم جروحي ,,
( أنا ياي يوم الجمعه أكييييييد ليكون تطلعين ,, )

ردت لي جروحي ,,, يوسف خاصتا لازم ما يدري عن هالحمل ولا بروح في ستين داهيه وداهيه ,,

حطيت راسي وأنا اصيح .. كلما أتخلص من هم يرد لي هم ثاني وأكبر عن اللي قبله وأضعافه مئات المرات ,, ياربييييه متى بعيش مرتاحه وبتخلص من هالهموم اللي ملاحقتني في كل مكان وزمان ,,

...........................

قمت اليوم الثاني وأنا تعبانه ومرهقه ,, بقدر المستطاع أحاول أخفي الألم والتعب اللي ظاهر بعيوني وويهي ,, محد لازم يدري ,,

مرت الأيام وأنا أخفي هالشي على كل االلي في هالبيت ..
صح انهم ملاحظين اني تعبانه .. بس أتحجج بالكليه وقلة النوم وما شابه

ياه يوم اليمعه ,, قمت من النوم وأنا هلكانه ,, دخلت تسبحت وغيرت كشخت ع الخفيف بس عسب أخفي ملامح التعب اللي ع ويهي ,,

وقفت يدام المرايه تميت أطالع شكلي كيف غدااا ,,
صرت ضعيفه وااااااايد خلال هالكم من يوم ,, وهذا بعدي يمكن ما كملت شهر كامل ,,

عاد الله يعين الأيام اللي يايه ,,
اليوم يوسف بيي وبيشوفني شو بيقول عني .. أكيد مهملينها اهني وفهالبيت ,,,

أصلا أنا مدري كيف راضيه أقابله .. بعد اللي سواه له ويه يقابلني ,, المفروض أعارضه ما أشوفه ,, بس خلاااص أكيد هو ظهر وياي بوظبي ,,

تميت قاعده الين أذن الظهرابتدت صلاة اليمعه صليت ,, ونزلت ,,
شفت مرت خالي مجابله الخدم ,,

طالعتني وقالت : ريلج ياي ع الغدا ,,
قلت لها : أدري ,,

ورحت صوب الثلاجه شربت ماي عسب أبلل ريجي واشفي غليلي ,, مدري كيف بقابلك يا يوسف ,,

طلعت من المطبخ رحت الصاله ,, أفكر شو بسوي يوم بقابل يوسف .. وشو بيقول لي .. وشو بقول له ,, يارب ما أضعف يدامه ,, أنا ابتديت من اهني ولازم أنهي السالفه من اهني نهائيا ..

,,,,,,,,,,,,,,,

يو الرياييل من المسيد وراحو الميلس ,, تأكدت هاللحظه انه يوسف ياه ,,
قلبي عورني ,, كيف قاعده أخونه ,, بس سلطان أحسن عنه وأطيب عنه نوعا ماااا ,,

يوسف لو درا عني شو بيسوي فيني .. أشك انه بيذبحني وبيذبح سلطان ويايه .. أكيد هالشي ..
و كيف بقابل يوسف اليوم ,,, يارببببيييييه مدري والله بعامله أوكي بسلم عليه ولا العكس ,, بس يوسف ما يستاهل حبي له ,, لأنه خاين ,,

وبين شكوكي وتفكيري بيوسف وسلطان .. محتاره أختار قلبي ولا عقلي ,,, زقرتني مرت خالي عسب نتغدا ..
تغدينا أنا وساره ومرت خالي

عقب الغدا ياه خالي صوبنا ,, حسيت قلبي بيوقف ,, أكييييد خالي ياي يزقرني ,,

قال : نوره يوسف في الميلس ,,
طالعته وقلت : هي الحين يايه خالي ,,

رحت الحجره والقيت نظره أخيره على روحي وتعطرت ,, وعدلت القلوز ونزلت ,, رحت صوب الميلس ,,
ترددت في البدايه من اني أدخل .. خفت وايد ... بس لازم أكون قويه وأواجه مشاكلي روحي ,,

دقيت الباب ودخلت ,, يوسف يوم شافني وقف ومد ايده ,, مديت ايدي له وسحبتها بسرعه ,,
قعدت في صوب ,,

خالي قال : عاد أنا بستأذن ,,
طالعت خالي لما طلع ,,, رديت طالعت صوب الطاوله ,,

يوسف : اش حالج نوره ..؟؟
رديت عليه ببرود : بخيييير ونعمه ,,

يوسف : مب مبين ,,
قلت له : جيه يعني تشك اني مب بخير ,, دامك تعرف جيه تسأل ..
يوسف : ضعفانه وايد ..

قلت له : يوسف لو سمحت ابدا بالموضوع جيه يااااي .؟؟؟

يوسف طالعني سكت ونزل راسه ,,, رد بعد ثواني طالعني حطيت عيني بعينه ,, بس نزلتها بسرعه أخاف أضعف وأنا قاعده أطالع عيونه ..

قال : نوره ردي ويايه دبي ,,
وقفت وقلت له : اذا ياي عسب أرد ,, أخبرك تراني مب راده ,,,

وبغيت أمشي ,, وقفني يوم قال : واذا ياي أقول لج ياي أبرر موقفي ..

كلامه أثر فيني نوعا ما لفيت طالعته وقلت : اذا السالفه جذا شي ثاني ,,
ابتسم يوسف وقال : انزين تعالي اقعدي ,,

رديت قعدت يدامه ,, قلت : قول بسمعك ,,
يوسف : كنت أظن انج ما بتسمعيني ,,

قلت له : أنا مب من النوع اللي ما يعطي فرصه لليدامه يبرر موقفه ,, كل شي بالتفاهم ,,
قال : شو قصدج ..؟؟

قلت له : ارمس بسمعك ما علينا من هالسالفه الحين ,,
يوسف : أنا ما بجذب .. صدق كنت أرّمس وحده ذاك اليوم ,,,

قلت له : لا لا ,, وبعد قوي عين ,,
يوسف : نوره رجاءً اسمعي وانتي ساكته ,,

طالعته وقلت : انزيييين كمّل ..

يوسف : هي وحده تبا تنتقم ,, مدري هي ولا أحد مطرشنها ,, وافهميها عاد ,,
طالعته بسخريه : لا لا تنتقم ,, أحس روحي بمسلسل ,, ولا روايه .. للأسف ما فهمتها ياليت تفهمني ,,

يوسف تضايج من رمستيه مبين عليه .. لأنه أبد محد علّه صوته عليه ,, حسيته للحظة بيي صوبي ويكفخني بس يوّد روحه ,,

قال : والله بتفهمينها روحج ,, وبعدين انتي مستانسه بروحج ,, ماماتي ترا أنا لا حاط عيني على بيزاتج ولا شي ..
طالعته وقلت : ما تهمني البيزات .. انت تباها ولا غيرك المهم أنا عايشه حياتي ,,

يوسف : شو انتي غبيه ما تفهمين ,,
قلت له بنفس اسلوبه : لو سمحت ثمن كلامك ,,

يوسف : لو أنا أبا بيزاتج ,, كنت باخذها بدون لف ودوران وبدون ما أتزوجج بعد ,,
لفيت ويهي ,,, يوسف ياب ايده ومسك ويهي من حنجي وخلاني أطالعه ..

قال بجديه : أنا الوكيل الشرعي لبيزات أبوج ,, وبيزات أمج باسمي هب باسم وحده ,, يعني لو بغيت ألعب فيهم جان لعبت من زمان ولا تزوجتج بعد ,,

طالعته وقلت : جـــــــذاب ,,
يوسف : والله العظيم ,,, لو مب مصدقه برايج ,, شو عبالج أنا لهالدرجه مافيني دم العب ببنت عمي ,,

طالعته تجدمت عنه حطيت عيني بعينه عيوني امتلت دموع بغيت أرمي روحي في حضنه .. بس في شي منعني ,,

قلت له : والدليل ,,
يوسف : تعالي معاي السياره ,,
طلع ولحقته ,, سيارته كانت في الحوي ,,

ركبت يمبه ,, قال لي : افتحي الطبلون ,,
فتحته وقال : طلعي الفايل الأبيض ,,

طلعته وعطيته ,, طلع منه أوراق وبدا ينبش ,, لما حصل ورقتين وعطاني اياهم ,,
قريت الورقه الأولى بالفعل كل شي باسم أمي ,, متحول باسمه ,, شفت الورقه الثانيه ,, هو الوكيل الشرعي لبيزات أبوي ,,

يعني يوسف ما كان يلعب فيني ,, يوسف صدق تزوجني لأنه يحبني ,, يوسف ما خانني بس شو سالفة هالبنت اللي يكلمها ,,

طالعته ابتسمت له رد لي الابتسامه وقال : بتردين دبي ,,
فجأه قلت : لأأأ ..

نزلت من السياره ,, قال : ممكن أعرف شو السبب ,,

طالعت صوب سلطان وهو داخل الفله ,, عشان أفهمه بالنظرات ,,
قلت له : يوسف انت ييت واااااااااايد متأخر وااااااايد ,, خلني أفكر وبشوف ,,

يوسف : نوره حطي عقلج راسج ..

طالعته وقلت : يصير خير خلني أفكر ...
بغيت أتحرك .. رفع التلفون وقال : طالعي ,,

طالعت التلفون قال : هذا رقم اللي كانت تكلمني ,,
استغربت منّه ,, وقال : مردج بتعرفين يا نوره وبتيين تترجيني أردّج ,,
طالعته ابتسمت ابتسامه غامضه وقلت : أدري يا يوسف بس مو الحين ,,

مشيت ,, وصلت لباب الفله ,, طالعت وراي .. شفت يوسف يطالعني محتار ,, ليش ما رديت وياه شو السبب ,, وحسيته يقول في خاطره كيف تدرين ان مالج مكان بهالبيت وبتردين لي ,,

ابتسمت له ودخلت ,,, حسيت روحي تركت وراي بركان يغلي من الحراره وثواني بينفجر ,,

   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

قديم 01-31-2010, 10:30 AM   #70
شموخ بنية
 
الصورة الرمزية شموخ بنية
 

الانتساب: Oct 2009
رقم العضويه: 25492
الاقامة:
المشاركات: 184
بمعدل: 0.10 يوماً
السن:
الجنس: انثى
عدد النقاط: 10
معلومات اضافيه

الحاله : شموخ بنية غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : شموخ بنية is on a distinguished road

معلومات مول كام الامارات:

My MMS صورتي المفضلة




الحلقه الثالثه والعشرون ..


دخلت وشفت خالي وسلطان .. رحت قعدت يمب خالي وابتسمت له ,,
خالي : ها راح ريلج ,,؟؟
قلت : هي راح ,,

خالي : غريبه ما ردّج ,,
طالعت سلطان وأنا مبتسمه : مدري عنه برايه ,,
سلطان قال : أبويه شكله يوسف بيطلق نوره ,,

يتني الصاعقه ,, هذا من وين يايب هالكلام وكيف يقوله .. صدق هالعايله عجيبه ما ينعرف لهم ,,
قلت : ما أظن الحين ,,

سلطان ابتسم لي ,, قال : ترا بياخذج واحد يوسف ما يسوى ظفره بعد ,,

بغيت أنش وأكفخه .. وأذبحه ’’ وأقول محد في هالدنيا يسوى يوسف ,, حتى انت ’’’ بس يودت روحي وقمت عن أكفخه ’’

وأنا ماشيه ,, كيف سلطان جرئ لهالدرجه ’,’ ما شفت أحد في الدنيا بهالجرأه ,, لأأأأ ومتأكد ان يوسف بيطلقني ,, غريبه ’’ هذا من وين يطلع كل هالكلام ’,

صعدت حجرتيه ,, رحت تيددت طلعت صليت العصر ,, بعد ما خلصت ,, رحت قعدت ع السرير ,,
يا رب يسر أموري ,, أدري ان اللي قاعده أسويه غلط بس غصبا عني والله غصب ,,

سمعت صوت نغمة الرسايل ,,
رحت صوب التلفون ,, أول ما شفت المسج من بلسم جروحي ,, قلبي فز من مكانه ,,
فتحته بسرعه ,, ( هذا اللي كنت خايف منه يلعبون بـعقلج ,, )

رديت قريت الرساله وقريت ,, شو قصده .. يلعبون بـ عقلي ,, محد لاعب بعقلي أنا روحي اخترت هالدرب ,, أنا اللي بديته وأنا اللي بنهيه ,, بس مو الحين ,,

هه يا يوسف لو تدري ان محد قدر يحرك فيني ساكن ,, ومحد قدر يلعب علي ,, جان موقفك شي ثاني ,,
مستحيل أخلّي أحد يلعب بعقلي مستحيل ,, أنا اللي بلعب بعقووول الكل ,,,

ابتسمت ابتسامة سخريه على حالي ,, هه مدري متى بفتك ,, وبودر هالابتسامه التافهه ,, ومدري متى يوسف يبتسم لي لو مره ابتسامه من قلب ولي أنا مب لسبب ثاني ,,

مليت من القعده بروحي .. اتصلت بعمي ,, وسلم علي وسأل عن حالي ,, بس ما سأل عن يوسف الظاهر ما يعرف ان يوسف ياااي بوظبي ’’,’ أحسن عسب ما تكبر المشاكل بينا ’’

بعد ما خلّصت اتصلت بـ جواهر ربيعتي ,,
قلت : مرحبا ,,
جواهر : مرحبتين ,,

قلت لها : جيف الحال ,,؟؟؟
جواهر : تمام ربي يعافيج ومن صوبج ..؟؟

قلت لها : بخير حبيبتي ,, وينج ,,
جواهر : موجوده وانتي وين دارج ..

رديت عليها : فـ حجرتيه ههههه
جواهر : ههههه عنلااتج ..

قلت لها : تصدقين اني ملانه ,,
جواهر : وأنا بعد ,, لو انه مدارس ع الأقل كلنا نتفق نروح بيت وحده ,, بس ولّت أيام المدارس ههههه

قلت لها : صدقج هههه انزيييييييين وين نروووح ,, اممممم المارينا شو الراي .؟؟؟
جواهر : أوووكي ,, بس أهلج بيوافقون نروح روحنا ,,

قلت لها : هي أصلا محد بيسأل عنيه يمكن ههههه
جواهر : أوكي مسافة الطريج وأنا عندج تراني جاهزه اجهزي بسرعه ,,

قلت لها : بس بلبس عباتي ما يباله فسق هههه
جواهر : أوكي يلا باي ,,

قلت لها : باي ,,

بعد ما بندت رحت صوب المنظره طالعت شكلي مرتب .. لبست عباتي وشيلتي .. وخذيت الجنطه والفون ,, نزلت تحت ,, ما شفت أحد ,,

في هالبيت محد يســتأذن يوم يطلع ,, أنا بعد بطلع جذا ما يباله استأذان من أحد ..
طلعت برا الفله تجدمت عن الباب العود أتريا جواهر ,,

شفت تلفوني .. ياني مسكول ,, رفعت راسي .. شفت سيارة جواهر ,,
طالعتها وسويت لها هاي ,, ورحت صوب سيارتها وركبت جدام يمبها ,,

قلت : السلام عليكم ,,
ردت عليه : وعليكم السلام ,,

قلت لها : ها أمج خلتج تطلعين ,,
جواهر : هي لأنه ماما اليوم راحت دبي ,,

قلت لها : أووو نايس راحت صوبنا ,,
جواهر : هي صوبكم هههه يلا مشينا خلاااص ,,

طالعتها : مشينا ,,

جواهر حرّكت السياره ,,, شغلت المسجل ,, اشتغلت أغنية راشد والجسمي ,,
يوم وصلت الأغنيه اللي جابك هو حبي ولا شي مستخبي ,,

بالفعل يا يوسف اللي يابك اليوم حبي ,, وخلاك تترجاني ولا يمكن شي ثاني ما أعرفه وأنخدع فيك مثل ما أنخدع في الكل دووووم ..



..............: حووووه
طالعت جواهر : هههه هلأأأ

جواهر : وصلنا يلا ,,
طالعتها ونزلت .. نزلت جواهر ودخلنا المول ,, كان قاعد يأذن المغرب ,,

قلت : نصلي ونرد ..
جواهر : هي أحسن ..

رحنا صلينا المغرب ظهرنا من المصلى بدينا نتمشى ,, رحنا كذا محل كاستطلاع وبس ,,
تذكرت اني حامل ومب زين المشي وايد حقي ,,

قلت : جواهر تعالي نقعد شوي تعبت من المشي ,,
جواهر : هي أنا بعد انهد حيلي ,,

رحنا صوب الكوفي قعدنا وطلبنا لنا كوفي ,, تميت أشرب شوي شوي عسب جبدي ما تلوع ,,
جواهر : أمايه ما بترد اليوم ,,

طالعتها وقلت : لو انه أنا ساكنه في بيتي أنا جان قلت لج تعالي باتي صوبي ,,
جواهر : لا مشكوره .. بس شقتنا ملل ..

طالعتها وقلت : الله يعينج بس انت داري أمج ترا والله تكسبين من وراها أجر ,,
جواهر : انشالله ,, وانتي نواري شو سالفتج ,,

طالعتها وقلت : سالفتي سالفه الله يخليج ,,
طالعتني جواهر : لو ما تبين ترمسين ما بضغط عليج ,,

طالعتها وقلت : لا بالعكس عادي أصلا أنا أدور على أحد أفضفض له ,,
جواهر ابتسمت لي قلت لها : الوالده متوفيه وأنا صغيره ,, والوالد توه السنه اللي طافت توفى ,, بعده ماكمّل سنه بعد ,,, وسكننا عند عمي ,, والحين هذيني عند خالي ,,

طالعتني جواهر بحزن : الله يعينج ,,
قلت لها : آمييين ويعينج بعد ,,

جواهر : بس احمدي ربّج انه عمامج وخوالج مب ظالمين شراتنا ,, حتى مب سألين عنا ,,
طالعتها ما رديت ,, رديت طالعت الناس وهم رايحين ورادين ,,

هه يا جواهر شكلج ما تعرفين ان أهلي هم همي ,, انتي ع الأقل مب سألين عنكم يعني مودريكم في حالكم .. هب نحن اللي فارين كل البلاوي علينا ..

جواهر طالعتني وقالت : نورو وين سرحتي ,,
طالعتها وقلت : ماشي بس أفكر في القضيه اللي قالو لنا عنها السبوع اللي طاف ,,

جواهر : هي حليلها البنيه ,,
طالعتها وقلت : حلوه حياتنا صح ,,

جواهر : وااايد يوميا نكتشف قضايا يديده ونحس اننه نحن مع هالناس ,, وعايشين بينهم ,,
طالعتها وقلت : عجيبه هالدنيا والله ,,

جواهر : شكلها البنت بتشعر ولا بتشل ,, نشي قبل ما تفضحينا ,,

ابتسمت لها .. وقفنا .. شليت جنطتي ,, تجدمنا عسب نطلع من الكوفي ,,,

حسب بألم في بطني شدييييييييييد مسكني ... حطيت ايدي ع بطني عسب محد يحس ,,,
ما حسيت الا وكل شي يصير اثنين يدامي ,,, حاولت أتماسك ما قدرت ,,

ما حسيت الا وواحد مسكني ,,عن أطيح ,,

الناس كلها بدت تشوف صوبنا ,,, بدت دموعي تنزل ,, من الألم مب من أنظار الناس لي ,,

مسكت بطني ,, جواهر تهزني ,,, : نوره نوره شو فيج ,,,
طالعتها وقلت : جواهر بطني ,,أحس روحي بموووت الحقي عليه ..

ما حسيت الا بأحد ييي صوبي ويقول : نـــوره ,,
حاولت أرفع راسي ,, بس يوم طالعته حسيت الألم يزداد قلت : يـــوسف ,,

طالعني وحاول يسندني عسب يوديني السياره ,,

وبالفعل هو وجواهر ساعدوني أروح السياره ,, بس جواهر ما خلّته يركبني سيارته لأنها ما تعرفه ,,
بعد ما قعدت ,,

يوسف : نوره فيج شي ..؟؟
جواهر : لو سمحت أخوي .. مشكور .. خلنا الحين بنروح ,.,

قال : نوره تيين وياي ..
طالعته وقلت : لأأأأ يوسف ,, جواهر رديني البيت ,,

جواهر حركت السياره ,,
شو أنا غبيه عشان أقول لك تردني ,, بتوديني المستشفى وبتعرف اني حامل .. مستحيل أخلي هالشي يصير مستحيل ,,

جواهر : أوديج المستشفى ,,؟؟
طالعتها وقلت : لأأأأ مابا ,,

جواهر : نوره بوديج ,,
قلت لها : لأأأ جواهر لو سمحتي رديني البيت برتاح ,,

جواهر : برايج ,, منو هذا اللي يعرفج ,,

طالعتها ما قدرت أقول لها ريلي ,, محد يدري غير خوالي انه ريلي ,, بنات الجامعه محد يدري اني متزوجه أصلا ,,

قلت لها : ولد عمي ,,
جواهر : آهـــااا

وصلنا البيت ونزلت بتعب جواهر بغت تساعدني ,, ما خليتها .. بسرعه دشيت الحجره ,, رحت تسبحت بماي دافي وغيرت ,, حسيت بالبرد ,, لبست ملابس صوفيه ,,

وتغطيت بالبطانيه ,, أحس الجو بارد ,, بعدنا نص تسعه ,, بس الجو بارد علي .. واااايد مدري ليش ,,
تلحفت وبديت أرتجف وأصيح ,, لو كان بيغمى عليه ويوسف يدري اني حامل كنت بروح فيها يا ويلي ,,, اويييييه والله انه كان بيذبحني ,,

سمعت رنة المسج ,, شفت التفون ع الكومدينه ,, بلسم جروحي ,,
مديت ايدي وأنا ارتجف ,, للتلفون وشفت المسج ( شخبارج نوره الحين ,, )
رديت عليه ( أحسن الحمدلله ,, )
رد عليه ( ليش ما خليتيني أوديج المستشفى ,, )

ما رديت عليه أدري بياخذها وسيله يتقرب مني ,, فضلت السكون والهدووووء ,, الين ما رقدت .. وانا هلكانه وتعبانه ,,

قمت اليوم الثاني .. الحمدلله أحسن عن اليوم اللي قبله بوااايد .. تسبحت ولبست وكشخت ع الخفيف عشان أخفي علامات التعب اللي ظاهره عليه ,,

نزلت أتريق .. وأنا نازله ,, وصلت تحت شفت الكل متجمع ,, مرت خالي وبنات خوالي وخوالي وسلطان ومعاهم واحد بنيته الجسديه ضخمه وحلوه ووسيم في نفس الوقت ,,

خالي حميد زقرني : نوره تعالي ,,
تجدمت عنهم ,, خالي قال : ولد خالج بدر ,,

ما ارتحت له أبد مدري لييييش أبد أبد كرهته من أول ما شفته على كثر الجمال اللي يحمله عكس سلطان اللي حبيته وملت له نوعا ما ,,,

طالعته وقلت : مرحبا الساع تو ما نورت البلاد ..,,
بدر طالعني وقال : مرحبتين ,,

خالي عبدالرحمن : نوره أمس العصر وين كنتي ,,
قلت له : رحت المارينا مع ربيعتي ,,

سلطان طالعني وابتسم ,, حسيت نظراته لي حب وهمس وود وتحمل أجمل معاني الدنيا ..
جان أقعد يمب ساره ,, بدور تمت تتأفف ’’ ما عبرتها ,, بديت العب في تلفوني وأنا أسمع كلام خوالي مع عيالهم ,,

الين حزة الغدا ,, نجبو الغدا وتغدينا ,,, عقب الغدا ,, قمت ورحت الحجره ,, لأني مليت من القعده وياهم ,,

رحت حضرت للجامعه ورتبت أوراقي ,, وبديت أراجع ع الخفيف الين ما خلصت تحضير ,,

أذن العصر رحت تيددت وصليت ,, خلّصت صلاه ,, وطلعت من الحجره نزلت الصاله ,, تجدمت عن المطبخ ,, مكتب خالي قريب عن الميلس ,,

رحت تجدمت من المكتب ,, بغيت أدق الباب وأدش ..
بس فيه شي وقفني ,,

وقفت بمكاني يوم سمعت صوت ....

.............. : قلت لك من أول كلّمها عدل ..
رد عليه : قاعد أكلمها عدل والله وبعدين خلاااص أنا تعبت وأمثل دور البري اللي ما يعرف شي ,,

.............: الا هم كم شهر لما نكسبها ,,
رد عليه : بس حرااام يا بوي نفرق زوجين عن بعض ,,

..............: قلت لك ولازم تسوي هالشي ,,
رد : انت ما شفت كيف شكلها يوم قلت لها يوسف بيطلق نوره ,,

.............: برايها بس انت سوو اللي قلت لك عليه ..
رد وهو معصب ..: ما اقدر يوسف ربيع عمري ولا يمكن أخونه عشانكم فهمتو ..

................: اذا انت سويت جذا .. وتركتني لا انت ولدي ولا اعرفك ,,
قال وهو معصب : برايك ,, ع الأقل أزعلك انت ما أزعل ربي ,,

ما قدرت أكمل سماع الحديث لأنه فيه أحد من وراي ,, تقرب عني وهمس في اذني ,,

قال : مب عيب نتجسس ع الآخرين ..
صديت وأنا متخرعه ,, بدر ويهه قريب عني وايد ..

ابتعدت عنه بسرعه رحت المطبخ قعدت ع الكرسي وحطيت ايدي ع الطاوله وسنده راسي ,,
من وين قاعده تطلع لي كل هالمصايب من وين ,,

سلطاااان لازم أبعده عن لعبتي لازم ,, سلطان ماله ذنب حتى ولو كان ولدهم بس مب من طينتهم ... وهالشي سمعته باذوني ,,

شفت دبة الماي قريبه عني صبيت لي ماي في الكاس ,, عشان أبلل ريجي وأشفي غليلي ,,

عسب أقدر أفكر عدل ,, شو هالمصيبه ,, يعني خالي طمعان فيني ومستحيل يتركني بحالي ,,, كيف بتخلص منهم الحين ,, لازم أنتقم لازم ,, لو أخسر حياتي ويوسف بس لازم أنتقم ,,

حسيت بأحد سحب عني كاس الماي ,,, صديت متخرعه مره ثانيه ,,
شفت بدر ,, قال وهو يطالع الكاس : من وين شربتي حبوبه ,,..؟؟

ما رديت عليه صديت ,, رد مسك ويهي ,, وخلا عيني بعينه ,,
قال : أسألج من وين شربتي حبوبه ,,

ما رديت عليه ووقفت ,, قال وهو يطالعني : لما اقول كلمه محد يردني فاااهمه ولا لأأأأأ ,,
صديت عنه عسب أطلع ,,

مسكني من قميصي ,, حسيت حركته في قمة الوقاحه ,, بغيت أتفل في ويهه ,,
قال : سألتج من وين شربتي ,,؟؟

قلت له وأنا أأشر عالكاس .. : من هالصوب ,,
حسيت حركته هذي بعد في قمة الوقاحه ,, جان ما أحس بروحي الا وأنا أسحب كاس الماي عنه ,, وأصبه ع ويهه ,,

وركضـــــــــــــــــت برا المطبخ من الخوف .. أكييييد بيذبحني ,, بس سمعت صوت ضحك عالي ,,
وهو يقول : هههههه وين بتروحين عني يالشيطانه ,,

رحت الحجره وقفلت الباب ع روحي ,, عشان محد يدخل ,,

بغيت أتصل بـ سلطان بس الوقت هب مناسب أبد ,.... غير اني متوتره عادي أقول أي كلمه ,, بالغلط وأنفضح ,,

تذكرت نظرات بدر لي ,,, خفت وااااايد ,, شاللي طلّعه بحياتي ,, كنت على سلطان ,, واااايد أبرك من هذا ,, أصلا أنا من يوم سمعت اسمه ما حسيت بالراحه تجاهه .. ويوم شفته وشفت تصرفاته تأكدت انه ما عنده أسلوب ووقح ,,

بديت أصيييح ,, ليتني رديت مع يوسف وطعته ولا قعدت مع هالعايله ,, اللي ما يعاملون الواحد عدل ويوم عن يوم أكتشف شي أخس وأردى عن اللي قبله ,,

وقفت ,, بشموخ وقلت وأنا أمسح دموعي ,, لأأأأأ لازم أكمل طريجي دامني بديته لازم أنا اللي أنهيه ,,
مسحت جحال اللي نزل ,,, ع خدودي ,,

ونزلت ,, شفت بدور وساره ,,
قعدت عالقنفه وحطيت ريل ع ريل بغرور .. وشغلت التلفزيون تميت اطالعه ,,
الين حسيت بأحد رابع يشاركنا قعدتنا ,,

قال : هلاا ببنت العمه .. منوره بوظبي والله ,,
ما رديت عليه وتميت أطالع تلفزيون ,,

قال : بنات بلاها هاي ,,
بدور باستهزاء : يمكن ما تسمع هع

رديت طالعتهم وقلت : أنا ما أرد على لوث ,,
بدر وقف وتجرب عني ,, لا ساره ولا بدور رمسو ,,. أكيد هالعايله وين يعرفون المذهب ,,

ما عبرته ,, ياه ومسك ويهي وقال : منو اللوث ..

وقفت طالعته بشموخ معني خااايفه واللي يمبي متأكده انهم يسمعون صوت دقات قلبي ,,
قلت : انت يا أستاذ بدر ..

ما حسيت الا بايد ع ويهي خلت خدي يحترق ...
بدر عطاني هاااك الكف اللي يحرق الخد ,,,, حسيت روحي بمووووت .. أنا أبوي ما كفخني ايي هذا اللي ما يتسمى يكفخني ,,

طالعته وما صحت قلت : بيرد لك هالكف كفين تذكر هالشي يااااا بدددددددددددرررررررر ..

ورحت أمشي بشموخ ,, جنه كف بدر ما حرك فيني ساكن ,, حسيت ساره وبدور مستغربين من موقف بدر والكف ,,, حسيت السالفه مب داشه عقولهم ,,

دخلت الحجره قفلت الباب ,, شموووووخي كله انهدر في لحظه تحطم .. رميت روحي ع السرير بتعب ,, بديت أصيح وأصيح بانهيار ,,, أبـــــــــــــــي امووووووت أبي أمووووووت خلااااص ما أروم أستحمل هالدنيا أكثر ما أروم ,., نفذ صبري خلاااص يا ناااس ارحموني ,,

صحت وصحت ,, الين هديت ,,, ومر اليوم كئيب عليه ,, وأنا أدعي ربي يحل مشاكلي ويفكني من شر هذا بدر ,,

الين ما رقدت وأنا متوتره وقلبي يعورني وبطني وظهري ,, وأحس ألام الدنيا كلها فيني ,,

قمت اليوم الثاني وأنا منهد حيلي رحت تسبحت ولبست نزلت عشان أتريق ,, شليت ريوقي وصعدت ,, فوق عشان ما أشوف الغثة بدر وأفتك من شره .. معنه مب ساكن اهني في بيت خالي عبدالرحمن بس هذا ينط علينا بأي وقت عادي عنده ,,

تريقت وخلصت ,, قعدت لهيت روحي بالقعده ع النت .. بديت أتصفح وأتصفح ,, الين ما مليت ,, أذن الظهر صليت ورقدت لي ساعه عقب نشيت رحت تغديت روحي .. ورديت تجهزت لروحة الجامعه ,,
ويوم طلعت من البيت قلت للدريول يوديني العياده عشان أفحص ويعطوني أدويه ,, أحس الياهل بعده مب ثابت ,,

رحت وعطتني الدكتوره ابرة تثبيت وكتبت لي حبوب .. شريتهم من صيدلية العياده ,, وطلعت من العياده ,, كان مار عليه وقت واااايد فـ عشان جذا رديت البيت ,, محد بيقول راده بسرعه لأني تأخرت في العياده وووااااايد ..

رميت روحي ع السرير ,, لمست بطني ,, الدكتوره اليوم قالت صار لي شهر حامل ,,, بعده البطن ما بيطلع الين خمسة شهور الشهر السادس بيبدا يظهر ,,

يلا يحلها ربي انشالله الين بعد ست شهور ,,,
كليت عشاي وخذيت الحبوب .. رقدت وانا تعبانه وهلكانه ..

بديت من هألأسبوع أخذ الدوا بانتظام وخف عليه الويع ,, وجبدي ما قامت تلوع شرات أول ,,

.......................................

ياه يوم الخميس ,, قمت من النوم الظهر ,, تسبحت ولبست بسرعه ,, رحت تغديت ,,
وأنا قاعده أتغدا ,, سمعت صوت خطوات واحد تتجه للمطبخ ,,

خفت عرفت من وين مصدرها ,, رصيت ع القبشه اللي بيدي ,, ويودت روحي ,,
طالعت صوب الباب شفت ريوله ,, ورفعت نظري لويهه ,, طالعته وابتسمت له ابتسامة سخريه واستهزاء ,,

طالعني وياه تجدم سحب الكرسي وقعد يمبي ,, ابتسم لي ,,
وقال : شخبارج نوره بعد الكف ,,..؟؟

طالعته وقلت : بخييييييير واااااااااااايد أحس هالكف أدبني ..
طالعني وقال : لو تبين غيره ترا حاضرين ,,

قلت : حاليا مب محتايه لما أحتاي بخبرك ,,
قال : تراني في الخدمه أربع وعشرين ساعه ,,

وسحب عني القبشه بغجريه ,, وهدوووء في نفس الوقت ,,
قال : حلو غداكم اليوم ..

طالعته وقلت : أختفووو عليك .. والله انك مب ريال ,,
بغيت أطلع قال وهو يضحك ضحكة تخوف : تبين تتأكدين يا حلوه اذا أنا ريال ولا لأأأأ ,’,,

ما فهمت معنى كلامه ,,, طلعت وأنا أركض دخلت الحجره ,, طالعت روحي في المرايه ,, حسيت روحي ميته خوووف من بدر ,, هذا عادي أي شي بيسوي ,, ..

شاللي رده لو انه في بلاد برا كان فكنا من شره ع الأقل ,,
حاولت الهي روحي عشان أنسى هالهم اللي اقتحم حياتي بين يوم وليله وتجهزت للجامعه ,, بسرعه بسرعه ,,

ونزلت ركبت السياره ,, تحرك الدريول .. شفت في المنظره عسب أطالع شكلي ,, ركزت ورانا فيه سياره رنج اسبورت مظلله أسووود ,, كلها على بعضها أسود ,,

قلت يمكن دربهم شرات دربنا ,, ووصلني الدريول الكليه ,, نزلت لفيت شفت الرنج واقفه بزاويه طنشت و دخلت ,,

ودخلنا الكلاس ,, حسيت روحي انه جبدي لايعه ,, طلعت من الكلاس ورحت الحمامات ,, عسب أرجع ,, بس ما حسيت بروحي الا وأنا داااايخه ,,,,

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

بديت أشوف كل شي عشره .. عشره ,, حاولت أمسك شي بس ما قدرت .. حطيت ايدي على بطني عشان اذا تعورت البيبي ما يتعور بديت أصارخ محد سمعني ,, وآخر شي بديت أون من الويع اللي فيني ,, ما حسيت بروحي الا وأنا رحت لعالم ثاني ....

........................................

قمت وأنا ماسكه راسي لأنه بينفجر من العوار ,, طالعت حواليني .. استغربت وين أنا ,,, وكيف ييت هالمكان ,,

قلت : وين أنا ,,؟؟

   
 

 

التوقيع

لتعديل توقيعك أضغط هنا

~{ لا إله إلا الله سبحان الله .. !

رد مع اقتباس

رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
(عرض الكل الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 268
$غرشوبة عيناوية$, $قطريه ترتوب$, , ღ ώ£ḓ »Zẩyęd, ღ.¸¸.بنت الهوامير.¸¸.ღ, Ṁ7ṂĐ, (#_#), *(( مشـتاقه ))*, **جمرة ثلج~~, **جوليت الغرام**, *الغلا*, .*.وردة الإحساس., ::نهب قلبي::, @@ العنيده@@, @الـــخد الندي@, @ولد راك@, أم الاحزان, أم سهيل, أمير المحبين, , أم_محمد, Abcdefghijklmnop, ماسة الامارات, متلثمة بشماغ جدو, متعلقه بهم, Afff mll, Afreeeeeta, أحلى فطامي, أحلـ قلب ــى, مخاوية قلبي, ميثآآني, لحظة مفارق, almazro3i, am kasha, مرآاوي, مرسآل آلهوى, مزاجي عجيب, مشخص من ذهب, مزيونة راك, مزيونه القوايد, مزيوونة حييل, آسطورة حزن, asfer, معذور قلبي, مغرورة بتواضعي, مغروره بكشختي, Awaash__, أنا منصوري, مقامي فوق, baby face, bant-dxb, beaty queen, broOken.heart, Budoor~, burberry, Cяâžy Ήéâ®т, ام عيالي, ام ضريسات, المزروعيه, الثروة الوطنية, , الخاشعة لربها, الحـِرف آلعنيـد, الحكومهـ, الرحمة, الغلا المدلل, العبيطهـ, العيو ن الجارحة, العيوز المتشببه, العيون الجارحه, الغزال الذبوحي, العنوده, الوفاء, امونتي, امووني, القلب الحاني, احلام سعيدة, اســ عيونة ـــيرة, اطلع من عقلي, ذكريات مبعثرة, تمنيتكــ, بلوشيه_وكلي_فخر, بدووون اسم, برستيجي شـموخيه, بعثرني غلآكـ, توليــــــــــب, بنت آدم, , بنت بلاها, بنت جميراواحد, بنت_الامارات, بنــت البــراري, بننت زاييد, بقايا رماد الإمس, farforah, Fatimageh_, FuNcY.Boy, Hedayax, hellokitty, حلاتي من ويلاتي, جمايلهم ع راسي, حليب بالشكولاتهـ, خليفه آل علي, دمروك ياقلبي ~, دمع الحر, دمعة التيس, دلعني باباتي, حلو السجايا, دلوعة حياتو, دلوعة سلطان, دلوعه ماماه, حلوه بلوه, خلك حلوـلو, جاام, جاست مي, دانة الكتبي, حياتي فداك, جرحى القديم, حصايه, حزني ولادمعت امي, خفآيآ جرؤح, دوم حزينة, خولة آل علي, حور الامارات, حوريةبلادي, J_J, k.f.n, Kake, kholoud, laila koory, looly.pop, Mĭ∫Ś śĦшąġỲ, malof.galbe, mar3ooba, Miis Mint, Miss.N, miss.whatever, miss_sporty, moshi, mozan, Mrawii_, mzagyah, رۋۋۋζ مجنۋنٍـٍـٍـٍہ, رمش الإمارات, راعية فزعات, , new1, ريميه, رجروجه, Nony.Ss, رهيفة الحس, رومانس, روح مرحة, روحي فداااك, روعة إحساس, شمآني, سما الاحزان, سمايل :), سماوية وأفتخر, صمت الرحيل, شمعة حب, شمـوخـي تعداهـم*, شموخ بنية, شموخي عاجبني, شموع الزمان, شامسية ونعم, صاحبة الفخـــامة, شادي المسعودي, ساحرة الليل, شيــخة المزايــن, شيوخيه بأصلي, شيطونة الحب, صغيره بـس خطيره, سـآأكن خفوقي, زهراوية جنتال, شهرزاد العين, سود المدامع, شوري براسي =), سورينام, شوق الحب, سكوتي, princesss_ad, royal-princess, senorita, Showak, T2my, The Night, غ miss رام, غ ـلاي سميتج, ع ــسوله, غلآ آلروح, غلآوي ـأإ, غلا الزين, غلامريامي, علي خلفان بطي, علووه كام, غالي الاثمان, عاشق دار الحى, عاشقة المووت, عاشقة المطر, عذبة آلمعاني ~, عبالي حبيبي, غدار يازمن, عديمة الاحساس, عدسهْ فنـآنهْ, عيناوي خقاق, عيني تعورني, عيوز مزودة, عيوز طاش, عيون الغزال, عيون الوطن, غرآمَگ غير, غرموشة_دبي, غرامي ماركة, غريقة في غرامك, غرشوب دبي, غزالة العين.., عشق المناصير, عشق الشيوخ, عـبـيـد*, غـرويے ذآبـحـهم, عــفاري, عـهد المحبـَُ~S, عوآآشش, عنابه, عنيدة بكلمتي, ع’ـلآيوه, ف قلبي حطيتك, ف.ج, فارسة الخور, فديت ابويه, فراشة راكـ, فرفوشهـ, فطـآمـے, zuwii, هلاليه مجنونه, إماراتيه عسل, هلاك بس ملاك, همس الخواطر, همسة حب, همسة شوق***, همسة غلـآ, إح.ـسآس خ.ـألد, هـمـس صـوتـكـ, هنادي, هنيالي, ولد الظبي, ولد الهير, ولهانه, نياديه ماركة, نيراان, ورده حمراء, وسمية, نور7, ~ آلـيـمـآآمـة ~, ~نسيتكـ بهدووء~, طلول, قمر الأمارات, قايدة الحلوين, قزومة, قطووووه, كلي لعيونه, كاتب قصص واقعيه, كبرياء الحب, كيوت فور ايفر, كن مبتسما, كويتيه دلــع
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

لكل مشاهـده : 1.00 درهـم
لكل موضوع : 22,500.00 درهـم
لكل رد جديد : 50.00 درهـم
الانتقال السريع إلى




جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 08:34 AM.


Powered by vBulletin Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
uae4cam.com
تصميم شبكة كام الامارات